.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نهاية العالم من أنباء العلم والدين - 2

علاء الصائغ

يشتهر الآن في الولايات المتحدة الأميريكية تعليق ساخر يخص الفيلم الذي تناول قصة نهاية العالم يقولون أنه سيكون فيلماً كوميدياً إذا ما مرت هذه السنة بسلام كما أن أمراً مضحكا مبكيا حصل بداية شهر نوفمر الماضي

- لقد إستعجلت أمريكا خرابها وجاءها مالم يكن في الحسبان فلا ثوران شمسي ولا كوكب قادم قطع التيار الكهربائي ، بل هو إعصار ساندي الذي دوّا في أهم الولايات السياسية والإقتصادية ، -- أما العرب عامة ورجال الدين منهم خاصة فإنهم يتنحون جانبا عند أي حدث علمي سلبيا كان أم إيجابياً ، فإن إستطاع الغرب الوصل للقمر قالوا وعلم الإنسان مالم يعلم وإن فشلوا في أمر قالوا إنما العلم عند الله و كذب المنجمون وإن صدقوا كأنهم يرون الكفر في البحث والإيمان هو إنقياد دون تبصر هذه الفلسفة التي إتخذوها جعلتهم دائماً في زاوية مظلمة - ومنهم من لا يعترف بكروية الأرض لحد الآن أما لأنه أعمى أو لأن فهمه للقرآن هو الأعمى ، تحدثنا في الحلقة السابقة عن إحتمالية إشارة الله للثوران الشمسي على أنه الدخان الموعود كعذاب يسبق يوم القيامة ، ونتواصل الآن لندخل في مجال الكوكب الموعود أخذنا عينة من ثمانين شخصاً من شرائح مختلفة يسكنون ولايتي ألنوي وميزوري وسألناهم عن رأيهم بقضية نهاية العالم ، وأسندنا لكل شخص سؤالين

1 - هل تؤيد توقع العلماء بنهاية العالم ؟

2 - هل أعددت أمراً أو إشتريت وسائلا تعتقد أنها من الممكن أن تنفعك في الطوفان العظيم كالعوامات وما إلى ذلك ؟

كان لسبعة وخمسين بالمئة رئياً مؤيدا لما سيحصل ، ولكن المفاجئة في أن المؤيدين جميعا أجابوا عن السؤال الثاني إجابة واحدة تقريباً وهي - راودتني فكرة شراء أشياء مثل هذه ولكن لم أشتري شيئاً لأني مفلس ومدين أي إنهم يملكون حساباً سيئاً نسميه ب باد كردت أدركنا هنا إن إيمانهم بما سيحصل متأتٍ من حبهم للتخلص من مديونياتهم الثقيلة وبالفعل فإن هذه قاعدة لاحظناها على المواقع العربية الإلكترونية ، فأهل الخليج وخاصة السعودية يستسخفون بالتنبوءات بنهاية العالم ، أما الدول الفقيرة فهم يسبّحون باسم الله ويستغفرون - فالدنيا زائلة في قلوبهم قبل أن تزول في عيونهم -- إستخدم الله عزوجل مفردات كثيرة للتعبير عما لا يفقهه العرب سابقاً - فهم يعيشون في بيئةٍ ضيقة لا تكاد تتجاوز الصحراء ودوابها والقوافل ومساراتها ، فلغتهم مترادفة المعاني أكثر من تعددها ، فللأسد عشرات الأسماء وللسيف كذلك وللخيل ولكل ما عرفوه ، ما يهمنا الآن هو ماعناه الله بعذاب الدخان الذي سيأتينا قبل يوم القيامة ، فلا يمكن أن يشرح لهم سبحانه أنها موجات كهرومغناطيسية أو كوكب سيفلت من أفلاكه لأنهم لن يعوا ذلك أبدا ، والحمدلله أنهم وعوا ربا لايروه

وما دعانا لترك الرأي بأن القصد من الدخان هو الثوران الشمسي القادم أمور مهمة

1 - أن ما سيصيب الأرض من الثوران الشمسي هو مجرد مايسموه بالرياح الكهرومغناطسية -

2 - والأهم من ذلك هو ما وجدناه في قوله تعالى - ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فكيف يقول الله كانت دخاناً والأرض من ضمن السماء وقد خاطبها ككيان مستقل وليس كدخان مختلط بالسماء -

