..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تهويدة طفل مريرة : تهويدة من القرون الوسطى

أ د. انعام الهاشمي

تهويدة طفل مريرة : تهويدة من القرون الوسطى

ترجمة للعربية عن انجليزية القرون الوسطي

أ. د. إنعام الهاشمي (حرير و ذهب)

 

توطئة:   في "التهويدة" او "التنويمة"  تهَدهِدُ الأمُّ طِفلَها ليأتي صوتَها الحنونُ  يغنِّي للرضيعِ فيطمَئِنُ لهُ ويغفو ؛ هي  نبراتُ صوتِ الأمِّ والدِفءُ فيها التي  يطمئِنُّ لها الرضيعُ فينام.  هل للكلماتِ ومعانِيها  أو ألفاظِها من تأثيرٍ على الطفلِ  الذي لا يفهمُها؟  وهل من المفروضِ في الكلماتِ  أن تكونَ فرِحَةً بهيجةً وتبشِّرُ الطفلَ بالسعادَةِ والرغد في الحياةِ المقبِلة؟ أم هل هي فقط  وسيلةٌ تعبِّرُ بها الأمُّ عن وضعِها النفسِيّ ؟ و هل الأجواءُ المحيطةُ بالأمِّ والحالةُ الاقتصادِيَّةُ والاجتماعِيَّةُ تتمثَّلُ في التهويدةِ كما تنعكَسُ على السلوكِ الفرديِّ والجماعِيِّ لمَن يعيشُها بصورةٍ عامَّة؟ هل يجارِي النغمُ نمط َكلماتِ التهويدة  فيكونُ حزيناً أو بهيجاً بفِعلِ الكلماتِ المصاحِبة؟  ثمَّ ما انعكاساتُها على الطفلِ الذي يسمعُها؟ وما فِعلُها في نشأتِه وما سيؤول إليهِ وضعُهُ النفسيِّ حينَ يشِبُّ؟ وهل في  التهويدةُ  إيحاءٌ وتوجيهٌ للطفلِ يمَهِّدُ لهُ خطَّ سيرِهِ في حياتِهِ المُقبِلة؟

 لستُ في صَدَدِ عَمَلِ دِراسَةٍ في هذا الموضوعِ بل أتمنّى مِن علماءِ النَفسِ أن يدرسوا العلاقةَ بينَ تهويدةِ الطفلِ في مجتَمَعٍ وما تعكسه من تأثيراتٍ  على سلوكِهِ العام فيما بعد،  وبالنتيجةِ على  المجتَمَعِ بأكمَلِهِ.

 

في العالَمِ العربيّ لا توجَدُ تهويدةٌ كتهويدَةِ الأمِّ العراقيَّةِ لطِفلِها  ففيها يجتَمِعُ حنانُ الصوتِ ورقَّتُه، غيرَ أنَّ كلماتها تقطرُ حزناً وأسىً كما لا تخلو مِن القسوةِ على مَن تسوِّلُ له نفسُهُ بالحاقِ الأذى بالطفلِ.   ومطلعُها يقول:  

 

(دِلِلّول يمَّة يالولد يبني دِلِلّول

عدوَّك عليل وساكِن الـﭽول[1]

يابني أنا لا اريد من جِدرَك غموس[2]

ولاريد من جيبك فلوس

رِدْتَك أنا هَيبة وناموس)

-----

 

ويفسِّرُ أحدُهم الحزنَ لديه بقولِهِ " أمِّي أرضَعَتني الحزنَ في الدِلِلّول " !

وقد وجدتُ في الانجليزيَّةِ القديمةِ (لغة القرون الوسطى ) تهويدةً  تشابِهُ إلى حدٍّ ما حزنَ التهويدةِ العراقيّة ...وللأسف  ليس لديَّ الصوتَ المرافقَ لها  كي أرى انسجامَ اللحنَ مع كآبةِ الكلماتِ التي يدلُّ عليها العنوان "تهويدة مريرة".

