.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اثاب الله الشيوعيين في سنتهم الحسنة

سعيد العذاري

ثار الامام الحسين عليه السلام من اجل اصلاح الواقع الفاسد بجميع محاوره : السياسية والاجتماعية والاخلاقية والفكرية والاقتصادية

«أیّها الناس، إنّ رسول اللَّه قال: مَن رآی سلطاناً جائراً مُسْتَحلّاً لحرام اللَّه ناکثاً عهده مخالفاً لسنة رسول اللَّه یعمل فی عباد اللَّه بالإثْم و العدوان فلم یغیّرْ علیه بفعلٍ و لا قولٍ کان
حقاً علی اللَّه أنْ یُدخِله مدخله اَلا و إنَّ هؤلاء قد لزموا طاعة الشیطان و ترکوا طاعة الرحمن‏و
أظهروا الفسادَ و عطّلوا الحدودَ و استأثروا بالفی‏ء و أحلّوا حرام اللَّه و حرَّموا حلاله و أنا أحقّ مِمَنْ غیَّر....؛ ))

ومن مظاهر الفساد التي تتكرر في اغلب الازمنة والامكنة هي :

1- الفساد الاداري

2- الفساد المالي

3- استئثار المسؤولين بالامتيازات والمنح المالية

4- تعيين غير الاكفاء في مناصب الدولة

5- مراعاة المحسوبية والمنسوبية

6- نقص الخدمات

7- اهمال الثقافة والتربية الصالحة

8- تسطيح الوعي وتجهيل الناس

وهذه الامور يمكن اصلاحها سلميا ان كانت الحكومة ديمقراطية ولكن اذا انعدمت الديمقراطية بتخيير المواطنين على الطاعة او القتل فيكون الجهاد المسلح هو الحل ، وهذا هو المبرر الاساسي للثورة الحسينية

والثورة اريد لها ان تبقى حية في كل زمان ومكان لمنع الحكام من التمادي في فسادهم لشعورهم بان هناك من يعارضهم

ويتنوع احياء هذه الثورة بتنوع المستويات الثقافية وتنوعت ايضا باساليبها ووسائلها ومنها

1- الجهاد المسلح كثورة اهل المدينة والتوابين والمختار الثقفي وزيد بن علي ومحمد ذي النفس الزكية واخيرا ثورة العشرين وبعض الثورات المعاصرة

2- احياء المجالس للتعريف بالثورة

3- البكاء والحزن

4- الزيارة ومنها زيارة الاربعين مشيا على الاقدام

كل ذلك مطلوب فالجهاد المسلح هو قمة الاحياء ، وبقية الوسائل هي مقدمات للارتباط العاطفي بالامام الحسين عليه السلام ثم الارتباط الفكري والسلوكي به والاقتداء به كاعظم ثائر في التاريخ .

ومقومات الشخصية الانسانية هي فكر وعواطف وسلوك وهي وحدة واحدة فينبغي على علماء الدين والخطباء ان يعملوا على توحيد الشخصية الحسينية وتوجيه العواطف نحو الحسين فكرا وسلوكا وارشاد الناس الى الاقتداء به وباصحابه ونسائه

----------------------

تشجير طريق كربلاء

جمع من الشيوعيين اول من طرح هذه الفكرة الرائعة في السبعينات وطروحها بعد عام 2003 فتحققت كبداية موفقة في هذا العام وقد تبناها وزير الاعمار والاسكان مشكورا

والتشجير ظاهرة حضارية تدل على ان اتباع الامام الحسين عليه السلام قد انتقلوا نقلة نوعية ليثبتوا ان الثورة هي اصلاح وبناء واعمار

اتمنى ان ينظم المعنيون امور الزائرين ويوجهونهم توجيها مركزيا ليطالبوا بحقوقهم او يعترضوا على الفساد الاداري والمالي والسياسي في هذه الزيارة المليونية وخصوصا عند الوصول الى كربلاء بشعارات مركزية هادئة وباسلوب سلمي

قد تاتي حكومات مستقبلية تمنع اي صوت معارض او اي مطالبة بالحقوق فلايبقى الا كربلاء وعاشوراء وسيلة للاعتراض لنحيي الثورة فكرا وعاطفة وسلوكا

 

 