- لو نظرت الآن للصور التي أخذت عن بعد للمجرات السماوية التي تتكون من عدد لا يحصى من الكواكب والنجوم - تجدها بشكل لايثير الشك أنها مجرد دخان ، ولو أطلقنا عليها إسم دخان يكون الكوكب الواحد منها المقرب لنا دخاناً مبينا ، أي إننا هنا نميل بأن ما ذكرته سورة الدخان من عذاب أليم ينسجم مع التوقع بظهور كوكب ناري يطيح بالأرض فهل هدفنا من كل ما ذكرناه أن ندعوك للإيمان بأنباء نهاية العالم ، أنا المتحدث إليكم لا أأمن بكل نبأ يخص توقيتاً لمصير العالم أبداً ،

منذ ما يقرب من ثلاثة آلاف سنة قال الله منادياً موسى

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي (14) إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا

ورغم ذلك لم تأتي الساعة لحد الآن وهذا كلام الله عالم الشهادة والغيب ، فعلام أبالي بنبأ قالوه قبل سنتين فقط ،

القضية ياسادة أن الله يرحب بكل تنبؤ بنهاية العالم دعوة منه لنا لنستغفره ونذكره كثيراً وبذلك أمر أنبياءه ، فإن ذكره نفر منا أجلها إلى موعدٍ آخر وإن كنت لاتؤمن بذلك فعلام إذاً تدعو الله في كل شاردة وواردة أليس ذلك إيمانا منك بأن يبعد الله عنك البلاء أو يلطف فيه ، إن مجرد دعوتك لله أن يطيل عمرك أو عمر أخيك من بني آدم هي بحد ذاتها طلبا منك أن يؤجل الله نهاية العالم

-- نهاية العالم أيها السادة تحصل كل جزءٍ من أجزاء الثانية لأفراد هذا العالم ، الفرق كل الفرق إن الموت فردي وما يتوقعونه الأن هو موت جماعي ، نهاية العالم سيراه كل منا على حده وهذا برأيي أشد ألماً من الموت الجماعي لأن الموت الجماعي لايخلّف في نفس أحدٍ حزنا ولا دمعا ولا ألما ، أما الموت الفردي فلو أنك جمعت دموع الباكين على فراق ذويهم منذ خلق الله الخلق ليومنا هذا لأحتجت لسفينة نوح خلاصاً من الطوفان لذا علينا أن نخاف نهاياتنا أكثر من نهاية العالم

 

 

ونلتقي إنشاء الله مع الحلقة القادمة على رأس الساعة 12 في يوم نهاية العالم المصادف 21 - 12 - 201

علاء الصائغ


التعليقات

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/12/2012 10:59:55
الأديبة الشاعرة إلهام زكي

الآن عرفت سر إهتمامك بنهاية العالم

ههههههههههههه

أتمنى من الرب أن يكون يوم 21 - 12 يوم للثوران المالي لديك فتسددين ديونك


طبتِ أيتها الغالية وطابت أيامك بكل الهنا


الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/12/2012 10:55:23
الشاعر العبق والعبقري سامي العامري

الرائع توقيعكم الأنيق أيها الغالي


تقبل جزيل شكري وتقديري



الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/12/2012 10:53:51
الشاعر المجدد عبد الوهاب المطلبي

ودي وتقديري لتوقيعك الكريم

دمت بألف خير أيها العزيز




الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/12/2012 10:52:24
الأستاذ كميل شحادة

نورتنا بتعليق القيم أستاذي الفاضل

دمت بألف خير




الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/12/2012 10:51:17
الأستاذ الشاعر الرسالي عباس طريم

تحية لفكرك النير أيها الغالي


دمت بألف خير



الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 15/12/2012 19:02:58
الأديب والشاعر الرائع علاء الصائغ
أنت تعلم كم تستهويني تلك المواضيع القيمة التي تكتبها
فأنا أقرأها بشغف ومتعة ( ولكن إذا علمت بنهاية العالم فأرجو أن تبلغني شخصيا كي لا أسدد ديوني )
ننتظر منك المزيد
مودتي
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 15/12/2012 17:52:01
أما الموت الفردي فلو أنك جمعت دموع الباكين على فراق ذويهم منذ خلق الله الخلق ليومنا هذا لأحتجت لسفينة نوح خلاصاً من الطوفان لذا علينا أن نخاف نهاياتنا أكثر من نهاية العالم
--------
رائع أيها الشاعر والكاتب الحريص الحاذق علاء الصائغ
تقبل مودّاتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/12/2012 14:38:40
الاديب والباحث المبدع علاء الصائغ
ارق التحايا اليك
موضوعات رائعه اتوق الى قراءتها مع اطب التمنيات..ندعو الله ان يرحمنا برحتمه وخاصة نحن في القافلة آمتين

