..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أذا لم تنصلح أنت وأنا فكيف نكافح الفساد !!

شمخي الجابري

حراك شعبي لإيجاد الحلول لحالة الفساد و إيقاف الخروقات الأمنية في بلاد تنتشر فيه أجهزة السونار المنصوبة والمحمولة لفحص المركبات والبشر وهي تعمل في تحسس راداري ارضي لكشف محور مكونات صاعق الانفجار كما تستخدم الكلاب البوليسية المدربة بعد إعداد الاهتمامات فيها كي تؤدي عملها في متابعة خروقات الإنسان إضافة الى الفصائل العسكرية المسلحة المنتشرة في الشوارع والطرقات لحفظ الأمن وخبراء المتفجرات للفحص والسيطرة على حركة المركبات في داخل المدن وخارجها وهي على تماس لمتابعة الحدث اليومي ومديريات أمنية تحمل الكفاءات لتتبع طرق كشف الجريمة ومكافحة الإرهاب وأقسام للرقابة المالية لمتابعة الفساد و أجهزة الدولة المختلفة الداعمة للجهود الشريفة الساعية لإسقاط عصابات التخريب ومنظمات مجتمع مدني تتنافس لدخول ميدان التوجيه والموعظة في المجتمع الذي يرتبط بوشائج عشائرية وتأريخ وحضارة ويخضع للأحكام الدينية والشرائع السماوية وأحزاب ومنظمات وطنية وحركات تعشق الحرية وتجمعات إنسانية و . . و. لكن ما عاد بإمكانية الدولة ورغم ما تملك من قوة للسيطرة على حفظ المال العام من انتهاكات المفسدين ! ، حتى اقتنعت الناس ان تصمت امام الحاضر المتغير ولكن الذي تتلقاه يفجعها حين يتساوى الجلاد والضحية ويجبرها على النطق في واقع الاثبات الذي يؤكد إن العملية أصبحت أمام حقيقة عندما تصدر العراق الموقع المتقدم بين دول العالم في مجال الفساد المالي و الإداري رغم إن أطياف المجتمع تنادي للاصلاح . . فالعملية أصبحت سهلة أن تنصلح أنت وانا والاخرين ويكفي ان يعلن كل عراقي عن تعهده لمكافحة الفساد والاستبداد وترفع الأصوات في تضامن وطني أصلاحي كي ينتهي الصمت عندما حان النطق ليكسر أغلال الخوف لتحرير الناس وانتشال البلاد من الترهل والانحدار في هذا المضمار لضمان حق المواطنة ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ) . الرعد:11 )

وفي هذه الايام تبذل الجهود للحفاظ على الممارسة الديمقراطية في ايصال الناخب الى صناديق الاقتراع ولكن نذكر في مطاليب المواطن يوم 25 شباط 2011 عندما علت اصوات المتظاهرين في كلمات و أناشيد من اجل الحياة الحرة الكريمة والاستياء من الحالات الغير طبيعية والتي عبروا فيها عن غضبهم في رفض الخنوع والتصدي لاعمال نهب المال العام و للافكار التي يحملونها لاصلاح الوضع في كل مدن العراق حين تناقلها الاعلام والمواقع الكترونية والتي عرضت فيها مشاكل العراقيين وكانت اسبابها هو الفساد ، فهل يصلح الحال وهذا من المحال أذا لم تسعى الدولة للتنسيق مع الشعب لتعلن أصلاح المؤسسات . . وفي اعتقادي ملاحظة مايأتي كوجهة نظر في برمجة مسارات العمل من اجل تحقيق الاهداف . . .

* - ان تعلن السلطات الأربعة الاحتفاء في توضيف المفردات السلمية الحضارية ضد كل انواع الفساد وايقاف كل اشكال التداعيات الاعلامية لاثارة الزوبعة الظاهر منها والمتستر ، بما فيها السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية والسلطة الرقابية فكل السلطات نفسها مخترقة وينتابها التفكك والصراع السياسي من الداخل المفضوح في الاعلام ولاثبات الحقائق ان تعلن كل سلطة توافقها بشكل علني على الاصلاح في مسارات العمل . .