 

وقد لفَتَ نظرِي في التهويدةِ المريرةِ اختلافُها عن التهويداتِ الحديثةِ في أنَّها تتضمَّنُ كلماتٍ كبيرةٍ على الطفلِ الرضيعِ  كالتحذيرِ من الموتِ والعالمِ الشرِّيرِ الذي ينتظرُه والإثمِ الذي خلَّفَه له آدم بقضمِهِ التفّاحةَ التي قدَّمَتها له حوّاء ، و في أنَّها تخلو من البهجَةِ التي تتَّسِمُ بها التهويداتُ الحديثةُ والتي أضعُ مثالاً لها مع الترجمةِ للمقارنة.  وهذا مفهومٌ  إن دَرَسنا الظروفَ الاقتصاديَّةِ في القرونِ الوسطى التي اتَّسَمَت بالفقرِ والظلمِ نتيجةَ الاقطاعِ وتحكُّمِ الكنيسةِ والعوائلِ الحاكِمةِ والأقلِّيَةِ بمصائِرِالأكثَرِيَّةِ  الساحقةِ في أورﭘا ، وكذلك حالةَ الفَقرِ والكفاحِ التي عانى منها المهاجرونَ الأوائلَ إلى القارةِ الأمريكيَّةِ  مقارنةً بالرخاءِ الحالِّي، ولا شكَّ أنَّه ينعكِسُ على الأمِّ والمجتمعِ بأكمَلِهِ لخلقِ ترنيماتٍ وتهويداتٍ تطِلُّ منها البهجةُ في الكلماتِ واللحنِ .  إلا أنَّ الوقتَ الحاضِرَ لا يخلو مِن تهويداتٍ تعكِس أجنداتِ جهااتٍ معيَّنة في الترويجِ لقضِيَّةٍ اجتماعِيَّةٍ عن طريقِ ترديدِها في التهويدةِ ممّا يساعِدُ على الانتشارِ السريعِ للفِكرة.

 

ترجمةُ نصٍّ كُتِبَ باللغةِ القديمَةِ يتمُّ على مرحلتينِ أو ترجَمَتين ، الأولى إلى اللغةِِ الانجليزيَّةِ الحديثةِ التي  تطوَّرت لتشمِلَ المفرداتِ مِن ناحيةٍ وطريقةِ رسمِها من الناحيةِ الأخرى، وفيما عدا ذوي الاختصاصِ قِلَّةٌ مِن قارِئي الإنجليزيَّةِ يمكِنُهم حَلَّ رموزِها إلاّ من بعضِ الكلماتِ المتداولةِ في بعضِ القصاِئِدِ المعروفةِ والأغاني القديمةِ التراثيَّة.  ومن الملاحظِ أنَّ الكلمةِ الإنجليزيَّةِ المرادِفة لكلمةِ "تهويدة" هي "Lullaby" وكلمة   "Lull"  تعني  يهدهد،  و كلمة "Loll"  تعني خدر أو هدوء ... فما علاقةُ لفظةِ حرفِ اللام في التهويدةِ الانجليزية واستعمالها بشكلٍ مشابِهٍ في التهويدةِ العراقِيَّة؟ فاللازمة في التهويدةِ العراقيَّةِ هي "دِلِلّول" وفي الانجليزيَّةِ  "Lullay"و  "Lullow"   ؟ فهل أشتُقت إحداهُما مِن الأخرى؟   لا أدري!

وهل لحرفِ اللام وتكرارِه وقعٌ سمعِيّ يبعثُ الهدوءَ والراحةَ في نفسِ الطفلِ رغمَ قسوةِ الكلماتِ التي في التهويدة؟ ربما!

