.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأقساط الجامعية .. صبـَّات كونكريتية

الحلم والطموح .. الذي يراود كل طالب في الدراسة المسائية على وجه الخصوص .. الطالب الذي مشى أشواطاً من التفكير والتخطيط والسعي .. فعبر تضاريس العقبات وتجاوز خارطة الإحباط النفسي ونجا من غرق المشاعر في بحور التشاؤوم وصحارى الإستهزاء .

لازالت تحديات جسيمة في إنتظاره .. رغم خطواته المتعبة وظروفه المترنحة .. ورغم مايثقل كاهله من أعباء وهموم .. هاهو ينظر بعينين ملئوها الرجاء والإستغاثة .. الى من يحملون راية العلم والثقافة وبعد البصيرة .. ومن يرفعون عقولهم وقلوبهم ليقدموها قرابين الحب والتضحية من أجل الآخرين ومن أجل خدمة شعبهم ووطنهم .

أتسائل في قرارة نفسي .. ماالذي يحتاجه كل طالب في الدراسة المسائية .. غير أن يكون المبلغ المادي للقسط الدراسي معقول .. إن لم نقل رمزي .. أو مدعوم .. أو نحلم بأن يلغى نهائياً .. أو .. ( وإعذرونا لجنوننا ) .. أن يكون لكل طالب راتب شهري كأي موظف أو جندي أو شرطي .. فالطالب الجامعي أيضاً يقوم بواجبه تجاه بلده .. وهو ثروة البلد للمستقبل القريب .. وثمرة المجتمع الناضجة للتقدم والتطور والإنجاز ..

أعضاء الهيئة التدريسية والمسؤولين في وزارة التعليم العالي .. جميعهم آباء يعملون لمصلحة أبنائهم من الطلبة ويبذلون جهدهم لصنع مستقبل واعد لأجيال واعدة .

الجميع يعلم الظروف المعيشية والواقع الإقتصادي لأغلب الطلبة .. يضاف الى ذلك الوضع الخاص لطلبة الدراسات المسائية .. من إرتباطهم بإعالة عوائلهم وتحمل المسؤولية العائلية بكل مافيها من أعباء .. الى إلتزامهم بالدوام الرسمي كموظفين في الدوائر الحكومية أو في القطاع الخاص .. وما الى ذلك من إلتزامات وإجهاد جسدي ونفسي .. والى إلتزامهم بالدوام الجامعي والدراسة والتحضير .. كل ذلك من أجل بناء ذواتهم وتطوير قابلياتهم في خدمة العراق والإرتقاء بمستوى الإلتزام والإحساس بالمسؤولية ..

أليس الأولى إذن أن نقف الى جانبهم ؟ وقفة وطنية وإنسانية وأخلاقية ؟ ألا يدفعنا الإلتزام الأخلاقي والواجب المهني أن نمدَّهم بكل التشجيع والمساندة ؟؟ لماذا لاندعم من يريد ويعمل أن يكون إنسان فاعل ومؤثر إيجابي في المجتمع ؟

إن نهوض العراق يعتمد إعتماد أساسي على بناء الإنسان العراقي أولاً .. أخلاقياً وعلمياً .. وليس بصبغ الأرصفة أو ترميم واجهات المباني الخربة .. متى يحين الوقت لنفهم ونركز إهتمامنا على الإنسان .. الإنسان العراقي .. وليس الجماد .. الإنسان هو الأهم .. وبناء الإنسان هو الأساس الذي به سيقف العراق قوياً من جديد .. وأبسط حقوق هذا الإنسان هو .. حقه في التعليم ..

علينا أن لانضع عقبات أخرى تقف كالسد في طريقه .. مثل القسط الدراسي المبالغ به حدّ الإفراط .. وقديماً قال العراقيون أمثالاً بلهجتهم الدارجة والتي أصبحت موروثاً يعتزون به .. ومن هذه الأمثال : ( المروَّة حلوة ) و ( حسون شيل النون ) .

      

صفاء سعدي مزهر المعموري


التعليقات




5000