هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذي قار خيمة الحزن الحسينية

عباس ساجت الغزي

سطر أبناء ذي قار أروع صور التضحية من اجل أحياء الشعائر الحسينية على مر التاريخ وعانوا الأمرين من ظلم الأنظمة الدكتاتورية التي قادة البلد وحاولت طمس معالم القضية الحسينية ، وكلفتهم أقامة هذه الشعائر حياة الكثيرين من الأبناء البررة أصحاب المواكب الحسينية والمشاركين والمساهمين ولم تثنيهم تلك العقوبات من الوقوف بوجه تلك الأنظمة ومقارعتها وبذل المهج في السير بخطى الحسين وإكمال مسيرة الشهادة من اجل التحرر من العبودية .

حيث تسابق أهالي ذي قار وقبل أيام من حلول شهر محرم الحرام من اجل الاستعدادات والتحضيرات لإحياء الشعائر الحسينية في ذكرى استشهاد أبا الأحرار الأمام الحسين (ع) وأهل بيته وأصحابه في واقعة ألطف التي غيرت مجرى التاريخ من خلال نصب المواكب في الساحات والأماكن العامة وتعليق أللافتات والصور ورفع الرايات الإسلامية والحسينية في الشوارع وعلى البيوت .

وقد اتشحت المحافظة بالسواد في كل الأقضية والنواحي وعلت مكبرات الصوت وهي تنقل الحادثة التاريخية التي أدمت قلوب الشرفاء في العالم بواقعة ألطف وما جرى فيها على أل بيت النبوة ومهبط الوحي من المظلومية وسفك الدم وانتهاك الحرم والسبي للعيال من النساء والأطفال والكثير من المواقف المؤلمة التي يندى لها جبين العالم وشكلت وصمة عار في تاريخ الخلافة الإسلامية .

يتفنن الموالين في كل عام بتجسيد الشعائر من خلال رسم صور التضحية الكبيرة وتكريس مفاهيم النهضة الحسينية التي علمت العالم معنى الحرية من خلال المواكب المتنوعة بدأ من الخدمة الحسينية فواكب العزاء اللطمية والزنجيل والتطبير والمسرح الحسيني والتمثيل ( التشابيه ) لنقل الصورة المؤلمة من الظلم والاضطهاد والعودة إلى مفاهيم الجاهلية الأولى التي اتبعها بني أمية في عصر يزيدهم .

امتازت ذي قار برسم صور الحزن بطرق مؤثرة ودعوات مخلصة في أحياء الشعائر حتى حق أن تسمى ( مدينة الزهراء ) لتعظيم مصائب أهل البيت (ع) ، وقد امتازت الشعائر هذا العام بالحضور الكبير لأبناء المدينة والمسئولين المحليين وعلى كافة المستويات بل تعدى ليستقطب العديد من أعضاء البرلمان وكذلك حضور رؤساء المؤسسات الأدبية والإعلامية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني .

كما امتازت الشعائر بالعبّرة والعِبرة والنصح والإرشاد ورسم مفاهيم وقيّم شهادة الأمام الحسين بطريقة تربوية تعليمية الغاية منها اخذ الدروس والعّبر من نهضة الحسين (ع) حينما قال ( إني لم أخرج أَشِراً ولا بَطراً ولا مُفسداً ولا ظالماً، وإنّما خَرَجْتُ لطَلب الإصلاح في أمّة جدّي ، أأمر بالمعروف وأنهى عن المُنكَر) فكانت الدعوات تتعالى لبيك يا حسين ..لبيك يا حسين .

أما منصة هيئة المواكب الحسينية بجهود الأخوة القائمين عليها كانت نبراس مضيئا لصوت الحسين (ع) وعنوان لثورته في الدعوة لأداء المراسيم بشرطها وشروطها ، ونالوا احترام وتقدير جميع أبناء المدينة من المشاركين في العزاء من أصحاب المواكب والحضور ، للعمل الجاد والتنظيم الجيد والقيادة الناجحة والدعوات الصادقة التي صدحت بها حناجرهم من اجل السير بخطى الحسين والحصول على الأجر والثواب والمنفعة من العمل .

سلاما .. سلاما ذي قار بأهلك الغيارى على الوطن والدين والمذهب ، سلاما على كل من بذل الغالي والنفيس من اجل دعم المد الحسيني بمقوماته ، وسلاما لك صوت صدح بحب الحسين فترك اثر عظيم في نفوسنا ، وسلاما لك أعلامي واكب الحدث الكبير ونقل الكلمة والصوت والصورة ، وسلام لحماة الوطن من منتسبي الأجهزة الأمنية والجهات الساندة لها وهم ينالون الأجرين بعملهم .

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2012-12-02 10:20:54
الاخ الشاعر المبدع عباس طريم
ذي قار خيمة الخيرين والطيبين من كل بقاع العالم فهي ام الكرم والجود والطيب والتضحية واهلها ببساطتهم محط انظار كل الزائرين لها .
وكانت ولا زالت مدينة الصوت الانساني والضمير الحي كيف لا وهي مدينة ابراهيم الخليل ابو الانبياء ومدينة الحرف الاول والارث الحضاري الكبير .
وكانت بحق اليوم صوت الحسين في سماء الرسالة الاسلامية ومنار لكل المظلومين في العالم.
شكرا لمرورك العطر ونتمنى عودتك للوطن ونتشرف بزيارتك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2012-12-01 18:05:40
الاديب الرائع , عباس ساجت الغزي .

سلاما على خدمة الحسين ع .اينما كانوا , واينما حلوا .
سلاما على ذي قار , وعلى اهلها النشامى الذين ادوا الرسالة المحمدية المتمثلة بابي عبد الله الحسين ع, واثابهم الله خير الثواب .

تحياتي ..وامنياتي ان تكون بالف خير ..




5000