ولهذا السبب، أي الشبه في اللازمة، استعملت في ترجمتي كلمة "دِلِلّول" كي تكون المرادف لـ   " Lullay, Lullow" 

 

 

 

تهويدةُ طفلٍ مريرة

ترجمة عن انجليزية القرون الوسطى

أ. د. إنعام الهاشمي (حرير و ذهب)

___________

 

دِلِلّول دِلِلّول ياطفلي الصغير لماذا تبكي بألمٍ هكذا؟

كُتِبَ عليك البكاءُ كما على أسلافِكَ منذ قديمِ الزمان

وكُتِبَ عليكَ العيشُ في الأسى  والحسراتِ دوماً  وأبدا

كما كان على أسلافِكَ الذين عاشوا قبلك

 

دِلِلّول دِلِلّول ياطفلي الصغير ،

ياطفلي دِلِلّول لوللول

إلى دنيا الهمَجِيٍّة جِئتَ كما جاؤوا قبلَك.

الوحوشُ وهذه الطيورُ والأسماكُ في المياه

وكلُّ كائنٍ حيٍّ صُنِعَ مٍن لحمٍ ودَم

حينَ يأتِي لهذه الدنيا يخلق الخيرَ لنفسِه

كلُّهم عدا هذا الشقيِّ البائِسِ  الذي هو مِن دَمِ آدم.

 

دِلِلّول دِلِلّول ياطفلي الصغير ،  ستتلقفك  يد العناية

أنتَ لا تدري أنَّ عالمِ الوحوشِ مفضَّل عليك

فإن حدثَ وكبرتَ وازدهرت ،

تذكَّر أنَّك ترعرَتَ في حضنِ أمِّك؛

لا تنسَ أبداًهذه الأشياءِ الثلاثةِ واحفَظها في قلبِك:

من أينَ أتيتَ، وما أنتَ، وما الذي سيحِلُّ بك.

 

دِلِلّول دِلِلّول ياطفلي الصغير، ياطفلي،  دِلِلّول دِلِلّول

مع الحزنِ جِئتَ لهذه الدنيا،

مع الحزنِ سوفَ ترحلُ عنها.

لا أئتمنُك إلى  هذه الدنيا  وأنتَ كلُّكَ مع بعضِك صغير،

فهي تحيلُ الغنيَّ فقيراً و الفقيرَ غنيّاً،

وهي تقلِبُ الضرّاءَ إلى سرّاء ،

و بغمضةِ عينٍ السرَّاءَ إلى ضراء؛

لا أئتمِنُ أيَّ إنسانٍ إلى هذه الدنيا  وهي تتقلَّبُ هكذا.

 

 

دِلِلّول دِلِلّول ياطفلي الصغير،

 القدَمُ في العجلة،

وستعلمُ إن كانت ستدورُ نحوالرغَدِ أو الويل.

يا طفلي أنتَ سائحٌ وُلِدَ في دنيا الشرّ،

تتجوَّل في هذه الدنيا الزائفة ــ  أنظرإليهِا أمامك،

الموتُ سيأتي على مَتنِ ريحٍ من حفرةٍ حالِكَةِ الظُلمة؛

إنَّهُ ما فَعَلَ آدمُ  مِن قَبل وأورَثَهُ لبَنيه.

 

دِلِلّول دِلِلّول يا طفلي الصغير، وها هو الويل،

هكذا سيكونُ الويلُ لك

في أرضِ الفردوسِ بعَمَلِ الشيطان.

يا طفلي، أنتَ لستَ حاجّا ومقيماًً، بل عاَبرَ سَبيلٍ

أيّامُكَ معدوداتٍ،  ورحلَتكَ محدَّدَةٌ

سواءً استدرتَ شرقاً أم غرباً

الموتُ سيصيبُكَ بألمِهِ المريرِ بينَ الضلوع.

 

 دِلِلّول دِلِلّول ياطفلي الصغير،

هذا الويلُ كتَبَهُ آدمُ عليكَ

يومَ أكَلَ التفاحةَ، ويومَ قدَّمَتها لهُ حوّاء.

