..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غادة وهالة وقمر... بطلات بحاجة الى اهتمام !!؟

غازي الشايع

الرأي الأخير

 

ينبغي على وزارة الشباب والرياضة وايضا اللجنة الاولمبية الوطنية الاهتمام بالطاقات الواعدة وتقديم كل التسهيلات في سبيل ديمومة تألق تلك الطاقات خاصة وان هذه الطاقات من العنصر النسوي .. فاللاعبات غادة وهالة وقمر بنات السيد محمد العجيلي تبوّأن المراكز الاول في البطولات المحلية والعربية والاسيوية وهن في طريقهن للوصول الى البطولات العالمية بلعبة التنس .

ومع كثرة العروض التي قدمت لهن من دول الخليج وغيرها الا ان اللاعبات اصررن ان يكون اللعب بأسم بلدهن العراق من اولى اهتماماتهن وذلك بفضل تربية والدهن على زرع المحبة لبلدهن العراق علما بأن عائلة العجيلي تسكن في جمهورية مصر العربية من اواسط التسعينات من القرن الماضي .

عموما فأن الواجب يدعو من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية ان يوفرا دعما خاصا للاعبات غادة وهالة وقمر من غير المخصصات الاعتيادية من الاتحاد المعني فالمصاريف الكثيرة التي تصرف على اللاعبات من خلال المعسكرات التدريبية الداخلية والخارجية يتحملها السيد محمد العجيلي وقد تصل المصاريف احيانا على البنات الثلاث الى اربعة الاف دولار شهريا من خلال استقدام مدربين اجانب والدخول في مدارس عالمية للتنس .

ولذلك فان ماتحقق من نتائج من خلال اللاعبات هو الاول الذي تحصل عليه رياضة التنس في العراق ونحن على يقين بأنه متى ماتوفرت السبل الكفيلة بدعم اللاعبات ماديا ومعنويا فأن لاالطريق سيكون سالكا امامهن للوصول الى ناصية التفوق العالمية خاصة وان اللاعبات مازلن في عمر الزهور والطريق امامهن طويل لتمثيل العراق في البطولات العربية والاسيوية والعالمية . وهنا لابد وان اللاعبات سبق وان حضرن في مكتب السيد رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية واوعز بتكريمهن . الا ان الحال بقي على ماهو عليه لامن سؤال ولا من تكريم . فلابد ان تكون هناك مخصصات ثابتة للنخبة الذين يحققون نتائج متميزة للعراق ولايجوز ان يعاملوهم كما يعامل البقية من لاعبين ولاعبات فالمتميز او المتميزة لابد ان يكون لها شأن خاص من قبل المسؤولين عن الرياضة العراقية .

ولذلك فأن الواجب والحق يفرض علينا أن نعين السيد محمد العجيلي الذي صرف الكثير على بناته الثلاث . وبالمناسبة فهو غير اسف على كل ماصرفه على تدريبات ومشاركات بناته بل انه سعيد جدا عندما يرى العلم العراقي شامخا في البطولات الدولية والاسيوية من خلال نتائج غاده وهالة وقمر . فعلا انه رجل يستحق التقدير والاحترام ولابد ان تكون له استضافة خاصة ان كانت من قبل وزارة الشباب والرياضة او من قبل المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية فهذا الرجل يستحق لقب الأب الرياضي المثالي الذي كرس كل وقته لمتابعة بنات العراق بناته الذي وجد فيهن الامل الكبير لاعلاء سمعة الرياضة العراقية عامة ورياضة التنس خاصة . شكرا للسيد محمد العجيلي وشكرا للاعبات غاده وهالة وقمر .... ولنا عودة.

 

 

غازي الشايع


التعليقات




5000