..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحكومة والمعارضة

د. قاسم بلشان التميمي

الحكومة في اصلها معارضة والمعارضة في طريقها كي تكون حكومة او تقترب كثيرا من ان تكون حكومة ، ويبقى الحال هكذا معارضة ترتقي سلم الحكم  وظهور معارضة جديدة ، والعبرة ليس في معارضة او حكومة ، انما العبرة كيف تحقق المعارضة اهدافها عند تسلمها زمام الامور ، لكن الذي يحصل ان المعارضة التي تشكل الحكومة تنشغل بأمور كثيرة تبعدها وتنسيها اهدافها التي كانت تنشدها ايام المعارضة ،ومن الامور التي تشغلها على سبيل المثال كيفية خلق الازمات حتى تنشغل جميع الاوساط عن مراقبة ورصد عملها ،

وليس هذا فحسب بل ان المعارضة عندما تتسلم مقاليد الحكم وتصبح هي الحكومة فأنها تتحول ايضا الى معارضة اوسع بمعنى تتحول من معارضة داخل البلد  الى معارضة لعدد من حكومات دول الجواراو غير الجوار ، وبالتالي فانها تسعى لتحقيق اهداف تراها هي انها اهداف استراتيجية وكبرى بينما يراها المواطن المسكين اهداف غير مهمة وصغيرة جدا،والمتضرر دائما وابدا من كل هذه الامور هو المواطن المسكين الذي يتحمل كل المصائب ( رغم انفه) وهذا المواطن المسكين متحير وهو في حقيقة الامر جل الذي يريده مصدر رزق يوفر لقمة عيش كريمة له ولعائلته ، والحكومة تعمل جاهدة على توفير هذه اللقمة ولكن وفق شروط والشروط هي كثيرة وعديدة ويصعب تحقيقها ومن هذه الشروط عدم توفر درجات وظيفية حاليا وعدم  تخصيص راتب  للارامل والمطلقات وعدم صرف مبالغ للايتام وكثيرة هي الشروط ، كذلك ان الحكومة تدرك جيدا ان المواطن المسكين عندما يحصل على لقمة عيش كريمة فأنه لن يتوقف عند هذا الحد بل يبدأ في المطالبة بسكن افضل وكذلك المطالبة بواسطة نقل حديثة ،ويبدأ المواطن التفكير في كيفية العيش بترف وكثيرة هي الامور التي  يفكر فيها والتي من شأنها ان تقفز به وتوصله الى ( القمر) ، لذلك الحكومة لا تريد للمواطن ان يقفز ويصل القمر وذلك لاسباب عديدة منها ان الهواء معدوم على سطح القمر وبالتالي ان المواطن سوف يختنق ويموت ، لذلك تعمل الحكومة جاهدة ان يبقى المواطن في مكانه  ينظر الى القمر ويتمنى الوصول اليه لكن تحقيق الهدف والوصول الى القمر لم ولن يتحقق ابدا بسبب ان الحكومة تملك ( قلب والدة) والام لا تسمح ابدا ان يختنق ولدها فلذة كبدها  ، لذلك يبقى الوصول الى القمر خط احمر على المواطن المسكين.

د. قاسم بلشان التميمي


التعليقات

الاسم: قاسم بلشان التميمي
التاريخ: 17/12/2012 10:03:24
الاستاذوالصديق الرائع قابل الجبوري اشكرك مروركم وكلماتكم المتأنقة واشاركك الامنيات بالوصول لما فوق القمر تقبل خالص تحياتي ومودتي

قاسم بلشان التميمي

الاسم: قاسم بلشان التميمي
التاريخ: 17/12/2012 10:01:33
استاذ داود الماجدي تحياتي لكم واشكرك على المرور والتعليق الرائع تقبل مودتي سيدي الكريم



قاسم بلشان التميمي

الاسم: داودالماجدي
التاريخ: 16/12/2012 17:57:13
هذا حال كل الشعوب وستبقى هكذا والربيع العربي لم يأتي
بخير سوا الخراب والدمار
احسنت اخي العزيز استاذ قاسم

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 16/12/2012 16:17:47
الاستاذ الرائع قاسم التميمي
انشاء الله وبجهود الخيرين من امثالكم
سياتي يوم يتطلع به المواطن لما فوق سطح القمر
ولربما يبني بيت ( حواسم ) هناك
تحياتي لك صاحب القلم الجميل
اخوكم
قابل الجبوري




5000