 

*****

 

 

2.   التهويدة الثانية:

 وفيها يبدو اختلافُ الأجواءِ في الكلماتِ التي تعكسُ الرخاءَ أو العنايةَ الأبويَّةَ  والسعادةَ التي يؤمَلُ بها الطفلَ و ذلك بوجودِ الأبِ الذي سيأتي له  بكلِّ ما يوفِّرُ له السعادةَ ويبعِدُ عنه القَلَق.

 

إهدأ أيها الطفل الصغير

ترجمة عن الانجليزية

أ. د. إنعام الهاشمي (حرير و ذهب)

_________


صه،  يا طفلي الصغير، لاتنبس ببنت شفة.
بابا سيشتري لك الطائر المحاكي

وإذا كان الطائر المحاكي لا يغرِّد،
بابا سيشتري لك خاتماً من الماس

وإذا تحول خاتم  الماس إلى نحاس،
بابا سيشتري لك منظاراً زجاجيا

وإن انكسر المنظار الزجاجي،
بابا سيشتري لك عنزاً عنيدا

وإذا كان هذا العنز  لا يتحرك،
بابا سيشتري لك عربةً وثوراً

وإذا انقلبت العربة و الثور،
بابا سيشتري لك كلباً يدعى روفر

وإذا كان الكلب الذي يدعى روفر لا ينبح
بابا سيشتري لك حصاناً وعربة

وإذا سقط هذا الحصان وسقطت معه العربة ،
ستبقى انت أحلى طفل صغير في البلد.

 

*****

 

 

3. التهويدة الثالثة

هذه تهويدةٌ دِعائيَّةٌ فيها تحذيرٌ مما سيحلُّ بالأرضِ وبالطفولَةِ وفيها نوع من الإشارةِ إلى  أنَّ الأغنيةَ السعيدةَ للطفلِ ستتحوَّلُ إلى هذا النوعِ من التهويدة إن لم يتم الحفاظُ على الأرضِ مِن الكوارث ... وهذا نداءٌ موجَّهٌ  إلى الكبار وليس تهويدةً بالمعنى الصحيخ أو المتداوَل.

 

صه ، يا طفلي الصغير، الأضواءُ انطفأت

 ماما ستعطيكَ سمك التراوت المرقَّطِ القاتِل

 

وإذا كانَ ذلكَ السمكُ المرقَّطُ لا يأتي بالحتف

ماما  سترسلُ بعد ذلك إعصاراً

 

وإذا كانَ هذا الإعصارُ يقتلُ العديدَ أيضاً

ماما ستعطيكَ هطولَ أمطارٍ مغرِقة

 

وإذا كان هطولُ الامطارِ الغزيرةِ يغرق بيوتَنا

ماما ستعطيكَ النارَ التي تطوفُ الأرضَ

 

وإذا كانَت هذه النارُ تحرِقُ الأرضَ

ماما ستبكي الأرضَ بكلِّ ما لديها من طاقة

 

 وعندما لا تستطيعُ امخلوقاتُ  أن تعيش

ماما لن يبقى لديها ما تعطيه.

 *****

 

 

1.  A Bitter Lullaby

 

 

?Lullay, lullay, litel child, why weepestou so sore

Needes most thou weepe, it was y-yarked thee yore   

,Evere to live in sorwe, and siken everemore                            

As thine eldren dide er this, whil they alives wore.                  

 

 ,Lullay, lullay, litel child, child, lullay, lullow

.Into uncouth world ycomen so art thou

,Beestes and thise fowles, the fisshes in the flood

,And eech shee alives, ymaked of boon and blood

Whan they cometh to the world they dooth hemself som good

.Al but the wrecche brol that is of Adames blood

                       

:Lullay, lullay, litel child, to care art thou bimet

.Thou noost nat this worldes wilde bifore thee is yset

,Child, if it bitideth that thou shalt thrive and thee

Thenk thou were yfostered up thy moder knee 

Evere have minde in thyn herte of thise thinges three

,Whennes thou comest, what thou art

.and what shal come of thee

 

