.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تأويلُ التعليل ( للمتنبي )

د. عدنان الظاهر

العلّةُ يا مُتنبئُ في المعلولِ

قصّرتَ ولم تبلغْ في حَلَبٍ شأوا

أهلٌ ضاقتْ بهم الأرضُ فساحوا

وَطَنٌ أنكرهمْ أصلاً فصلا

ذاقوهُ فضاقا

نُدمانُ كؤوسِ البؤسِ كِثارُ

سَكَناً تسألُ والفسطاط ُ بكافورَ تسوسُ السوسا ؟ "1"

أعنابٌ في مصرَ تناهبها العسكرُ والثعلبُ والذؤبانُ "2"

تتضرّسُ بالحُصرمِ والمالُ مواعيدُ خَرا .. تيتي " 3"

لا من خيلٍ تُهديها "4"

إلاّ بغلةَ قاضي مولانا

وفحولُ الشامِ البيضُ عطوُلُ "5"

" ناتو " تُرْكٌ رومُ

قَطَرٌ وخلائطُ شتّى دارتْ

كيف وأينَ دمشقُ تميلُ ؟ "6"

الدربُ طويلُ "7"

قطّاعُ الطُرْقِ كِثارُ

تتآمرُ والإمرةُ في بئرٍ من غازِ

عولمةٌ وربيعٌ أسوأ من طيزِ القوقازِ

نِفطٌ أمْ قارٌ يتلّهبُ بعرانا ؟

....

شكّوا في دينكَ والمولدِ والأصلِ

قالوا ما صامَ وما لاطَ ولا صلّى

لم يزنِ ولم يعصرْ أو يشربْ خمرا

عابوكَ وشانوكَ وسبّوكَ لِذا

هل مدحوا قبلكَ نِدّا

يتنبأُ مرسولا ؟

نقلوا بغدادَ لواسطَ في ديرِ العاقولِ

خسفتْ بالمشهدِ كوفانُ

سألتْ أين السيفُ وأين الخيلُ وأينَ الليلُ ؟ "8"

ناحتْ حَلبٌ في مجلس فاتحةِ الفسطاطِ .

.....

رحلَ المتنبئُ مقتولا

لم يوصِ ..

ماذا يُوصي ولمنْ يوصي ومّن المُوصى !

لم يَخلفْ إلاّ قبراً مجهولا

وطناً مخروقاً بالقامةِ عَرْضاً طولا

ودماً يصرخُ مّنْ يأخذُ من بعدي ثأري

شَبَحاً أسطوريّاً نبّاحاً ذبّاحا .

هوامش توضيحية من شعر المتنبي :

"1" / [ بمَ التعللُ لا أهلٌ ولا وطنٌ / ولا نديمٌ ولا كأسٌ ولا سَكَنُ ]

"2" / [ نامت نواطيرُ مصرٍ عن ثعالبها .. ]

"3" / [ أنا الثريُّ وأموالي المواعيدُ .. ] . يطلق بعض العراقيين على الدجاجة " تيتي " .

"4" / [ لا خيلَ عندكَ تُهديها ولا مالُ .. ]

"5" / [ وذاك أنَّ فحولَ البيضِ عاجزةٌ .. ]

"6" / [ وسوى الرومِ خلفكَ رومٌ / فعلى أيِّ جانبيكَ تميلُ ؟ ]

"7" / [ نحنُ أدرى وقد سألنا بنجدٍ / أقصيرٌ طريقنا أمْ يطولُ ]

"8" / [ الخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفني / والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ ]

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 22/10/2012 17:13:57
حضرة الأستاذ داوود الماجدي / مساء الخير
كلامك نور في نور ومن نور ... كانت المرحومة والدتي ولكثرة ما شافت من مصائب عائلية وعامة كانت تقول : العُراق مطلوب نذر من زمان حمورابي لأنه تزوج اخته ... إشارة لتمثال أو صنم بابل حيث يركب أسدٌ امرأة أو لبؤة بهيئة امرأة ... ونحن الذين قرأنا تأريخ العراق عرفنا محنة العراق الدامية كانت قد بدأت مع اللقيط النغل زياد بن أبيه ثم الجلاد الحجّاج بن يوسف الثقفي حتى صنوه وخليفته أو خِلفته صدام حسين .. فمن أين تأتينا الراحة يا عزيزي وكيف تواتينا ؟ أشكرك على مداخلتك التي أوحت لي ما أوحت وأججت ما بين الضلوع ما أججت لكننا جميعاً باقون كما تفضّلت وأنتم ونحن معكم الأعلون .
عدنان

الاسم: داودالماجدي
التاريخ: 22/10/2012 13:16:37
هذا هو الحال من قدم التاريخ وكأن الضرائب لاتجبى الا من هذا الشعب وتراة كلما زادت المحن ازدادتألق وانتم خير مثال حفظكم اللة ورعاكم
داودالماجدي

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 22/10/2012 05:59:44
تحيتي وسلامي وشكري للعزيز الحاج عطاء الحاج يوسف المنصور أبداً ...
يقول أهلنا : البيوت عَتبات ونواصٍ فليكن بيتكم الجديد سَكَن مسرّات وخيرات وأفضل الفأل ... فهل نحرتُ للبيت الجديد خروفاً أو عجلاً حوليّاً أو ,,, ديكاً بيّاضاً في الأقل فجرانَ دمٍ كما نقولُ في العراق ؟ إذبحْ ما شئتُ فسأكونُ أحد ضيوفكم حتى ولو من غير دعوة ... شكراً عزيزي فوجودك معي له قيمة وأية قيمة.
عدنان

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 22/10/2012 05:54:08
صباح الخيرات عزيزي الأستاذ علي السيّد وسّاف / تحية لك وسلامٌ عليك وبعدُ ..
تُحييني في موقع النور وأنت من أهله فتحيّتك مُضاعفة إذاً وتأثيرها أكثر من مُضاعف ... شكري لكم شكر جزيل عزيزي السيد علي وشموخ نخيل بلادنا ظلمه وخانه وكسره الحكّام الظالمون طوال تأريخنا وتأريخ بلادنا فمنذ الحجّاج الثقفي حتى اليوم والعراقيون يعانون من ظلم وقساوة حاكميه إلاّ فيما ندر من فلتات الزمن !
عدنان

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 21/10/2012 23:58:10
الاديب الكبير د. عدنان
يامدرسة ابداع وشموخ
كشموخ نخيل بلادي

تقبل احترامي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 21/10/2012 20:24:29
أخي الاديب الشاعر الكيميائي الدكتور عدنان الظاهر

إنقطعتُ عن القراءة على الشبكة العنكبوتية بسبب إنتقالي
الى مسكن آخر واليوم إستفتحتُ القراءة بقصيدتكَ الرائعة
التي تحكي مأساةأمةٍ لا تدري ماذا تُريد ولا كيف تعيش
لجهل قياداتها وتسلط حكامها فهي كما وصفتها كحياة
شاعرنا المتنبي لا يليق به وطن ولا يستقر في سَكَن،اتمنى
أن تنتهي هذه المأساة لتستطيع شعوبنا أن تعيش كباقي
شعوب العالم ، وربَّ مكروهٍ يعقِبُ خيراً .

خالص مودّتي لكَ مع التقدير .

الحاج عطا




5000