..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثرثرة ثقافية عند شواطئ دجلة

هادي عباس حسين

كلما أريد التطرق إلى موضوع تشكيل أو تأسيس رابطة أو تجمع ثقافي من الممكن ان يليق بالمتلقي العراقي ولو ان الجرائد أصبحت لا تعد و لا تحصى وأسمائها لا يمكن حتى للذاكرة حفظها ,لكني أجبرت أخيرا وأنا قبل يومين كنت أطالع قصة نجيب محفوظ الرائعة ثرثرة فوق  النيل استطعت ان اكتب موضوعي هذا ثرثرة ثقافية عند شواطئ دجلة ,لربما تشابه العنوانين صدفة وان اختلف المضمون لكني وجدت نفسي متشجعا ان أقول وبمليء فمي أنها ثرثرة ثقافية كان قائدها الأستاذ صالح اسكندر والذي بدوره رايت كل الحماس يسري في عروقه فهو أولا وأخيرا يريد ان يخدم الكلمة الصادقة والنبيلة ,من خلال طرحه بتشكيل رابطة ثقافية اتفق الجميع على تسميتها (رابطة المبدعين )تقيم على أساس التبرع الخيري بمبلغ عشرة ألاف دينار وشهريا وأكررها شهريا ,يوضع  المبلغ المتجمع من تلك التبرعات لأجل خلق وولادة نتاج أدبي وعلى فكرة ان كل المؤسسين بهذه الرابطة هم من المثقفين وبمختلف هوياتهم الأدبية والفنية فهي تجمع الشاعر والقاص والفنان التشكيلي والموسيقي ويمكن القول عليها شمولية وعامة تهتم بكل شرائح المجتمع من الادباء والمثقفين ,فالمبلغ الذي يتجمع شهريا وكلما ازداد عدد الأعضاء ازداد المبلغ المتجمع والذي رفض من الكل عن اختيار من يكون أمينا لهذا الصندوق البائس الفقير ,

وتناقلت الإشارات لكل فرد من الحاضرين وبينما استمر الأستاذ صالح اسكندر الرجل العملي في مشاريعه ومخططاته في درج الأسماء واخير لم تتجاوز الأسماء العشرين عضو بعدما ما تبرع الأستاذ كاظم المسعودي بالتعهد بالدفع عن بعض الأسماء التي درجت وبات مشكورا على موقفه ,وبالمناسبة أريد ان اطرح أسماء اغلب الحاضرين وهم الأستاذ صالح اسكندر ناقد وملحن وموسيقي والأستاذ مزاحم التميمي شاعرا وعبد الرزاق البغدادي كاتبا ساخرا والأستاذ شاكر الجتاوي كاتبا مختصا بإبداعات الهوية والشخصية العراقية والأستاذ جبار الفرطوسي مختص بالتنمية البشرية والأستاذ فلاح الذهبي  فنانا ومطربا  له مسيرة فنية طويلة والأستاذ هاشم الحسيني كاتب وباحث والأستاذ عباس الزيدي منسقا أداريا وأنا كاتب الموضوع هادي عباس حسين كاتب وصحفي هذه بعضا من الأسماء التي استطعت ان أتذكرها لان نسمات دجلة قد أشغلتني بعدما استمر النقاش لساعات والتي أوشكت كافتريا السراي على الإغلاق لانتهاء دوامها اليومي ,اضطررنا إلى الخروج إلى الفضاء الخارجي التي امتزجت مع تذكري لقصائد شاعرنا الكبير المتنبي الصامد عند ضفاف دجلة الخير ,كانت الآراء مختلفة والكلمات والمناقشات مشتدة وأسس الرابطة لم يثبت ونحن أوشكنا ان نستمع إلى آذان العصر الذي لم يفصلنا عنه ألا دقائق ,كل شيء غير منتظم حتى النقاشات رغم بساطتها لكن تترك في الأذهان صورا مفككة وعشوائية وغير مرتبة ,انطوت  الورقة وأعطيت إلى عباس الزيدي ليتابعها في اللقاء القادم واتفقنا على ان لا نتفق واحسب كل الذي سمعته ما هو ألا ثرثرة  عند شواطئ دجلة  وأنا ادعوا إلى كل المسؤولين وممن تعنيهم باحتضان هذه الرابطة والتجمع والأخذ بيدها وتهيئة كل المتطلبات لانبثاق هذه الرابطة ومساعدتها من كل النواحي لان غايتها رعاية المبدعين وإيصال إبداعهم كي يستفاد منها الناس جميعا ,أنها دعوة إلى السيد محافظ بغداد المهتم بالمركز الثقافي البغدادي المطل على نهر دجلة  والذي يعانق تمثال المتنبي والمؤمل ان يقف مع هذه النخبة المثقفة وإيصالها إلى بر الأمان مع التحية...  

هادي عباس حسين


التعليقات




5000