.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أختر مذهبك

محسن شوكت

)المخطط المرفق هو الجزء الهام في هذه التوليفة . استعمل شطارتك في الحصول على صورة مكبرة , وأذا فشلت استعن بشيطنة الصغار في هذا الحقل(

هنالك كم من القيود التي تلتصق بنا حال خروجنا من رحم الأم ونكون شبه مجبرين على حملها معنا الى القبر : الهوية القومية , البلد الأم , اللغة الأم , الدين والمذهب المتفرع عنه . ينبغي ان ندافع عن كل هذا حتى آخر نفس . وانا اعتقد ان التحولات الكبرى على المستوى الفردي او الجماعي تعتمد بشكل ما على تحطيم واحدة او اكثر من هذه القيود . وسأتناول في هذه المناسبة المذهب . هذا القيد اكتسب بمرور الوقت صلابة تجعله يقف في نفس المستوى من الدين وان كان في الأصل جزء منه . لقد اصبح المذهب هو الدين نفسه واصبحت عملية انتقال المسلمين من مذهب الى آخر في الوقت الحاضر شبه معدومة مقارنة بأزمنة مضت . لا شك ان المذاهب الأسلامية من الكثرة بحيث يصبح من المتعذر حصرها في مقال . لا تحمل هذه الكثرة اي فائدة اجتماعية او ثراء معرفي , على العكس تشكل عنصرا اساسيا من عناصر الصراع والأنقراض . ولكي نفهم آلية هذه الكثرة ينبغي ان نستعير مفهوما اقتصاديا هو( مفهوم السلعة) يساعدنا في فهم هذه الظاهرة . المذهب هو منتج ( سلعة ) يقوم بصناعته فرد او جماعة ويسعى الى طرحه في السوق . واقرب سلعة يمكن مقاربتها بالمذاهب هو مستحضرات العناية بالشعر ( الشامبو ) . والشامبو بأختصار هو بيض زائدا زيت . غير ان قانون السوق دخل بقوة في هذه السلعة ليحولها الى انموذجا رائعا لصناعة الاوهام . لقد دخل الشامبو في كل شئ ولم يبقى الا ان نأكله . ان دراسة تاريخ الشامبو ووانتشاره والكم الهائل للماركات يعطينا فكرة واضحة عن هذه الهستيريا . فلكي تدخل السوق عليك ان لا تقول انني ابيع زيت مخلوط بالبيض بل عليك ان تؤلف قصة شيقة ومجموعة من المزايا الفريدة التي لا تملكها النصف مليون ماركة الاخرى. ولابأس ان تستعين بفتاة جميلة تستحم بالشامبو الجديد الذي أوجدته . يمكن وضع مقابلات للزيت والبيض في المذاهب فأذا اعتبرنا الزيت هو القرآن والبيض هو أقوال محمد دون ان يختل نظام الكون وسوف تواصل الارض دورانها . في حالة الشامبو يدور الجدل حول نوعية الزيت ونوعية الطير المأخوذ منه البيض . ولكي تدخل السوق عليك ان تستعمل زيتا وبيضا مختلفا وألا تتهم بالتقليد ويهملك المستهلك . بسبب حدة المنافسة لجأت شركة لوريال الفرنسية مؤخرا الى جبال الأطلس في المغرب واستثمرت اموالا طائلة للحصول على زيت المركاز المستخرج من شجرة برية تنمو هناك . في أختراع المذهب العملية اسهل بكثير , فأذا قال احدهم ان تغسيل الميت يبدأ من رأسه فما عليك سوى ان تبدأ من قدميه . اما اذا سبقك احدهم واحتل القدمين فما عليك سوى ان تفتش عن مكان شاغر في جسد الميت , فأذا وجدت ان المذاهب السابقة احتلت الجسد برمته ولم يبق لك شئ فما عليك سوى ان تقول ان غسل الميت ليس واجبا.

ولكي لا اطيل عليكم فقد وجدت اننا بعد هذا العمر الطويل اصبح من حقنا اختيار المذهب الأسلامي الذي يلائمنا . وهي محاولة متواضعة لكسر بعض هذه القيود وتشجيع المسلمين على الانتقال من مذهب الى آخر مثلما يحدث للاعبي كرة القدم في الأندية .

الفكرة اصلا ليست فكرتي , فقد عثرت بالصدفة على مخطط أنسيابي لأاختيار الديانة . مصممه مجهول وانا ممتن وشاكر له

A Flowchart for Choosing Your Religion) (

أعجبتني الفكرة , وبدل ان اقوم بترجمته اندفعت خطوة الى الامام وفكرت بأيجاد مخطط مماثل ولكن مطبق على المذاهب الاسلامية. اقدمه الى جمهور المسلمين . أتمنى ان اكون قد أديت خدمة للدين الحنيف ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون -صدق الله العظيم ).

- هولندا - خريف 2012

محسن شوكت


التعليقات




5000