* - التأكيد على الوحدة الوطنية وان تنجز الحملة بفأس وطني لتهشيم أوتاد الفساد لضمور الاختلافات والتي اغلبها مفتعلة وانهاء نزوات الفتن والتصدي لزوبعة الحروب الاهلية وتعزيز العلاقات بين النخب السياسية ودفعها الى الحوار ونبذ الطائفية والتطرف القومي والمذهبي بكل اشكاله والتأكيد على ضمان الحرية للجميع والعدالة الاجتماعية والتآخي بين الشعوب في أروقة ثقافة التعايش السلمي وقبول الاخر كما هو وليس كما تريد وهذه من بديهيات التواصل لمكافحة الفساد والاحتكام لدماء الشهداء والتضحيات الكبيرة لشعب لازال يعاني من خبث الارهاب والمفسدين والمسامحة الحقيقية في تطبيق أحلام اليقضة لبناء دولة عصرية. .

* - ان يحدد سقف زمني للأصلاح والنهوض بالواقع العراقي لجعله في ترتيب مقبول بين الدول في مكافحة الفساد المالي و الاداري من خلال علاج حقيقي ثابت فلا نريد ان نكون ( كالدواء يستخدم عند الحاجة فقط ) وعلينا ان نستلهم دروس الصبر والثبات ونستفيد من تجارب الشعوب لتغيير واقعنا لنجعل الاصلاح هو غايتنا في هذا الواقع الخطير وترسيخ القيم الحضارية . .

* - ان ما يعانيه المواطن من صعوبة العيش وضعف الخدمات العامة وما يجري من عملية تجهيل للمجتمع يستدعي ان تعمل كل المؤسسات والدوائر بشكل سلمي حضاري بما يكفله الدستور لفضح من يتعامل بالفساد وهذا يستدعي ( رمي الحجر في المياه الراكدة ) لوضع رؤيا وهيكلية جديدة مع تفعيل إرادة الذات والضمير الواعي كي لا تغرق الاحلام في امواج المتغيرات . .

 * - تفعيل الرقابة الشعبية وتعزيز دور الجماهير باعتبارها القطب الاساسي في العملية السياسية للتغيير و الاصلاح لمتابعة ملفات المرتشين و انهاء عمليات التزوير كي لا تجهض التركيبة الاخلاقية والقيم الانسانية في أدق مرحلة انتقالية وليس سرابية لترسيخ مبادئ بناء مجتمع مدني أنساني . .

* - واقع الحال يطرح مشروع وطني في خيارين أما أنهاء شعارات المتظاهرين في 25 شباط من اجل حياة حرة كريمة ام بإزالة الفساد وناهبي المال العام الضالعين لطعن العملية السياسية في العراق . .

* - ان يلعب الاعلام الدور المميز لرفع الوعي الثقافي لتثبيت مصالح المجتمع في استراتيجية تجسد مفاهيم تحديد القوى المتضررة ليتسنى للاعلام فضح المفسدين في فعاليات مختلفة وان يساهم الاعلام في حرية لاغناء الحملة الوطنية كي يتشافى الشعب العراقي كما تشافت باقي الشعوب من هذا الوباء فالاعلام الحر والكلمة الصادقة لها التأثير الكبير في التغيير لان الدول الاقل فساد في العالم هي الدول المتحررة التي رسخت القيم الانسانية الصالحة تحت ضمانة قوانين الدولة الصالحة .

شمخي الجابري


التعليقات

الاسم: شمخي الجابري
التاريخ: 29/12/2012 22:10:09
خالص تحياتي مؤطرة بأريج الورد انقلها للاستاذ فراس وشاكرا مرورك وكلماتك التي تفصح عن حكمة وعبرة اعتز بها مع التقدير

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 29/12/2012 19:36:59
شمخي الجابري


.................................. ///// لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000