........   
انطلاق فعاليات مهرجان الشباب الاول في السويد والدنمارك - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=251823#sthash.Y23u4xOP.dpuf
  

 ......................
 أ. د. عبد الإله الصائغ
يا نصير المستضعفين...في ذكرى شهادة امام المتقين علي بن ابي طالب - See more at: http://www.alnoor.se/article.asp?id=210214#sthash.Oql7CUjL.ABK8bMrQ.dpuf
يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترجمة للانجليزية لقصيدة الشاعر د. صدام فهد الأسدي (توجعات عراقية)

أ د. انعام الهاشمي

ترجمة للانجليزية لقصيدة الشاعر د. صدام فهد الأسدي "توجعات عراقية"

Iraqi Aching

 

  

توطئة:  د. صدام فهد الأسدي ،  يقول عن نفسه  في مقدمة صفحة الأرشيف الخاصة به في النور:

 "شاعر وناقد بصري مستقل ليس عندي سوى العراق والشعر خبزي اليومي"  ،

 كما ويقول في حوار مع الصحفي حيدر الأسدي :

 " أنا ملك الأحزان دون منافس وقد ابتليت مذ امتلكت يراعا".

 

 وفي اختياري لقصيدته هذه لتكون ضمن مختاراتي الترجمية وجدت العراق في كل حرف فيها ووجدت توجعات الشاعر تنطق في كل بيت من أبياتها ، هذا العراق الذي ما زال يئن تحت مخلفات الحروب والحصار من تهديم   للبنية التحتية لعمرانه وحضارته وثقافته ليس فقط بأيدي  الغزاة والمتطفلين عليه والمغتصبين لحضارته بل بأيدي ابنائه أيضاً تحت مطارق التفرقة الطائفية والعنصرية والعنجهية الفردية التي تتسمى بالثقافة والثقافة براء منها دون الانتباه إلى ما تفعله معاولهم هذه بعراق الحضارة الذي يحق لنا أن نتوجع من أجله ، فهل لي أن أشرح سرّ اختياري لها كي تكون ضمن مترجماتي؟

 

نشرت قصيدة الأسدي هذه "توجعات عراقية"  في موقع النور في 02/02/2010 وما أن وقعت عيني عليها حتى ضممتها إلى مجموعتي المختارة للترجمة وفعلاً قمت بترجمتها  آنذاك.  معظم القصائد العمودية التي يقع نظري عليها اليوم في المواقع الإلكترونية لا تغري بالترجمة لأنها تتسم بالرتابة وتخلو من عمق المشاعر والصور التي تمنح جمالية للترجمة كما في الأصل، وخاصة حين تعتمد على التلاعب اللغوي لا التعبيري، ولكني وجدت في هذه القصيدة عمق التوجع وعمق التعبير عنه بأسلوب لا يمكنه أن يفقد جماليته إن نقل إلى لغة أخرى بعناية من المترجم وهذا ما توخيته في ترجمتي.  وكعادتي، وضعت الترجمة هذه مع أخواتها في  ما أسميته "البستوﮜة" في انتظار دورها في النشر وللتأكد من أن الترجمة  لم ترتكب الكثير من الخيانات بحق القصيدة وأنها فعلاً تستحق التقديم للقارئ غير العربي كمثل سامٍ لما ينتجه القلم العربي، والعراقي على الأخص،  وليثبت أن العراق ما زال بخير في أقلام كتابه رغم التوجعات ورغم الضربات التي توجه له ولخيرة الأقلام فيه. وحين أخرجتها من "البستوﮜة" استعداداً لنشرها لم أجد الأسدي لأستأذنه في ذلك ... ولم أجد أثراً له في النشر الاليكتروني  بعد منتصف عام 2010 والعنوان الاليكتروني المنشور له لم يوصلني اليه فأعدتها للبستوﮜة ، ولكني اليوم أعود إليها لأني وجدت أن إبقاءها دون النشر بلا شك هو إجحاف بحقها ، هذه القصيدة التي أقلّ ما يقال فيها أنها رائعة في تعبيرها عن الوجع والتوجع العراقي الذي يمكث على صدر العراق ويأبى أن يرحل وأبناؤه لاهون عن وجعه هذا بنزاعاتهم الفردية.

