..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عن السّير على منهج

د. سهام جبار

ينتمي كتاب (كيف تعد رسالة دكتوراه) لامبرتو ايكو إلى نمط من التأليف في المنهج، ولهذا النمط تاريخ طويل منذ أن ابتدأ الإنسان الوعي بأهمية السير على المنهج في أمور حياته عامة، وفي أوروبا كان للقرن السابع عشر فضله في الوقوف على كل ما يدخل في اتخاذ منهج للبحث العقلي خاصة بعد استثمارهم ما قدمته اليهم الحضارة اليونانية من ثمرات فلسفية وعقلية عامة في طرائق البحث والتفكير والاستنتاج والحوار المعمقة في سعي الإنسان إلى الحقيقة.

وجد ايكو الحاجة إلى تأليف كتابه من منطلق ان الدراسة في الجامعات الإيطالية تتم في اطار قبول اعداد كبيرة من الطلاب في الفصل الدراسي الواحد الأمر الذي يختلف عنه في جامعات أخرى ولا سيما الجامعات الأمريكية، فالأعداد الغفيرة من الطلبة في الجامعات الإيطالية يمنع الطالب من الافادة من المعلم والنقاش معه كما يشاء.

يقدم ايكو في كتابه نصائح للطالب الجامعي الملتحق بالدراسات العليا ويريد ان يكمل لنيل الدكتوراه، وهو يبين مجموعة من النقاط المتعلقة بكيفية قيام طالب الدكتوراه باعداد عمل يستوفي كل الشروط المطلوبة لكي يتفادى الانتقادات الحادة من لجنة المناقشة، فهو يجيب عن أسئلة من نوع: ما معنى رسالة دكتوراه، كيف يتم اختيار الموضوع وتوفير الوقت المناسب، كيف نقوم بعملية البحث عن المراجع، كيف نقوم بترتيب المواد التي تم العثور عليها، كيف يتم اعداد العمل الذي بين ايدينا؟ ان الحديث عن القواعد المنهجية مهم جداً لتحقيق الفائدة العلمية. ونحن في العراق احوج ما نكون إلى ضبط القواعد وانجاز البحوث. وفق الاصول المنهجية الصحيحة.

كما ذكرت ان كتاب ايكو ينتمي إلى سياق من التأليف في المنهج يمتد إلى أزمان بعيدة، وفي اطار الدراسات العربية هناك كتب عديدة تدخل في هذا الباب منها مثلاً منهج البحث الأدبي للدكتور علي جواد الطاهر، ومناهج البحث العلمي لعبد الرحمن بدوي، والبحث الأدبي طبيعته، مناهجه، اصوله لشوقي ضيف ومؤلفات أخرى غيرها قديمة وحديثة فضلاً عما هو موجود في التراث العربي أو منقول عن الغرب، لا يعني ذلك ألا امكان لتحقيق الجدة وادراك الفضل وزيادة العلم من كتاب مثل كتاب ايكو، ففي المعرفة لا تتحقق الفائدة بمجرد الاتيان بالمعرفة وإنما بالطريقة التي يتم بها اتيان هذه المعرفة، وهذا ما يزيد من كشف الأهمية لكتاب في المنهج يتصل بظروف البحث في الجامعات المختلفة بحسب بيئاتها ومتطلبات الدراسة فيها.

ومن الجميل ان ينتبه المؤلف إلى ان اعداد الرسالة يعني قضاء وقت ممتع إلى جانب أنه مفيد، والمتعة تتأتى من المناسبة بين القدرات والمتحصل من ترجمة هذه القدرات إلى عمل. ولا ينسى ايكو انشغاله النقدي بالقارئ في ضوء تخصصه النقدي المعروف في إطار نظرية القراءة فنجده يقول: (لقد كان عليّ ان ابتكر لنفسي قارئاً يجهل كل شيء حتى اعطيه التعليمات والقواعد الضرورية في هذا المقام، اما أنتم يا من تقرأونه، فمن المؤكد انكم تعرفون الكثير من التقنيات التي يتضمنها، اذن فالهدف من الكتاب هو التذكرة بها جميعاً حتى تستوعبوا ما تمثلتموه في ما قبل ذلك من دون أن تدروا).

كتاب (كيف تعد رسالة دكتوراه تقنيات وطرائق للبحث والدراسة والكتابة) لامبرتو ايكو، من ترجمة علي منوفي، يصدر ضمن المشروع القومي للترجمة في المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، 2002م

د. سهام جبار


التعليقات




5000