..... 
مقداد مسعود 
.
......
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
.
محمد عبد الرضا الربيعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التجــــاعــيد للشاعرة ميريانا جابو

صباح الزبيدي

التجــــاعــيد

BORA

للشاعرة ميريانا جابو - جمهورية البوسنة والهرسك

Pesnikinja : Mirjana Djapo - Brčko, Bosna i Hrcegovina

ترجمة : صباح سعيد الزبيدي

Prepev : Sabah Al-Zubeidi

 

أريدُ التجاعيدَ مع تقدم ِالعمرِِ ،

تلك التي يكوّنها الزمنُ

تنحني لها، وتحنُ عليها

لأن فيها تكمنُ بقايا الشبابِ

فرحُ العمرِِ، بذرة ُ الأحلامِِ ...

 

لا اتهربُ من التجاعيدِ ،

ارفضُ جميعَ الاشياءِ ِ الأخرى،

لانها ليست لي

هذا الخوفُ واليأسُ والحزنُ ،

أعباءٌ لا ارغبُ بحملها ...

لذلك أعيدُها لكم كطرود ٍ .

 

وهذه العيونُ التي ليست لي،

لا يوجدُ فيها طائرٌ، ولا سماءٌ

عيون ترى ما لا ينبغي،

اغلقها وأوافقُ على أن اكونَ عمياء .

 

أريد لمرمى بصري أن يعودَ ،

ابيضاً ، شفافاً،

منسوجاً من قوسِِ قزح ٍ.

ارفضُ جميعَ الاشياء ِالأخرى،

ومن جديدٍ يتبعني،

ظلامٌ غامضٌ، ضبابٌ، حزنٌ...

*****

BORA

Mirjana Djapo - Brčko, Bosna i Hrcegovina

 

Hoću boru od starosti,

onu što iznedri vreme,

što skida kapu, što te razneži,

jer u njoj leže delići mladosti,

proživljenih radosti, okrajci snova...

 

Hoću ta bora da mi se vrati,

sve druge odbijam, nisu moje,

ove od straha, beznađa, tuge,

breme su koje neću da nosim...

pa vam sve vraćam u paketu.

 

I ove oči što nisu moje,

u njima nema ni ptica, ni neba,

oči što vide i što ne treba,

zatvaram i pristajem da budem slepa.

 

Hoću moj vidik da mi se vrati,

beo, prozračan, satkan od duge.

sve druge odbijam, opet me prate,

nejasne, tamne, magle, tuge...

*****

صباح الزبيدي


التعليقات




5000