 

رغم كل التوجع أرى التصميم والعزم يبرزان بوضوحً في القصيدة كما في هذا الأبيات التي وجدت فيها  تعبيراً عن سمو المبدأ وترفعه عن صغائر الأضداد من ناحية وتجسيداً للتحدّي من الناحية الأخرى:

 

"كم هشموا الرأس با لسندان يا فرحي

شكرا لقد عطروا سندانهم بدمي

واصرعوا القلم المزروع في نبضي

فكلما خط  خط اللعن للكلم

عبرتها النار امشي فوق جمرتها

وصحت (أشاه) من لسع الردى السقم "

_________

 

فشكراً ، ألف شكر للشاعر صدام فهد الأسدي  كلماته الرائعة التي صحر الخوف فيها ومجَّد الشمم والإباء رغم التوجع.

 

 

===========================

Iraqi Aching

Arabic Poem By: Saddam Fahd. Al-Asadi

Translated into English By

Inaam Al-Hashimi (Gold_N_Silk)

===========================

 

Imam Ali (peace be upon him) said "if a mountain loved me it would fall apart." How little could we be in our love for Iraq, that great mountain, even as we walk our lives over the torment of thorns?

 

 

For Iraq I slaughtered the silence in my pen

For Iraq I fended fear off my words

And for Iraq, I would smother the sun

,In the vastness of a sieve

And gather the vast sea

!In a glass of debris

.For Iraq I burned embers in my lips

;And twisted light in a string of nothingness

,For Iraq I forced patience to be my escort

.As I went, footless, through the wilderness

They smashed my head with an anvil

!Oh joy! Thanks

With my blood

They scented their anvil

And raged the pen planted in my pulse

,So it writes, whenever it writes

.Curse lines for words
,Clouds climbed my drought with no rain

;And rocks crushed cups of grief in my throat

,I endured your agony

?Ah, how many Ayoubs[1]* are there in my flesh

I've bled over and over again

;And tears were lost in my pain

,I ground salt and, like dribble, I swallowed it

My grinders shattered, yet my swelling didn't break;

,I crossed over fire, stepping on its embers

.And cried (eshshaah!)[2]** with the sting of ill death

;Woe to the loss of a homeland tied in my lung

;I reject it a land relishing in grudges

I know Yazeed[3]*** [4]is cursed 

,Since the clouds of The Lord rained

,And the rooster crowed in my blood

,Till I forgot the " No"  way I know

And turned to my understanding

; why they fettered my "Yes"

 !Alas, I say, to the executioner we kneel

!By God! So hideous is the glorification of an idol

Idols of Mecca, now I don't deem

.Soldiers of Abraha[5] trampled on my values.

!Woe to my loss

Terror walked on my roads

.And shattered the hope planted in my dream

,Stand for Iraq and say to the war

,Woe upon my home land

Son of Iraq, and take the sun

;In procession into vim and vigor

,Let your eagle be haughty on its height
.To harm him at the heights is not right

,How come, today  

,The lions starve in weariness

?As dogs lavish in boons

Stand and be the field

;For Hussein in his rising

And draw your blood

;On the flag and your palm
Oh, my beloved homeland!

,Bless them my verses

,They've come, between life and death

;To sing you my tune

!Oh God

,How I fear for my homeland

I even fear for her name

.To be uttered on my lips

___________

Translated by: Inaam Al-Hashimi

February, 2010



القصيدة الأصلية

توجعات عراقية

شعرالدكتور صدام فهد الاسدي

_______________

 

قال الإمام علي عليه السلام (لو أحبني جبل لتهافت) فما أصغرنا جدا أن نحب العراق هذا الجبل الكبير حتى لو مشينا -أعمارنا -على شوك العذاب  

 

