هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعينية الامام الحسين تظاهرة انسانية ذات وعي سماوي

عصام حاكم

ما ان تاتي ذكرى اربعينية الامام الحسين عليه السلام في العشرين من صفر حتى تشرئب الابدان والانفس وتتحد القلوب صوب كربلاء الشهادة لترسم من هناك فلسفة العشق الحسيني الموطر بسمة التوحيد وان في ثنايا تلك العقدية اشياء واشياء ما ان تبحر بها حتى تخترق الافاق والحجب الا ان الاحتكام لتلك العلة ومقومات وجودها لا يعني بالضرورة محاكاة النظم الفيزيائية والكيمائية واي القوانين قد يخرج الانسان من دائرة الاعتدال فيما لو تجرد عن مقومات تمركزه على الارض بل هناك ما هو اعمق من صروف التقييد بالجاذبية انها الذات الانسانية وما تحمل من سيناريوهات متضادة ومتضاربة وهذا هو سر الاعجاز الالهي وفصل الاختبار الدافق بالعسر و العسر على حدا سواء وان خواص تلك الفكرة مع ما تحتمل من تاويلات الا انها تكاد ان تتمثل في صفحتها الاولى النصح والرشاد والهداية ودعوة النفس البشرية للتخلي عن اهوائها وهي التي جبلت على التمرد والعناد ومعانقة الشهوات بل هي تحمل بين طياتها المتناقضات كلها دفعة واحدة ومن اجل لملمت هذا الموضوع وفهم ابعاد تبعثره والحيثيات التي تربطه بتلك المناسبة خصوصا وان اجواء تلك الذكرى تستوعب منا الكثير من التجليات الحية وهي لا تختص بفصيل معين ولا تستثني احدا مهما كان جنسه او نوعه او لونه او عشيرته فالكل مدعو مسبقا الى احياء تلك الذكرى طواعية وان من سمات ذلك التجمع المليوني انه لا يميز ما بين الفقير والغني والعالم والجاهل والمرأة والرجل والكبير والطفل الصغير فجميع من حضر ويحضر مستقبلا لتلك المناسبة يحمل هوية كسب الاجر والثواب ومواساة اهل بيت النبوة والرحمة عليهم افضل الصلاة والسلام على ما قدموه من قرابين لوجهه تعالى في واقعة طف كربلاء يوم استشهد الامام الحسين عليه واهله بيته وصحبه وهم يذودون عن حياض تلك الامة ومن اجل تثمين كل تلك المواقف الرسالية ترى المشاركين بتلك التظاهرة الايمانية لا يبالون باي شىء ومهما كانت تلك التضحيات سواء على مستوى البذل والعطاء وتسخير الطاقات المادية والجسمانية الا ان الجموع الزاحفة من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب يتملكهم هاجس الاصرار العالي وهي لا تتوانى عن تقديم تلك الاجساد نذور لكل من تسؤول له نفسه ان يقطع الطريق عليها بعمليات اجرامية بهدف الحد من المشاركة الا ان السائرين الى كربلاء المقدسة في تزايد مستمر وانعكاف شبه كلي نحو الغاية التي من اجلها خرجت تلك الجحافل المومنة بالله ورسوله ليقطعوا الطرقات والفيافي والامصار سيرا على الاقدام ولمسافات طويلة تقدر بمئات الكيلو مترات حينذاك لابد ان نستجلى من تلك الذكرى رمزية الاحتفاء بها ومسببات قيامها والاجواء المحيطة فيها لاسيما وان نوازع الربحية غير وارده تماما بل كل ما موجود هي عبارة عن مجموعة تنازلات جسيمة عنوانها الابرز نيل الشهادة وهذا مما يدلل على ان اربعينية الامام الحسين عليه السلام رسالة انسانية ذات وعي سماوي.

 

عصام حاكم


التعليقات

الاسم: عصام حاكم
التاريخ: 2013-01-02 06:32:35
لله درك يااستاذ فراس كنت ولا زالت عنوان يكحل جميع نشاطاتي في النور تمنيتي لكل بالموفقية والنجاح وكل عام وانتم بالف الف خير

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 2013-01-01 15:46:10
هي عبارة عن مجموعة تنازلات جسيمة عنوانها الابرز نيل الشهادة وهذا مما يدلل على ان اربعينية الامام الحسين عليه السلام رسالة انسانية ذات وعي سماوي.

............................. ///// عصام حاكم
بوركت وقلمك حرا بحق الامام الحسين لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول السنة الجديدة


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة







5000