.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ســـــامراء والبعــث!!!

شوقي العيسى

الغريب والأغرب من عجب الزمان أن نقرن تلك المعاني ونمزجها ببعضها ولكن وان اختلفت الرؤيا والاهواء فيبقى السؤال واحد من الأوفر حظاً بينهما؟؟؟ هل هو اعادة اعمار سامراء بعد تفجير المرقدين الشريفين لمرور عامين على تلك الجريمة الوقحة أم اعادة وانتشال البعث والبعثيين؟؟؟

لا شك ولا ريب للمتابع لهول المطالبات والتداعيات التي تطالب وتعالي الاصوات باعادة البعثيين الى وظائفهم من الهموم الكبرى التي تشغل القادة داخل العراق وخارجه متناسين جل المصيبة العظمى التي اصيب بها الشيعة في العالم والعراق بالخصوص عندما تم تفجير مرقدي الائمة الاطهار في سامراء ،،، ورغم تعالي الاصوات الخجولة المنددة بالجريمة الكبرى إلا أن يد الاعمار لم تصل الى قباب سامراء لتعيدها وتعيد تشييدها من جديد ،،، وبالمقابل نرى تلك الاصوات الخجولة نفسها تتسارع بالمطالبة باعادة البعثيين الى وظائفهم باكبر تحدِ للشعب العراقي الذي تروع على ايدي جلادي البعث الفاشي.

منذ سنتين ومراقد سامراء التي هدمتها الايادي البعثية القذرة التي يراد عودتها من جديد وتسليطها على رقاب العراق والعراقيين ونحن نرى البرلمان العراقي والحكومة العراقية التي تراوح مكانها علها تجد سبيلاً للخروج من أزمة المحاصصة التي تعيق أغلب قرارات البرلمان العراقي سيما وان هناك التخندق الطائفي الذي يخيّم على مجريات الامور بحيث سلب منا قباب الائمة الاطهار ورغم جميع المحاولات لتهدئة الامور حول موضوع سامراء إلا أن الخراب الذي حل بالضريحين الشريفين بقي نفسه ولم يتقدم خطوة نحو اعادة اعمار القباب الذهبية وهذا ما يجعل الخيبة تخيّم على أغلب العراقين الذين يتطلعون الى بناء عراق جديد خال من التسلط والاستهتار البعثي الذي نجده يدخل كل قضية حساسة في مرحلة التغيير.

منذ تفجير مراقد الأئمة في سامراء ونحن نستمع الى العديد من الصيحات والمحاولات لأعادة بناء سامراء أو بسط الامن في مدينة سامراء أو حتى تأمين الطريق المؤدي الى سامراء ولكن كل تلك التصريحات والدعوات ماهي إلا مخدر يمتص غضب العراقيين ،، وبالمقابل هناك من يحاول تأزم الوضع باعادة البعثيين واعطائهم الحقوق الكاملة واعادتهم الى وظائفهم التي كانوا عليها ويبقى العراقي المكتوي بنار البعث والمشرد منهم مسلوب الحقوق ومستجدي الوظيفة من الحكومة التي تم انتخابها بأيادي المظلومين بنار البعث ،،، هكذا أضحى وأصبح الشعب العراقي ولكي تكون قادراً على المعيشة في العراق عليك أن تثبت أنك كنت بعثي حتى تسلم حقوقك كاملة بدون نقص.

وسؤال نوجهه الى القادة السياسيين كافة هل أنتم راضون بعودة البعثيين وقباب سامراء مهدمة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

شوقي العيسى


التعليقات




5000