.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حتى نلتقي : تصبح على خير سيدي !!

فالح حسون الدراجي

قبل أن ابدأ بالكتابة اتصل بي صديق قائلاً :- ماذا تفعل الآن؟

قلت له : أريدُ كتابة مقالة عن خطة فرض القانون، حيث يصادف الآن مرور سنة على إنطلاقتها!!

فأجابني صديقي مقهقهاً، وهو يقول :- 

لقد قالت الحكومة (جماعتك) على لسان السيد عبود كَنبر بأن خطة أمن بغداد (هكذا كان اسمها) ستحقق أهدافها وتحسم الأرهاب خلال شهرين ثلاثة، واليوم تدخل الخطة عامها الثاني، ولم يتحقق هذا الحسم؟.

قاطعته قائلاً : أقسم بكل المقدسات، أن الحكومة (جماعتي) لم تقل ذلك فلا سيد كَنبر، ولا سيد زيان، ولا أي سيد آخر قال هذا، فكلامك  فيه تلفيق، ودس على الحكومة، وعلى قادة الجيش العراقي، فالحكومة لم تضع سقفاً زمنياً للخطة قط، كما ان شخصاً عسكرياً محترفاً بحجم، وخبرة،وشخصية الفريق الركن عبود كَنبرلا يمكن أن يحدِّد زمناً معيناً لحسم قضية بحجم، وخطورة، وتعقيد الأرهاب في العراق، ناهيك عن  أننا لانحارب عدداً محدوداً من الأرهابيين مثل مايحصل في السعودية، والمغرب العربي، أومصر، حتى نحسمها بشهرأو شهرين، إننا نحارب جيشاً (كونياً) من الدود والصراصر، تجمع على صحن العسل العراقي من كل أوساخ الدنيا فبعضه جاء من مستنقعات السعودية وليبيا واليمن والجزائر، والمغرب، وسوريا، والكويت، وغيرها من الدول الشقيقة، وبعضه أرسل لنا ( صوغه ) من بلدان وأقاليم صديقة مثل وزيرستان، وباكستان، وأفغانستان، وتركمستان ، وجمهورية حمارستان الشعبية الأشتراكية العظمى، فضلاً عن إن مجرى الدود، والصراصر هذا  لم ينقطع قط، فكلما تقرَّص الأذن النووية الإيرانية، تأتينا (مكارم) الأشقاء الإيرانيين مسرعة، وكلما يزداد نفطنا المجاني ( لمجادية الأردن) كلما ( غارت ) سوريا، ففتحت حدودها، وسيقانها للأرهاب، أما  السعودية

( فتهَّي بهَّي ) ومعناها بالهندي الفصيح : حدِّث بلا حرج !!

إن هذا يذكرني بموقفين، احدهما حصل في اليوم الثالث من بدء خطة فرض القانون حيث ظهرأحد المذيعين (العرب) وهو يصرخ:أين خطة  بغداد، وأين الكلام الكبيرالذي قيل لنا قبلها، فهاهي خطتهم تفشل فشلاً..

وأذكرإني صرخت به قائلاً: (ولك الله يهلكك هيَّ يمته بدت الخطة حتى  تحاسبها، شوبعدها إسم الله بالطبكَ) وأذكر إن إبنتي الصغرى سألتني :

( داد )  What is إسم الله بالطبكَ ؟! ضحكنا، ولم أجبها طبعاً!!

أما الموقف الثاني المنحاز، فهو الذي حدث قبل اسبوعين تقريباً، حيث ظهرت أحدى المراسلات ( العراقيات ) اللائي يعملن في قناة خليجية، وهي تبدأ رسالتها الإخبارية قائلة بدون حياء وخجل :- ( بعد أن فشلت خطة فرض القانون في العراق فشلاً ذريعاً )... وقبل أن تكمل كلامها، نهض ولدي علاوي نحوشاشة التلفزيون بعصبية ليبصق على الشاشة، وهو يقول لها: ( أتفوعليكم يا كلاب) إذا كانت الدنيا كلها، بما في ذلك أعداء العراق، يقولون إن خطة فرض القانون قد نجحت، فكيف تقولين إنها فشلت (لا والنوب فشلت فشلاً ذريعاً هسَّه  لوموذريعاً بيها مجال)!