 

Lullay, lullay, litel child, child, lullay, lullay

With sorwe thou come into this world,

.With sorwe thou shalt away

Ne tristou to this world, it is thy fulle fo                                       

The riche it maketh poore, the poore riche also

It turneth wo to wele and eek wele to wo                        

.Ne triste no man to this world whil it turneth so

 

Lullay, lullay, litel child, the foot is in the wheele

.Thou noost whether it wol turne to wo other to wele

 ;Child, thou art a pilgrim in wikkednesse ybore           

Thou wandrest in this false world-thou looke thee bifore

Deeth shal come with a blast out of a wel dim bore

. Adames kinne down to caste-himself hath do bifore

 

Lullay, lullay, litel child, so wo thee warp                                   

.In the land of Paradis through wikkenesse of Satan

 Child, thou nart a pilgrim, but an uncouth gest

Thy dayes beeth ytold, thy journeys beeth ycest

Whider thou shalt wenden, north other est

.Deeth thee shal bitide with bitter bale in brest

 

Lullay, lullay, litel child, this wo Adam thee wroughte

.Whan he the apple eet, and Eve it him bitoughte

********

 

 

2. Hush, Little Baby

 

Hush, little baby, don't say a word
Papa's gonna buy you a mockingbird

,And if that mockingbird won't sing
Papa's gonna buy you a diamond ring

,And if that diamond ring turns brass
Papa's gonna buy you a looking glass

,And if that looking glass gets broke
Papa's gonna buy you a billy goat

,And if that billy goat won't pull
Papa's gonna buy you a cart and bull

,And if that cart and bull turn over
Papa's gonna buy you a dog named Rover

,And if that dog named Rover won't bark
Papa's gonna buy you a horse and cart

,And if that horse and cart fall down
.You'll still be the sweetest little baby in town

*******

 

للاستماع للتهويدة:

 

http://www.youtube.com/watch?v=sCJxFCoMVMg&feature=player_detailpage

 

 

3. Third Lullaby

 

Hush,little baby,the lights are out

 Mama's gonna give you a killer trout

 

 and if that trout won't come to an end

 Mama's gonna next a hurricane send

 

 and if that hurricane kills many more

 Mama's gonna give you a terrencial downpour

 

 and if that downpour floods our homes

 Mama's gonna give you a fire that roams

 

 and if that fire scorches the earth

 Mama's gonna cry for all she's worth

 

 and when most life on earth can't live

 Mama's gonna have nothing more to give

*********

 



 1الجول باللهجة العراقية تعني البريَّة

 2غموس تعني طعام او طبيخ

أ د. انعام الهاشمي


التعليقات

الاسم: انثى* يخجل منها القمر
التاريخ: 29/01/2017 21:53:07
نشكر لك ما بذلته من جهد دكتورة لكن انا ابحث عن تهويدات لأحفضهن وارددهن لطفلي الصغير وبحثت كثيرا بالانترنت ولم اجد اتمنى ان كان عندك ان تكتبيهن لي وبذلك اكون ممنونة لكي من كل قلبي مع خالص شكري وامتناني لكي

الاسم: يحيى الحسيني
التاريخ: 06/02/2015 18:48:11
كلمة (دل) تعني (قلب) في اللغة الفارسية والكردية وحتى في بعض لهجات تركيا، أفلا يحتمل أن يكون لـ(دللول) معنى مشتق من (دل) ؟
ولربما يكون معنى "Lullay" أو "Lullow" مشابها أيضاً.

