..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وداعاً ... أصحاب الكهف

راسم المرواني

من أول الصفحات ...
من خرم صغير في جدار الأمنيات
من بين العبارات المليئة بالتوجس والسكون
جاءوا بلا ( تأشيرة)
في لحظةٍ ثقلت بها أجفان من يترقبونْ
والخوفُ صكَ نواجذ الـ ( من أين ) والـ ( ماذا ) و ( كيف )
ولأنهم لا يحملون بطاقةَ الـ ...........
عبروا
وأعينهم تردد أحجيات الليل والوجع القديمْ
داسوا على صمت المقابر
يقرءون ( الحمد والتوحيد والنبأ العظيم ْ)
ولأنهم جاءوا بلا وَرِق ٍ
فليس أمامهم غير البنادقِ للحصول على البقاءْ
قطع الضياء توزعت حصصاً ولمَّا < /B>يُبعثوا
يتلفتونَ
مشاعل الطرقات
تركضُ خلف شاهدة القبورْ
الماء ...
أين الماء ؟
أين الدمع من هذا البخورْ ؟قطرات ماء الورد لم يُبقِ النشيج ُ بها أريجْ
والشمع ذاب بحرقة الأكباد والزفراتِ
ما عادت خيوط الشمع تعرف أي معنىً للضياء
مروا على صمت القبور
تساءلوا...
هذي القبور ..!!
لأيِّ عهد سوف يصمد يا ترى أهل القصور ؟
مرَّوا ...
أصابعهم ترش على المقاصل ِ
 -
في زمان الخيبة الكبرى -
دقيقاً من سخامْ
قالوا وداعاً يا مقاصلُ
هاهنا بدء الخليقة ...هاهنا مسك الختامْ
كتبوا على وجع الجبال نشيدهم
رسموا على وجه المياه نشيجهم
نقروا على حجر ال مخاوف بعض أغنية الوداع

* * *
صوتٌ ...
.......................
تذكـَّر بعضُهم
قطميرُ !!!!... يا قطمير ,,,, هيا لا تخف
لا تخشَ غارات الفوارسِ حين ينقلب الصهيل إلى نباحْ
فخيولهم ليست خيولاً ... بل كلابْ
وكلابهم ليست كلاباً...بل لصوصْ
هيا اعبروا


................
عبروا .....

وما تركوا على شفة المآذن من دعاءْ
أخفاهم الليل البعيد وراء أستار الرجاءْ
لم يبقَ منهم غير حلم الأمس والغد والعيونْ
لكنهم ...
تركوا بزاوية التثاؤب بعضَ ماءٍ للوضوءْ
وصدىً تردده شفاه الخائفين
(أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوءْ)
وقصاصة ًكتبوا عليها
(من سيمنحنا اللجوءْ ؟)

 

راسم المرواني


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/03/2008 09:18:45
"عبروا .....
وما تركوا على شفة المآذن من دعاءْ
أخفاهم الليل البعيد وراء أستار الرجاءْ"

حمدا لله على سلامتهم! لكن لن يدكرهم التاريخ بغير هويتهم تلك.. أصحاب الكهف!!




5000