..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ويحي وقد همني أمرها

زياد أحمد أبو خوصة

  مـــا بـــالي أرى كـــل من دونِك أصـــدافاً لا أُبــــالي بأمرهــا

  

ومن ذا ســواكِ على عرش الفـــؤاد ملـــيـكةً ويهمني أمرهــا

  

شــــــكوت حكيــــــم الزمان علتي عله يداويني أنســى أمرها

  

حكيـــــم الزمان أومأ برأســـــه قائــــلاً دوائـُك يا بني بأمرها

  

ويحي ولــو يحق لغـيـر الله الأمرُ لكان الأمر والنهي بأمــرها

  

فأنـا لستُ لغـيــر الله عبدٌ ولن أكــون لها العبد تحت أمـــرها

  

ازداد الحكيـــــم ألمــــــاً يفــوق ألمي متعجـباً لأمري وأمرها

  

عبرة في عينيه على الخـــدين ســـالت حـزناً وشـــجناً لأمرها

  

فخاطبني بعلو الصوت شفاء جرحك يداويه جمر حبها وأمرها

  

فأوصـــاني إيــــاك هجر الأحبة وإيــــاك أن تسلى يوما أمرها

  

فقلت هـداك الله فلو كان سـهلاً عليَّ نسيانها لما شكوتك أمرها

  

فهي في شـرايين القلب دمي وفرض علي حبها وذكرُ أمــرها

  

أملي في الحياة حبي و حبها ولا يراودني الشـــك أبداً بأمرها

  

اكتويت بنار الحب وأضـــنى القلب شـــــظى جمـــرها وأمرها

  

ولو نسيت سنين العمر بأكملها أيــــامهُ تأمرني  بـذكر أمرها

  

*********************************

ويحي وقد همني أمرها

 بقلم زياد أحمد أبو خوصة

غزة/فلسطين/9-1-2010

زياد أحمد أبو خوصة


التعليقات




5000