الاسم: علي كاظم خليفة العقابي
التاريخ: 29/08/2014 21:24:26
مقتدرة يا بنت الرافدين
كل المحبة والتقدير لك دكتورة على هذة المقاله الرائعة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 01/09/2013 02:01:51
أهلاً وسهلاً بك أستاذ سرفراز علي نقشبندي
يسعدني انك وجدت في ترجمتي وحرفي هنا ضالتك
فشكراً لك مرورك وكلماتك المنورة...
أتمنى لك التوفيق في مسعاك
دمت بخير ؛
............
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 01/09/2013 01:56:16

ألله ما احلى هذه الترنيمة الفلسطينية
تحياتي لك عزيزتي ردانا الحاج
وألف شكر لما أضفته من ترنيمة للطفل ...
نعم كل الترنيمات فيها الفرح إلا الترنيمة العراقية وهذه الانجليزية القديمة التي تشابهها في القتامة..
دمت بخير؛
..........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: سرفراز علي نقشبندي
التاريخ: 31/08/2013 02:39:21
عظم یا دکتورة انعام ، ترجمة راقیة ، لقد قدمت لي خدمة أنا في أمس الحاجة لها.. أن أقوم بدراسة مقارنة لأدب الأطفال الکورد ببقیة الشعوب وعلی الأکثر الأورپیة ، وقد استفدت من هذە الترنیمة القدیمة و سأذکر أسمک کمصدر.. تحیاتي
sarfraz

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 13/01/2013 09:02:32
الدكتوره المتالقه انعام
ما احوجني الان لتنويمه ترددها امي لعلي اغفو بعد عناء ايام ثلاث لم اتذوق بها طعم النوم ليلا ولانهارا
هل سمحت لي الدكتوره ان اردد تنويمتنا الفلسطينيه التي مافتأ صوتها باذني وكأنني اسمعها تو من شفاه امي
ناااام
واذبحلك طير الحمام
روح يا حمام لاتصدق
بضحك ع (-------) تينام
اووووووووووو
سبع جبال محملات
جوز ولوز
واضل اكسرلك
من الصبح للمغرب
نااااااااااام


لا ادري لماذا كلما مر بنا الزمن شعرنا انا بحاجه لمثل هذه النغمات وهذه الكلمات التي على بساطتها ....لكن رائعه


وردات القرنفل ابعثها لك سيدتي
ردانا الحاج

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 26/11/2012 22:51:52
العزيزة د. ناهدة التميمي
مرورك الحبق والعبق
تسرني متابعتك لما اكتب ... هناك الكثير الذي يمكن كتابته عن التهويدة وخاصة العراقية وتنوعها وتفاربها مع التهويدات في اللغات الأخرى ... وفي اللفظيات تأثير حروف اللام والميم والنون التي تتكرر في الكثير من التنويمات على سمع الطفل... واهتمامي هنا بالتشابه وكذلك اللغة الانجليزية القديمة وهي تبدو كأنها لغة أخرى غير الانجليزية

عسى أن تحوز كتاباتي على إعجابك ورضاك دوماً...
باقة ورد تعطر يومك؛
.....
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 25/11/2012 22:49:15
الدكتورة المتجددة المتنوعة في ارسالياتها الادبية والفكرية انعام الهاشمي .. ما احلى هذه الترنيمات والتهويدات ,, لقد ابدعت في ترجمة التهويدات الانكليزية ونقلت شعور الامومة والحنان برقة بالغة ,, ولكن تبقى التهويدة والدللول العراقية من اجمل واحن وارق مارنمته ام لوليدها رغم الحزن البادي فيها
احسنت كعادتك

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 25/11/2012 16:18:46
الأديب والصحفي الطيب والمتابع النشيط علي الزاغيني
تحية طيبة