الاسم: كميل شحادة
التاريخ: 15/12/2012 12:44:37
الموقف العرفاني الناضج من كل هذه الطروحات وسواها حول نهاية العالم والتنجيم "المايوي " وما بعد الموت .الخ كلها على حساب معرفة الحقيقة في ذاتها ، التي لا تعرف ولا تكشف الا بمعرفة النفس والكشف عن سرها، فيما يتخطى الفهم الفكري الحسي ..والنتذكر اقوال اساسية هي بمثابة مفاتيح للكشف عن الحقيقة مثل :اعرف نفسك بنفسك لسقراط .. والناس نيام اذا ماتوا انتبهوا. (حديث شريف)

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 15/12/2012 09:49:00
الأستاذة الدكتورة ناهده التميمي

كان ذلك في الحلقة الأولى التي تناولنا فيها قضية قبائل المايا

يشرفني توقيعك الأنيق

دمتِ بألف خير

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 15/12/2012 09:47:37
الأستاذ علي الوساف الموقر

وأدام الله طلتك البهية على صفحتي

وطبت سيدي بألف خير

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 15/12/2012 09:46:20
الفاضل الأستاذ حسن البصام

نعم ياسيدي لقد وظّف القرآن الكريم بعلومه وأحكامه لإستناد الملوك والأمراء على كرسي عروشهم - وترك ما ينير العالم من علومه للتلاوة فقط

يؤنسني قلمك الحاذق يا أعز صديق

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 15/12/2012 09:42:44
الأستاذ علي الزاغيني المحترم

الله سبحانه وتعالى لايبخل على من يريد الوصول بالحق لأي شيئ مهما كان - أن يدرك نهاية العالم ويدرك ظهور المخلص لكنه سبحانه وتعالى يستخلصها لنفسه ولناسه لأنها له ولأهله من الذين يرونها ساعات إحقاق الحق وثبوت ولاية الله على خلقه

دمت بألف خير أيها العزيز ودام مداد قلمك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 14/12/2012 23:12:25
الاديب الرائع علاء الصائغ .
موضوع مهم ويهم الجميع ..

العلماء قد تنباوا بحدوث الكثير من الازمات .. والاحداث التي لم تقع .
والعلماء لهم اسبابهم بتوقع حدوث الكوارث والازمات .. الا ان الله سبحانه وتعالى له الامر الحسم .. فهو رب السماوات والارض .وقد جاء في كتاب الله! كل ما يفسر نشوء الارض واضطراباتها .
اما العرب فانهم في سبات .. سواء انقلبت الدنيا واصبح عاليها سافلها ؛ ام ظلت على حالها .
فهم اساتذة بالتفسير والتوقع, وعدم التحضير لاي من المتوقع .

تحياتي .. ومودتي

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 14/12/2012 22:28:49
الامريكان والامريكية الجنوبية يعتمدون في تنبؤهم هذا على نبوءة اقوام المايا الذين ارخوا للتاريخ وجعلوا اخر يوم في تقويمهم هو يوم 12/12/2012 او 21/12/2012 . حضارة المايا اعتبرت ان احد هذين التاريخين سيكون نهاية العالم وبذلك يبني الامريكان توقعاتهم على ذلك .. موضوع شيق وجميل

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 14/12/2012 19:07:11
السيد الجليل علاء
بارك الله بك ولطرحك الجميل
دائما في تالق مستمر
تقبل احترامي وتقديري

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 14/12/2012 17:15:57
تنبأ احد المتنبئين بموت رئيس الدولة خلال فترة محددة وحين عبرت ولم يمت اويقتل قال بعد تكذيبه : انه كان يعطي صدقة السر .
عقولنا بحاجة الى قدحات للتخلص من القش المتراكم فيه .. كل شئ ممكن في هذا العالم .. وعلينا ان نفعل كل شئ لا ان نجد التبريرات والتفاسير .. مثلما تفضلت في رايك الصائب .. فان العرب كلما ظهر اختراع جديد - من غير العرب طبعا - قالوا لقد ورد ذلك في القران ولم ياتوا بجديد .. اين انتم من القران العظيم ؟ اين قراءاتكم التي يسمعها الداني والقاصي ... تضرب ابنك لانه لا يصلي وتبتسم له حين يكذب وكانه اصبح رجل يجيد التبريرات لنصرة زلته ..
كل شئ ممكن لان كل شئ بيد الله سبحانه وتعالى
وادعوه ان يوفق صديقي الاستاذ علاء الصائغ ويحميه .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 14/12/2012 16:59:08
الاستاذ القدير علاء الصائغ
ان نهاية العالم لايعلمها الا الله سبحانه وتعالى
وتبقى تنبئات العلماء لها الاثر الكبير في نفوس الناس اذا ما قورنت بمصادر علماء الاسلام ان العالم لاينتهي الا بظهور الامام المهدي عج ويقضي على الظلم والطغيان ويملا الارض عدلا
تحياتي




5000