و للعراق ذبحت الصمت في قلمي

و للعراق صحرت الخوف في كلمي

واخنق الشمس بالغربال في سعة

واجمع البحر في كأس من الرمم

وللعراق حرقت الجمر في شفتي 

وافتل النور في خيط من العدم

وللعراق جبرت الصبر يصحبني

خلا قطعتها صحرائي بلا قدم

كم هشموا الرأس با لسندان يا فرحي

شكرا لقد عطروا سندانهم بدمي

واصرعوا القلم المزروع في نبضي

فكلما خط  خط اللعن للكلم

تسلق الغيم صحرائي بلا مطر

وفتت الصخر كاسات الأسى بفمي

وعشت بلواك كم أيوب في جسدي

يا ما نزفت وتاه الدمع من ألمي

طحنته الملح مثل الريق اشربه

دقت رحاي وما شقت هنا ورمي

عبرتها النار امشي فوق جمرتها

وصحت (أشاه) من لسع الردى السقم

وا ضيعة الوطن المشدود في رئتي

رفضته وطنا يلتذ في النقم

ادري يزيدا عليه اللعن مذ مطرت

غيوم ربي وصاح الديك في ذممي

حتى نسيت دروب -اللاء-  اعرفها

وصار فهمي لماذا قيدوا نعمي

أقول نركع للجلاد وا  أسفا

تالله ما أقبح التعظيم للصنم

أصنام مكة لست الآن احسبها

جنود أبرهة داست على قيمي

وا ضيعتاه مشى الإرهاب في طرقي

وحطم الأمل المزروع في حلمي

قف للعراق وقل للحرب وا وطني

ابن العراق وزف الشمس في الهمم

ودعه نسرك مزيونا بقمته

فليس حقك أن تؤذيه في القمم

كيف الأسود تجوع اليوم في تعب

أما الكلاب فتسقيها من النعم

قف للحسين وكن طفا بنهضته

وارسم دماءك فوق الكف والعلم

وطني المفدى فديت الشعر أحرفه

أتى يغنيك حيا ميتا نغمي

الله  الله  يا خوفي على وطني

على اسمه خفت من ترديده بفمي

 * * *

___________________

 

ترجمتها للانجليزية:

حرير و ذهب (إنعام)

الولايات المتحدة
http://goldenpoems.wetpaint.com/

 

 

أ د. انعام الهاشمي


التعليقات

الاسم: عبد الهادي الطعان
التاريخ: 10/11/2012 19:50:35
الحق اقول ان الدكتور صدام الاسدي من الشعراء الذين يستحقون ان تنقل اشعارهم الى اللغات الاخرى لانها بحق تحمل الوجع العراقي الى جانب انها نابعة من تجربة شعورية اصيلةترتبط بحياة هذا الشاعر ومعاناته التي لايعرفها الا طلابه ومحبوه، من هنا نحن نشد على يد الدكتوره الهاشمي ونرجو منها ان تواصل عملها الترجمي في توصيل مثل تلك الاصوات التي تكدح في الظل للاسباب المعروفة.......
تحياتي لاستاذي الاسدي

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 21/10/2012 23:26:51
تصحيح:
في هذا المقطع
Stand for Iraq and say to the war
,Woe upon my home land
Son of Iraq, and take the sun


سقطت كلمة(O!) قبل Son of Iraq

والصحيح:


Stand for Iraq and say to the war

,Woe upon my home and

O!, Son of Iraq, and take the sun

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 21/10/2012 23:09:09
الشاعر الأثير العراب الفائز الحداد
تحية الخير
وأهلاً ومرحباً بك

عسى أن يكون حرفي دوماً في موضع الرضا منك ... شكراً للثناء على النص والاختيار ... فالاختيار حرفتي ، لا أختار إلا ما توفرت فيه المزايا التي تراها العين الذواقة ... وفي "البستوﮜة" الكثير من الدرر والجواهر والماسات، وإني لأحتار أحياناً في أيها اخرجه للنور ولكني بين الحين والحين أخرجها لأتفرج عليها بعين المشتري لا البائع... وكما تعلم كانت لك حصة الأسد في ترجماتي و"الثلاثية المقدسة" قمتها... فشكراً لمنجزاتكم الجميلة التي ملات "البستوﮜة" بخيراتها.

دمت بألق؛

........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 21/10/2012 22:50:57
تحياتي للأستاذ الحقوقي جلال الحلفي
وأهلاً ومرحباً بك
أسعدني مرورك واطلاعك على ترجمتي لقصيدة الشاعر لاالأسدي التي بقيت طويلاً في انتظار ظهورها للنور ، ولكن الغريب أن طول الوقت هذا لم يفقدها جدتها وملاءمتها للأوضاع الجارية وهذا دليل جودة يضاف أليها...

أنا لا أعرف الأستاذ صدام الأسدي إلا خلال ما قرأته له على شاشة الكومبيوتر ولكن في اختياري النصوص للترجمة لا أراعي الفرد الكاتب قدرما أراعي النص ذاته ولي كلمة مأثورة يرددها بعض الأصدقاء عني وهي "النص يشفع لنفسه" وهكذا كان الأمر هنا...

أملي ان تتاح لك الفرصة أن تزوره وتطلعه على هذه الصفحة ... وأملي ان يكون بخير.
لك كل التقدير؛
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 21/10/2012 20:56:30
الترجمة المبصرة التي تتناول القصيدة بفهم عميق مبدع من المهام الأدبية الصعبة لا يضطلع بها إلا أديب حاذق كالدكتورة إنعام الهاشمي التي عودتنا أن نقرأ لها النادر والجميل دائما وهذه الترجمة الأنيقة نموذجا لها ..
وهذه القصيدة الجميلة من الخيارات الجميلة التي تكافأ فيها الشعر والترجمة ابداعيا في خلق جديد وهذا هو الابداع بعينه
والله عالم بأسرار ما تحمله ( البستوكة ) المقدسة من درر قادمة .
تحية لك دكتورة إنعام وتحية للشاعر المبدع الأسدي .. مع تقديري الكبير .