أقفلت التلفون، وقد تذكرت إن عليَّ في هذا المقال، وبمناسبة مرورعام على(نجاح خطة فرض القانون) تلك الخطة التي أطاحت بنسبة 80 % من عمليات الإرهاب في العراق، ان أحيي جنودنا الأبطال، وأن أنحني لهم ولشجاعتهم الفائقة، فأقبل أياديهم الشريفة التي حمت كرامة العراق وشرف العراقيات، وأن أحيي كل شرطي عراقي شريف يضع اليوم روحه على كفه من اجل العراق، وقبل ذلك يتوجب عليَّ أن أتقدم بكل الحب، والتقدير لدولة رئيس الوزراء نوري المالكي، ضمانة الخطة، وصمام أمان نجاحها، وتحية للفريق الركن البطل عبود كَنبر، ولقائدي الكرخ والرصافة، ومثلها لآمري القواطع الأربعة عشر واحداً واحداً،

ومن معهم في المناطق، والوحدات. هذا في الجانب العسكري، ولكن ماذا في الجانب الإعلامي؟ في البدء يجب ان نذكر بأن ثمة لجنة عليا تشرف على هذه الخطة إعلاميا، يرأسها الأستاذ ياسين مجيد المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء،وتضم في عضويتها الشخصيتين الثقافيتين : النائب مفيد الجزائري، والأستاذ جلال الماشطة ، ويبدو واضحاً  أن الأيقاع الهاديء جداً والمتزن جداً، والرصين لخصوصية عمل الأستاذ ياسين مجيد، قد طبع ببصماته على أداء، وعمل إعلام خطة فرض القانون، اضافة الى الأداء المميز للواء قاسم عطا، الناطق الرسمي للخطة، والموسوم بثبات شخصيته المتزنة والجادة، وحضوره الشخصي المحبوب، كل ذلك ساهم مساهمة كبيرة في إنجاح العمل الإعلامي لخطة فرض القانون نجاحاً كبيراً بشهادة الإعداء قبل الأصدقاء، وكم أدهشني ذلك الصديق الذي أخبرني، بأن كل هذا العمل الكبيريقوم به سبعة إعلاميين فقط، فألف تحية للزملاء السبعة (السِباع) في المكتب الإعلامي لخطة فرض القانون!!

وأخيراً أقول، يعاني أغلب المغتربين العراقيين (المحروقة ) قلوبهم في الغربة من مشكلة الأرق وعدم النوم، لذا يلجأ البعض للحبوب المنومة، والعقاقير المسكنة، (والأشياء) المخدرة والمسكرَّة، أما أنا فلا أنام الاَّ بعد أن أتناول جرعة من عقار وطني، أسمه ( قاسم عطا )،  إذ ما ان أستمع لنشرته الميدانية التي يتلوها بأسلوبه الهاديء،  والرصين في مؤتمره الصحفي شبه اليومي، وحيث أطمئن تماماً على الوضع الأمني حتى أضع رأسي على الوسادة مستريحاً هادءاً، وقبل أن أغمض عينيَّ أهمس في قلبي، وأقول : تصبح على خير سيدي وتاج راسي ياعراق.

فالح حسون الدراجي


التعليقات

الاسم: احمدالمسعودي
التاريخ: 16/06/2008 15:07:40
تحيه حب وسلام
وقبله من الحنان
على جبين الرائع الاستاذ والرفيق والصديق(فالح حسون الدراجي ) لما بكتبه من مقالات تعبر عن روحه الوطنيه
أطمنو يا عراقيين المغتربين في الخارج
أن لهذا الوطن ابناء شرفاء سوف يدافعون عنه بصلابه
ومهما كانت التضحيات من أجل اعلاء كلمة العراق واشاعة روح المواطنه العراقيه
ودحر الارهاب الخبيث والطائفيه المقيته
نحن في الداخل يد بيد مع فرض القانون
وضد المسلحين والخارجين عن القانون
تحياتي الحارة وقبلاتي لك
يا استاذي العزيز
ابا حسون
اخوك/احمدالمسعودي
بغداد/الكراده الشرقيه

