.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آهاتكم سقطت ورائي

يسرا القيسي

مَنَ كان منكم فارسآ ؟ حين سقط شالي الأسود فتناثرت جدائل شَعرَي كِشعِري تمايلتُ كغزالٍ بريًّ ؛ أتلوى بغنجٍ ودلالٍ لحق بي جيشُ من التيجان والعقالات ... فتهاوتْ جميعُها وراء خطواتي ..؛ مَنَ منكم لم ينحن ِ تحت قدمي ؟ طالبا ً وراغبا ً ومقدما ً الطاعة والعرفان ؟ سقط الشالُ سقطت التيجانُ ... سقطت الأقنعة ... بانتْ وجوهكم على حقيقتها ..؛ مَنَ كان منكم فارسا ؟ فليرفع يده عاليآ ؛ أنا بنتُ الرافدين المهرة العراقية الأصيلة أمشي في أزقة بغداد أتلظى شوقآ حبآ ؛ وحنينآ .. بحثتُ عن حبي القديم تتبعت خطواتنا المعبقة برائحة الياس والبخور فتشتُ عن ماضيٌّ برئٌّ سحقه الأوباشُ بأقدامهم الغازية أنا الهيفاءُ ؛ العنقاءُ ؛ الغيداءُ أهيم بحب ِ بغداد البهية سقطتْ تيجانُ الملوك وتهاوتْ من خلفي كراسي الآمراء منِ كان منكم فارسا ً ؟ أو حارسا ً ...؟ فليرفع يده عاليا حين أكتبُ حروفي ؛ تتطايرُ وراءها آهاتكم ؛ تنهداتكم وبقايا من رضابكم ... حين تسمعون رنات خلخالي أسمعُ دقات قلوبكم مَنَ كان منكم فارسا ً أو حارسآ لمدينة هجرها الحبُّ وسكنها الطغيان ؛ ليرفع يده عاليا ً...؛ سقطت تيجانكم .... وتعلقت عقالاتكم بأطرافي ...؛ سقطت الأقتعة أنا حواء ؛ أفردويت ؛ وفينوس تركت خلفها التيجان والخرفان ... الآهات والحسرات ؛ وبقيت تحتفظ بحبٍ له ماض عريق ..؛

يسرا القيسي


التعليقات

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 14/11/2013 20:42:34
1000شكر استاذ عصام تقييمك لنص بسيط يعبر عن رفض المراة كل مغريات تيحان الملوك واصحاب الجاه. . فهم ليسوا سوى نكرة امام قيم ومبادئ امراة عربية تحترم تاريخها. .. صدقني يفرحني شلال حروفك الذهبية. .. يخليك لي استاذ وصديق غالي. .. يسرا القيسي

الاسم: essamalkaisy
التاريخ: 14/11/2013 08:20:35
رائعه بذلك الاحساس العبق برائحةالقهوه العربية الاصيله ابدعت واجدت صناعة الحرف

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 01/01/2013 18:00:34
الأستاذ الفاضل يونس ناصر المحترم .. بمناسبة حلول العام الجديد أتمنى أن يكون عامآ مختلفآ حاملآ الفرح ويدخل البهجة الى القلوب التي قست عليها الظروف ..؛ كل عام وأنت بألف خير وتألق .. أتمنى أن تتحقق أمنياتك الخاصة والعامة ..؛
أستاذي المحترم .. مليون الف شكر على وجودك معي في مدونتي المتواضعة .. كبير أمتناني وتقديري على رقي سطورك فقد أضفت الى النص قيمة أخرى وسلطت الضوء على أشياء لا يمكن أن أسردها في نصآ نثريآ قصيرآ ..؛
دمت يا عزيزي صديقآ طيبآ ..؛
تقبل تحياتي العطرة .. أهديك وردة حمراء بمناسبة العام الجديد ..؛
HAPPY NEW YEAR MY BEST WISHES FOR YOU

يسرا القيسي

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 31/12/2012 21:55:31
نص جميل وجريء وراقٍ يشف عن شخصية المرأة بكبريائها واعتزازها بأنوثتها وقوتها وتماسكها وتسكب ضوءها الساطع لتعري المواقف وتفضح الكثير من النماذج الذكورية المهزومة والمنهزمة في لحظات تستدعي الشجاعة كما هي متوقعة أو المفترضة في الرجولة وتضع أمام الجميع مرايا صادقة ليروا أسمالهم تتهاوى أمام فروسية المرأة العربية وهي ترسم ببلاغة واختزال ووضوح شموخ القبم التي تتقزم إزاءها كل الادعات الفارغة السقيمة.. أهنئك على هذا النص الرائع..
تحياتي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 01:01:04
حضرة الأستاذ والدكتور صبار عبد الله القيسي المحترم .. طابت أيامك بالخير والجمال والأبداع لا يسعني الأ أن أشكرك جدآ لحضورك العطر معي لقد أضفت الى حروفي رونقآ آخرآ تفوح منه عطر روحك وكلماتك الجميلة .. تحياتي المعطرة بأريج الورد ..؛ أتمنى أن تكون بخير دائمآ ..؛


يسرا القيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 00:57:09
عزيزتي كوكب .. أهلا بك في مودنتي المتواضعة .. شكرآ لك ولجمال كلماتك التي زينتي بها صفحتي وأشكر ربي بأن أضفت الى قائمة زملائي وقرائي كوكبآ لامعآ يدور في فلكي .. سلمت يا كوكب الدرُّ ..؛ محبتي الصادقة ..؛