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 21/10/2012 11:53:06
اختي الكريمة ..دكتوراه انعام ..
اشكرك جدا على ترجمتك لقصيدة الدكتور صدام فهد الاسدي .. .. كلامك ذكرني كم انا جاحد بحقه اذ لم ازره منذ سنين .. درسني استاذ صدام فهد الاسدي عام 1988 اللغة العربية يوم كان لا يزال مدرسا للغة العربية بعدما منعه نظام البعث مئات المرات من ان يكمل دراسته العليا لانه ليس بعثيا .. وذكرني كذلك يوم جاءت درجتي في امتحان البكلوريا عام 1988 الاول على العراق في الفرع الادبي .. وكان هو استاذي انذاك فكتب لي قصيدة (أنحنى قلمي وصاغ لك ابتهالا) .. ونشرها في مجلة خليجية .. لذلك سأزوره في بيته هذه الايام وسوف اخبره عن ترجمتك الرائعة .. وانا متأكد انه سوف يكون مسروراً بها
وتقبلي تحياتي .. اخوك الحقوقي جلال الحلفي / البصرة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 20/10/2012 16:52:17

العزيزة جداً د. ناهدة التميمي
مرورك العبق والحبق ....
شهادتك لها وزنها وانت الذواقة والخبيرة بالترجمة والأدب ... أسعدني رضاك وألف شكر لكلماتك الطيبة ...
لك طوق الياسمين وعقد القداح ؛

تحياتي لك ودمت بألق؛
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 20/10/2012 16:46:59
حي على الفلاح
قد لاح فلاح !

الأخ الشاعر فلاح الشابندر ...
أهلاً ومرجباً بك وبمرورك الجميل ... أراك قد تمكنت وسط انقطاع الكهرباء والنت والوعكة الصحية ان تكتب تعليقك ... وأني في كل الاحوال أكون شاكرة لمرورك حتى وإن كتبت فقط نقطتين وشارحة وما أجهدت نفسك، فمرور الأصدقاء يذهب بوحشة المكان حتى بصمت ...

نعم حب العراق بلوى ابتلينا بها ورغم الغياب الطويل تبقى هذه الرابطة التي تشدنا لتوجعاته ... فهل في نقل حروف أبنائه عبر اللغات إلى قارات أخرى فيه بعض العزاء؟ هذا ما أتمناه.
تحياتي لك ودمت بعافية؛
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 20/10/2012 15:46:13
الاستاذة الدكتورة الهاشمي
نص بديع للشاعر الاسدي وترجمة اروع نقلت روح النص وحافظت على جمالية بناءه
دمت باحثة قديرة وناقدة مبهرة ومترجمة فذة
تحية التقدير لك وللاستاذ الشاعر الاسدي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 20/10/2012 12:58:23
تحية اجلال لمن يحب العراقبهذا الصدق
تحية اجلال للمحب الشاعر الدكتور الاسدى
تحية اجلال للسيده الكبيره انعام الهاشمى
كيف يمكننى فى اضطراب نصا كهذا اضطراب با الاسى والالم والحب قد امنى نفسى واصفا مثل هذه الملحمه الرائعه يعذرنى البوح فقد يقال بهم كل رضا الوطن العزيز ولا ينالها الا ذو حظا عظيم ان يحب الوطن ابناءه
سيدتى وسيدى الشاعر
لكل راحد منا له طريقته بتسديد دينه للوطن واجد الكتوره انعام الهاشمى قد نهجت لنفسها منهج متواصل
النهج العملى والمجهد والمنيع احينا وصال الوطن بتعريف الوطن العزيز بتلك الترجمه البليغه لنص ابلغ
عجبى بثررة اليوم مقابل هذا التصويب العابر الى قاراة العالم بلغات العالم عجبى بسؤال شاغل الصفحات اصل الدجاجه واصل البيضه عجبى وعتبى انا نرفض الدكتاوريه
لكنا بالمقابيل احدنا يريد ان يكون امه وليس امه الى نبى ابراهيم عليه السلام
ما شغلى وانا المهموم بالوطن المسكين ما شغلى وقميصى بلون دم المجاتيل ما ذنب الثقافه والمعادله حجرا وزجاج عجبى و عتبى ....
دمتم سادتى لهذا الجهد المقدس بلوح الوطن ا




5000