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 22/12/2012 16:52:47


الاديب الواعي عامر هادي رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي واضافاتك القيمة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 22/12/2012 16:52:04


الاديب الواعي علي الزاغيني رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي واضافاتك القيمة
وفقك الله لكل خير

الاسم: عامر هادي
التاريخ: 22/12/2012 14:53:19
السيد الكريم الفاضل سعيد العذاري المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد أشرت بوضوح الى الداءوشخصت الدواء فلله درك
ولكن هل من يجيب
قال امير المؤمنين علي ( رض ) ( لارأي لمن لايطاع )
شكرا الله لكم هذا الجهد الخيّر
ودمتمم بخير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 22/12/2012 13:33:57
الاستاذ القدير سعيد العذاري
الحمد لله والشكر لعودتكم البهية بعد هذا الغياب
لعدم توفر النت في المدينة التي تسكنها
كلما كتبت نجد بصمة من الابداع والتاثير يسحرنا
دمت سالما متالقا باذن الله

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 22/12/2012 12:22:20


الاديب الواعي الشاعر عباس طريم الساعدي رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي واضافاتك القيمة
وفقك الله لكل خير


الاسم: عباس طريم
التاريخ: 22/12/2012 05:22:51
الاديب الرائع والداعية الاسلامي , السيد سعيد العذاري .

حياك الله .! وانت تركزعلى مفهوم الاصلاح .. اينما حل واينما صارت دروبه .
ورحم الله! كل شريف .. يشير بالبنان , الى الحالات الايجابية .. مهما كان مصدرها ..ويؤشر السلبيات مهما كان مصدرها ايضا .
ولا تاخذه بالحق لومة لائم .

تحياتي .. لسيدنا العزيز سعيد العذاري ..

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 22/12/2012 05:03:09

الاديب الواعي الشاعر الحاج عطا الحاج يوسف رعاك الله
تحياتي واشواقي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المؤيد لفكرتي
فاستثمار الزيارة للمطالبة بالاصلاح اكثر وفاءا للثورة الحسينية
وفقك الله لكل نجاح

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 22/12/2012 05:00:13

الاديب الواعي صباح محسن جاسم رعاك الله
تحياتي واشواقي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
هذا المقترح جاء في تعليقكم قبل سنتين على احد مقالاتي
وفقك الله لكل نجاح

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 22/12/2012 04:58:23

الاديب الواعي الشاعر الوطني فائز الحداد رعاك الله
تحياتي واشواقي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم واعتزازك بقلمي
وفقك الله لكل نجاح

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/12/2012 22:25:29
أخي الاديب الباحث الاستاذ سعيد العذاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما طرحته في مقالتكَ هي الحقيقة المفقودة في عراقنا
المريض بأمراضه المستعصيه القديمة والحديثه التي
جاءت بها الدمقراطية الامريكيه التي كُنّا ننتظر من
خلالها أن نكون أفضلَ حالاً على أيدي أناسٍ لم يعرفوا
أكثر من مناصب ورواتب باسم أحزاب تحزبت للخراب،إنّ
ماطرحته في مقالتكَ أتمنى أن يكون أساساً لثورةٍ وبناءٍ
جديد .

خالص مـودّتي لكَ مع عظيم التقدير والاحترام .

الحاج عطا

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/12/2012 21:20:24
الباحث العزيز سعيد العذاري
الأفكار تستقى من حاجة الناس وغالبا ما تتوفر عتد بسطائهم وكادحيهم وممن على تماس مع واقع الحال.
هناك كثر من ملاحظات وافكار سبق وان اثيرت بخاصة وسائل النقل ومشروع المليون شجرة زيتون والأربعين مليون نخلة باستثمار جهد الزائرين.
وقد تكررت مثل تلكم الأشارات في موضوعنا الموسوم - الخلاص يتأمل نهره الثالث في موسم الهجرة الى كربلاء - والذي اشير فيه ايضا الى بعض السلبيات التي تتعلق بالنظافة والعناية بالزائرين ..
وفقكم الله لما فيه الخير ونصرة بلدنا على من يريد له الرجوع الى وراء بما هو سلبي .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 21/12/2012 19:27:01
تحياتي لك صديقي السيد سعيد العذاري ,, واعتزازي بما خطه قلمك البار .. تقديري بك يا صديقي العزيز .




5000