الاسم: ياس
التاريخ: 17/05/2008 13:35:23
بارك الله فيك

الاسم: سلام
التاريخ: 23/02/2008 19:42:53
لا اعرف ما\ا اقول لك يافالح وع\را لانني لماقول لك يااستاد فالح ابكيتني بحبك للوطن

الاسم: فالح الدراجي
التاريخ: 21/02/2008 10:58:08
العزيزة بيداء
تحية طيبة
الف شكر لك أيتها الرائعة، والنبيلة، والشجاعة
قرأت لك قصة قبل فترة، فيها الكثير من الشعر، والموسيقى حتى تصورت في البدء أنها قصيدة، لكني عرفت بعد ذلك أنها قصة، وللحق فقد كانت قصة جميلة، قد لا أتذكر عنوانها الآن، لكني أتذكر أنها كانت تدور حول موعد عاطفي لم يتحقق، أو ربما تحقق في يوم ثان.. إنها محاولة صادقة وجريئة في القص،والشعر، والصدق التام.
ارجو أن لا أكون مخطئاً، فأتحدث عن قصة ربما هي لغيرك، أو لأسم آخر يشبه اسمك. فعذراً إن كنت قد أخطئت..
اكرر شكري لك، واعتذاري أيضاً عن الرد المتأخر، فقد كنت في سفرة خارج الولاية، فلك ولقراء ( النور ) كل الإحترام والتقدير، مع الود
فالح

الاسم: بيداء كريم
التاريخ: 18/02/2008 10:28:33
تحية حلوة بحلاوة خطة فرض القانون ابعثها اليك سيدي المبدع فالح الدراجي انني من اشد المتابعين والمعجبين باسلوبك المميز الصريح وقد احزنني غيابك عن الصباح ووجدتك تكتب في البينة الجديدة لافرق ان شاء الله فالهدف واحد هو حب العراق وخدمته علما انني من محررات جريدة الصباح لك مني الف تحية وعسى ياربي ان اكون مستقبلا بهذا المستوى من الكتابة تابعني على مركز النور فرأيك يهمني مع جزيل الشكر والى المزيد من التألق والابداع مادامك اتحب الوطن
بيداء كريم

الاسم: فالح الدراجي
التاريخ: 17/02/2008 22:06:11
للحبيب عدي المختار، والعزيز صباح محسن كاظم، والغالي نصير الكيتب، ولموقع النور، ولكل القراء والمحبين، ولكل العراقيين النجباء اينما كانوا، مليون شكر لكم جميعاً، وسنلتقي تحت نصب الحرية في بغداد قريباً، رغماً عن انوف القتلة والطائفيين، والمهزومين، سلمتم، وسلم لنا العراق
المخلص لكم
فالح الدراجي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/02/2008 21:40:36
عن أمير المؤمنين الامام علي (عليه السلام):

جولة الباطل ساعة وجولة الحق الى قيام الساعة....
وطن المقدسات وطن الانبياء وطن الاولياء
كالعنقاء كلما يحترق يولد وطني من جديد ...
حياك وبياك الله يادراجي...الملتقى العراق الجديد مهلا مهلا خرج من قمقمه
لامكان للفاشستيه بعد اليوم،وسينقلب السحر على الساحر وستعود البهائم المفخخة لحرق من مولها بالبترودولار...

الاسم: الكاتب والاعلامي عدي المختار
التاريخ: 17/02/2008 14:51:10
فالح حسون الدراجي
انت الفالح الوحيد بحب العراق لانك نبضه وهو روحك
ليتنا نتعلم منك كيف نحب بكل نقاء رغم قسوة الحبيب
مع حبي

الاسم: نصير الكيتب
التاريخ: 16/02/2008 22:31:27
الهي بحق محمد المصطفى وعلي المرتضى والبتول فاطمة والسبطين وبحق العباس ابو فاضل عليهم السلام اجمعين الهي طول عمر ابو حسون الدراجي وفضل عليه بزيارة العراق بكل امان ليرى اهله ومحبيه ؟؟ دعوة غريب بغربته لغريب بغربته حيث لا يجمعني واياه الا شيء عظيم اسمه حب العراق وامنيتي ان اتشرف بمعرفته.... السلام على بغداد والخطة الامنية وقاسم عطا وقبر علي والعطيفية وشارع النهر وكل العراق ...




5000