..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قف

فلاح الشابندر

قف
فما ذاك إذن؟
عمودُ الموجةْ ...
الموجةُ المُهْوَسَّةْ ...
بالضحك ْ...
والضحكُ يلهو بأقدارنا يوم أشتهت أنْ نكون هنا !...
فما هذا اذن؟
كسادُ الروحْ...
فالروحُ قيدٌ ..
والقيدُ يلهو بمعاصمنا أبداْ ...
قف !
هوَّة الاشياء في عين اللافتةِ
متاهاتٌ ...
وقبضةُ الصيحةِ
فيْ
أثر المشنوقين غرقا ...
أتدري يا صاحبي؟
على قيدِ الغيبِ
يمضي البحرُ
والليلُ الى سواه
فراغا
وحيد َالشكل
فراغا
يتناظرُ
و
اللافتة
تعود
لافتة ...

فلاح الشابندر


التعليقات

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 24/12/2012 10:40:11
نص مزخرف بابداع قليل النظير لقد اختصرت الم العصر وانعطافة الحرية نحو المجهول واعتقد ان الدعوة للتوقف دعوة مشروعة
لك مني كل التقدير استاذ

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 17/12/2012 17:57:41
قف عند نص الشاعر البهي فلاح الشايندر .. وتاتيك شظايا المساس محمرة الومضة .. تنير جنان المكان بهالات اشتعال ..
هناك فلاح وصوته يعلو اللافته .. قففففففففففففففففف .
تحياتي مع شاهق اعتاري .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 17/12/2012 15:52:41
" لافتة" الشاعر فلاح الشابندر تعود لتظهر هنا ثانية ! ففي مجموعته الشعرية ( فحم وطباشير) اشرت في قراءتي النقدية للمجموعة الملاحظة التالية: " في "لافتة" سؤال بل صوت صارخ , عمودان مشرّعان للصوت والأخير طرزته خيوط على قماشة ما ان اتمها حتى غفا بينما الجواب يتلكأ بين حاضر يمضي وماض يأتي .. اما الحاضر الماضي فلا "يعرف" حقيقة ما احتسب له من وقيعة. واللافتة قراءة لواقع المظاهرات التي ما زالت تترى في جُمع التلاقي للأحتجاج والرفض لواقع سيء بخدماته صادق الخداع!".
والشاعر هنا بموقع الرائي يمسك بتلابيب المارة العابرين السبيل ، الماضين الى المجهول .. لينبّه . . وتلك مهمته كما يرى هو . من ان:
- والضحكُ يلهو بأقدارنا يوم أشتهت أنْ نكون هنا !...
اذن هو موضوعة " اشتهاء" لوجودنا ها هنا ! وهذه ثيمة وجودية قاسية الحكمة...
- الروح ما عادت ذلك المتحرر بل على العكس فهي قيد فحسب للجسد " الرسغ" !
- المشنوقون غرقا ! فقط لنتخيّل هذا التوصيف الشعري
( رب السوريالية )!
- البحر والليل يمضيان على " قيد الغيب" الى فراغ !
الشاعر يلخص كل اغترابنا الكوني في هذه الحياة. هل هو سوداوي على غرار ما يفعله وليم بليك ؟ نعم واكثر.
- اللافتة تعود بأكثر من دلالة : " لافتة" اسم ، " لافتة " فعل و" لافتة" صفة.
ونعود للمفردة التنبيهية الأستباقية " قف!"
لمن جايل الحروب ستنبض لديه الذاكرة بالصرخة العسكرية التي ينادي بها الجندي الحارس في غيهب ظلام المعارك يطلب فيها كلمة مرور.
اما بالنسبة للشاعر فالأمر يختلف تماما . هنا الشاعر هو من يمنحك كلمة السر .. ولا يطلبها ابدا .. لأنها تجيش في حناياه وتود ان تنفجر.. فهل منّا من يسمعه؟

ملاحظة : ان كان هناك جريمة وراء قتل قيصر، فهنا جريمة لقتل شعب بالكامل !

First Citizen
Peace, ho!

BRUTUS
Good countrymen, let me depart alone,
And, for my sake, stay here with Antony:
Do grace to Caesar's corpse, and grace his speech
Tending to Caesar's glories; which Mark Antony,
By our permission, is allow'd to make.
I do entreat you, not a man depart,
Save I alone, till Antony have spoke.

Exit

* The Life and Death of Julies Caesar - SceneII

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 17/12/2012 05:07:25
ها هى ..انعام
كلنا قيام
نصف المعنى او ما يزيد لكنه المعنى المنصف للنص .. ولا اجد بمختلف الا بمضمون احتفظ فيه لنفسى ..
ايتها العارفة والمشرعة بالتعريف والعزف على وتر الحرفة والتجربه فنصف الشعر التجربه والصدى فى احايين نلتقى ونرتقى ولا ديمومة الا فى الاكتشاف
اشكرك جميل الشكر سيدتى القامة ابدا

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 17/12/2012 02:58:42
حيّ على الفلاح
قد لاح فلاح!
شاعر الرمز فلاح الشابندر ...
أقف هنا لانك بادرتنا بالقول "قف" فكيف للصديق إلا أن يقف؟

كلمة "قف" تحمل تحذيراً وتهديداً في ظل الظروف الاستبدادية السلطوية ... ولكنها في احيان أخرى تمثل التماساً حين يسود الحب ويشط المحب عن المحب في تهور اللحظة وحينها قد يستنجد العقل بالنزق ان يقف ويرعوي عن التمادي في الأذى ... وفي اوقات الفوضى هي توسل الصبر والصابر بالمنحدر في تيار الفوضى أن يقف ويتأمل ...

ولكن ما رأيته هنا هو دعوة للوقوف في ظل الشعارات "اللافتات" والتفكر في مضامينها بدلاً من قراقيعها التي قد تعلو احياناً كثيرة لتحمل جعجعة دون طحن ... وقد تحمل القول والقول الآخر والحياة تمضي كما هي ... الروح الى نهاياتهاوإلى مستقرها بعذاباتها وتساؤلاتها ونزاعاتها فيما تراه الحق ... وتبقى اللافتات والشعارات والكلام الفاضي لا شيء سوى "مجرد كلام" من أجل الكلام ...
تباً لكل الشعارات ...
سأقف عند المواقف دون شعارات ودون هتافات ..
وسأقف عند حرفك حين أراه...

تحياتي ودام لك الحرف النابض ؛
....
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 16/12/2012 15:06:54
هلو علاوى ما هذا التعليق الجميل
حبيبى اشكرك الشكر الجميل مثل جمال خيالك هذا
وعيونك الحلوه

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 16/12/2012 15:03:51
ولا اجمل وارق من مرورك الكريم
سيدتى الشاعره هناء القاضى
اشكرك جميل الشكر سيدتى

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 16/12/2012 15:00:40
الاخ على الزاغينى الشاعر والاعلامى الجميل
والمحتفل فى محافل الثقافه
احيك مشرقا

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 16/12/2012 10:47:04
رائع ايها الكبير فلاح الشابندر
دمت متالقا ومبدعا

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 16/12/2012 09:45:24
كأني بك كنت تمضي في تفكيرك وتسير ..ثم أستوقفك أمر
أوقف معاه الزمن ..وربما ضحكت أنت لهذا ...
فولد هذا النص.
مجرد تخمين يا أخي الشابندر لنصك الفريد.تحياتي

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 16/12/2012 07:07:38
لنوصد الجفون
ونهمس للريح
ارسمي لنا حياة
لعلها
انت
او انا

دمت للحياة ابديا فلاح




5000