..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صرخة الكرد الفيليون...قطار مستمر!

عباس النوري

ولا يقف إلا في محطة إحقاق الحقوق المسلوبة، ومعرفة مصير المجزرة، واسترجاع الهوية الملغية.
لكن هذا القطار بحاجة ضرورية لوقود لكي تصل للمحطة النهائية...فهل وقودها فحم حجري، أم الطاقة الكهربائية، أم سوف توفر لها الطاقة النووية؟

نعم يمكن وضع مقترحات ومطالب لا حصر لها، لكن كيف يمكن تحقيقها.
الصرخة تعتبر من الناحية النوعية هي الأولى، أما بخصوص الكم...فيقدر عدد الكرد الفيليون بنحو ثلاثة مليون إنسان. منهم مازال داخل العراق يكافح ليستمر في الحياة، ومنهم في مخيمات منسية يعيشون في مأساة وليس لهم من ناصر ولا معين. والكثيرون توزعوا في دول العالم منذ بداية الثمانينات مع أن تهجيرهم بدأ منذ أوائل السبعينات.

وصحيح أن بين الكرد الفيليين شخصيات مثقفة وذات إمكانيات متنوعة قادرة على التخطيط ورسم الأهداف القريبة المرحلية وكيفية الوصول للهدف النهائي. وأتصور أن الأكثرية يتفقون معي حينما أقول بأن كل هذه الخطوات من غير الممكن إنجازها إن لم تتوفر المستلزمات الضرورية. ومن أهم هذه المستلزمات (الوقود وتحديد نوعيتها). مع أنني طرحت بعض النقاط المهمة بهذا الخصوص في المؤتمر الذي دام لمدة سبعة أيام في غرفة البرلمان العراقي (البالتوك) من خلال الانترنيت. لكن السقف الذي تمنيته قد يراه البعض مستحيلاً خجلاً منهم...والمعروف عن طبيعة الفيليين أنهم كرماء وذا عزة نفس ومن المستحيل أن يطلبوا قنطاراً من أحد، وإن كانوا في عوزٍ شديد...وهذا السبب الذي يجعل البعض قنوعاً بالبسيط...أرى أن السقف للميزانية الصامدة والتي تدعم الصرخة للوصول للهدف النهائي...أن لا يقل عن الأصفار الستة. وللأسباب التالية:
 - الصرخة بحاجة للإعلام قوي ومستمر. (وهذا مكلف جداً)
 - الصرخة بحاجة إلى لقاءات عديدة ومتنوعة على أرض الواقع داخل العراق وخارج العراق.
 -  الصرخة بحاجة لمؤتمرات كثيرة وفي جميع الدول...وبشكل يناسب المشروع.
 - الصرخة بحاجة لحفلات كبيرة ومؤثرة في الأوساط العالمية.
 - الصرخة بحاجة لراديو (على الأقل) وصحيفة يومية ومجلات وبعدد من اللغات.
 - الصرخة بحاجة لتقديم الدعم المستمر للفيليين في المخيمات وغيرها.
 - الصرخة بحاجة لتوفير الدعم المادي لتكوين لوبيات قوية ومؤثرة في دول صاحبة القرار الدولي.
 - الصرخة بحاجة لوسائل تأثير في المنظمات الدولية من هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية.
 - الصرخة بحاجة للوحات جدارية وصور تبين مأساة الكرد الفيليين ( وهذا مكلف)
 - الصرخة بحاجة لفلم سينمائي....ومسرحيات..وغيرها من المؤثرات في الوسط الثقافي العالمي.

القائمة تطول....هل تريدون المزيد!

كيف لكم أن تنشئوا صندوق دعم صرخة المظلومين...من خلال التالي:
أتفق مع بعض الأخوة الأعزاء الذين قالوا يجب الاعتماد على أنفسنا، وهذا هو الصحيح، لكن ليس هناك ضرر لو توسعة دائرة الاعتماد وأن المال وجد من أجل دفع الضرر والاستمرار بالحياة الكريمة...وشراء الأصدقاء...والعاملين عليها وفي الرقاب.
 - مخاطبة حكومة كردستان لتخصيص نسبة بسيطة من الميزانية السنوية.
 - مخاطبة رجال الأعمال والتجار وأصحاب رؤوس الأموال الكرد والكرد الفيليين للتبرع بمبلغ كبير لمرة واحدة أو لمبالغ شهرية حسب القدرة والاستطاعة على أن لا تكون شحيحة.
 -  كل عائلة تجعل في بيتها صندوق خاص تضع فيها يوميا مبلغ بسيط جداً عن كل فرد من صغير وكبير.
 - مخاطبة المنظمات الدولية لدعم مشاريع حسب قوانينها وقراراتها.
 - مخاطبة الدول المانحة للعراق بتخصيص بعض المبالغ لدعم مشروع الصرخة.

وأتمنى أن تكون وقود قطاركم نووي...لا يقل عن مائة مليون دولار...والله يوفقكم لنيل حقوقكم...فسيكون مشعل لجميع العراقيين أن يحذوا حذوكم...وينتصروا للحق.

 

عباس النوري


التعليقات




5000