يسرا القيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 00:54:20
يا هلااااااااااا بالصديق العزيز علي الزاغيني ..وأنا أشتقت لحواراتنا ونقاشاتنا الفكرية والأدبية .. فرحت لوجودك وتعليقك العراقي الجميل أشكرك جدآ لأنك شبهتني بنخيل العراق الشامخ ...؛ أتمنى أن أكون دائمآ في عيون زملائي هكذا .. تحياتي الطيبة ..؛


يسرا القيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 00:51:04
الصديق ورفيق الدرب الشاعر الجميل أبراهيم بركات .. لك مني باقة ورد معطرة ومزينة بجمال حروفك .. كلما أقرأ قصائدك الرقيقة أحس بشفافية روحك ..أنت تطرز القصائد بجواهر نادرة من فيض مشاعرك التي تغزو قلبك .. دمت يا عزيزي أتمنى لك كل الخير والأمان .. دمت مبدعآدائمآ ..؛ محبتي العميقة ..؛

يسرا القيسي



الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 00:46:05
الصديق الجميل أحمد الخليل .. باللهي عليك ماذا يمكن أن أكتبه أو أن أقوله بعد أن رسمت حروفك بدقة وروعة وبجمالية تفوق جمال أي لوحة فنية .. شكرآ لك يا صديقي حقآ أخجلت تواضعي .. أتمنى لك أن تحيا حياة حرة كريمة وبأمان في سوريا الحبيبة ..؛ مودتي الخالصة ..؛


يسرا القيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 00:40:21
الصديق الشاعر عادل الشرقي الطيب ..؛ أبعثلك تحياتي مع نسائم الأسكندرية .. لقد شرحت النص بدقة وكأنك كنت جالسآ معي ..؛ هذا التوارد الفكري والنفسي قلما تجده بين الأصدقاء .. أنت صديقي البعيد القريب جدآ الى وجداني ..؛ سعدت جدآ بما كتبته .. هذا أنت الذي تغوص في أعماق النفوس ..؛ شكرآ جزيلآ لوجودك معي أينما أكون ..؛ مودتي الصادقة .. دمت بخير دائمآ ..؛


يسرا القيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 07/12/2012 00:34:28
الأستاذ عبد الهادي البدري المحترم .. تحية عطرة.. سررت لمرورك الجميل ..؛و1000 شكر لآطراك الراقي .. دمت طيبآ .. تحياتي


يسرا القيسي

الاسم: الاستاذ الدكتور صبار عبدالله القيسي
التاريخ: 04/12/2012 21:49:44
لغة رقيقة ورائعه ونص راقي، مليء بالصور الجميله، ويوحي الى حب عميق ودفين في اعماق هذه القاصة المبدعة، التي تصر على حب وطنها الجريح.
صبار عبدالله القيسي

الاسم: كوكب
التاريخ: 03/12/2012 18:19:50
جدا حلو يا يسرى و مزيدا من الجمال و الشجاعه في زمن الجبن و الجبناء هذا....موده عميقه

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 03/12/2012 12:02:28
ستقبين انت كما انت شامخة كنخلة عراقية لاتهزها الرياح
نص رائع بعطر الوطن وجماله
اشتقنا اليك يسرى

الاسم: أحمــد الخليــــل
التاريخ: 03/12/2012 08:23:58
أما أنا .. ماذا لدي لأرفعه , وكنت قد رفعت قلبي ورفعت وقع الياسمين بروحي قبل أن أرفع يدي , ثمة بقية من صوت محبط هو ما أحاول رفعه الآن لأقول أنا بين يدي آلهة الكلمة التي تنزّل إليها الحرف وحياً يلهج بلغة البريق . وكذا كانت خيوط السناء وجلى ترسلها الشمس باستحياء من نور يغيب إلى نورانية تزدهي لها الخلجات والتويجات .
إلى إيقونة النثر والشذر خضوع الحرف وجثو الكلام وفائق تقديري

الاسم: ibrahem barakat
التاريخ: 02/12/2012 23:35:50
ونبقى ننتظر دفق ينابيع أبداعاتكِ على البياض
كي نتزود بها حصانة لذواتنا المتشظية
دمتي ودامت ابداعاتك يسرى

الاسم: عادل الشرقي
التاريخ: 02/12/2012 22:58:12
نص نثري جميل تضيف من خلاله القاصة المبدعة يسرا القيسي لتجربتها القصصية شيئا جديدا يؤكد سعة مخيلتها وخصوبة أفكارها ، ورغم أن النص يوحي بردة فعلها إزاء ماتراه من فوضى تسود وطننا العربي الكبير ، ولهاث البعض وراء أجندات لا تخدم الأمة ، فقد وجهت خطابها لهؤلاء الذين باعوا ضمائرهم من أجل منافعهم الشخصية ،كما تخص بخطابها وحسب ما أرى القوى التي ظلمت شعبنا العربي لتلحق الأذى بكل شرائح المجتمع ، ولهذا فهي تؤكد وجود المرأة الحرة الرافضة لكل ما يسيء لها وللوطن .تحياتي للقاصة المبدعة يسرا القيسي .

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 02/12/2012 20:39:44
يافاتنه مااحلى الكلمات ...

سيدتي انت رائعه وكلماتك تزيد نصك روعة وجمالا




5000