إنه الشبه الغريب الذي وجدته بين التهويدة الانجليزية القديمة والتهويدة العراقية الذي دعاني لترجمتها للعربية واستعمال المرادف "دللول" ...
وقد أفادني صديق أديب بعد قراءته الترجمة بإظهار دهشته إن الأم الانجليزية تبتهل إلى نفس الإله الذي نبتهل له الأم السومرية فكلتاهما تبتهل إلى إله النوم "دللول" أو دللوك" ليمنح طفلها النوم ... وما كنت قد سمعت بذلك من قبل ولكني أعلم أن إله النوم لدى الإغريق يسمى "هيبنوس" "Hypnos" ومنه جاء تعبير التنويم المغناطيسي Hypnosis" وفي الرومانية يدعى "سومنوس" ومنه اشتقت كلمة الأرق Insomnia"، كما قرأت أن أحد الباحثين الانجليز يقول أن اصل معظم الكلمات الانجليزية يعود إلى السومرية وقرأت ذلك في معرض الحديث عن اللازمة في التهويدات في اللغات الأخرى ومنها الانجليزية التي وجدتها مطابقة تقريباً للعراقية "السومرية" ولهذا استعملت "دللول" كمرادف في ترجمتي.

تحياتي لفك ودمت بخير وسلام.
.......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 25/11/2012 15:52:51
حيّ على الفلاح
قد لاح فلاح!!

أهلاً بشاعر الرمز المتفرد فلاح الشابندر...

هي الأمومة التي تشد الأم للنغم، وهي الأمومة التي تشدنا للأرض التي هي أم كل الإنسانية إينما كانت...
حزن الأم يمتزج مع قلقها على مصير طفلها الذي لاحول له ولا قوة يبرز في كل الترنيمات والتهويدات ... الحزينة منها وحتى في المبهجة تؤكد على اكتمال سعادة الطفل والاطمئنان عليه بوجود الأب الذي سيجلب له كل شيء مما يحقق له الحياة الرغيدة...
فيا ويل الشعوب التي تعاني الحروب وتأخذ الأباء بعيداً لتترك الأم بقلقها وحزنها على مصير طفلها...
دمت بخير وسعادة؛
.......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 25/11/2012 15:42:12
الأخت الأديبة إلهام زكي خابط
أهلاً ومرحباً بك وبخطوتك العطرة...
أسعدني مرورك واستئناسك بالموضوع فهو قريب إلى نفوس الامهات اينما كنَّ...
دمتِ بخير مع تهويدات سعيدة؛
.......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/11/2012 10:54:20
اد. انعام الهاشمي الرائعة
(دِلِلّول يمَّة يالولد يبني دِلِلّول

عدوَّك عليل وساكِن الـﭽول[1]

يابني أنا لا اريد من جِدرَك غموس[2]

ولاريد من جيبك فلوس

رِدْتَك أنا هَيبة وناموس

جميل جدا ان نرى هذه التهويدات من تراثنا القديم هنا ومترجمة للغات العالمية للاطلاع على تاريخنا وتراثنا
تحياتي اليكم من الوطن

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/11/2012 10:46:50
اد . انعام الهاشمي القديرة
(دِلِلّول يمَّة يالولد يبني دِلِلّول

عدوَّك عليل وساكِن الـﭽول[1]

يابني أنا لا اريد من جِدرَك غموس[2]

ولاريد من جيبك فلوس

رِدْتَك أنا هَيبة وناموس
جميل ان نجد هذه التهويدة للطفل هنا من قبلكم وتترجم الى لغات عالمية ليقروا تراثنا الجميل
تحياتي اليكم من الوطن

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 25/11/2012 07:38:48
ها هى انعام
كلنا قيام
---------
طرائدالتاثيرات فى هكذا مرحلة من العمر واخصها الام هى الاكثر معرفة حسية بالغة الوهم والحقيقه ..اليوم وفى هذا العمل الرائع والامومه اخضها الامومه بالذات تمتلك ناصية التاثير وعليه اجد من الصعوبة البالغه تميز التاثيرات الحقيقيه من الوهميه ..سر الترنيمه وملائكية الصوت والنعسة اللذيذه للطفل
اروع ما فى هذا العمل لذته واختلافه ايتها الام المباركه
شكرا لك ودمت ودامت الامومه

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 25/11/2012 06:53:02
شكرا د. انعام على هذا الموضوع الجميل الذي كان أول ما قرأت في هذا الصباح
مودتي
إلهام




5000