هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زيارة وتحقيق المتحف البغدادي ذاكرة الموروث الشعبي الجميل

ايمن كامل

 

 

عدسة أمجد عباس
على ضفاف نهر دجلة الخالد قرب المدرسة المستنصرية  في شارع المأمون أنشئ المتحف البغدادي سنة  1970 ليكون حاضنا للمشهد البغدادي بكل مظاهره وتفاصيله الدقيقة موثقا اياها بموضوعية تستعيد لنا شريط حياة  الشارع البغدادي ببساطته وثرائه الاجتماعي على مر العصور .
في زيارة لنا الى المتحف البغدادي التابع الى قسم الشؤون السياحية في أمانة بغداد ،  وجدنا هناك ذاكرة الموروث البغدادي الاصيل الذي جسد  بأنامل مبدعين صنعوا تماثيل بأنماط واحجام واقعية وبلغة ذات مدلولات عالية حيث الشخصيات القديمة بزيها البغدادي المعروف من الصاية والخاجية والعباءة والدشداشة و الشماخ المنفرد بطريقة لفه لدى البغداديين فضلا عن زي الافندي المتمثل بالقاط والسدارة " القبعة " ،وحسب المشاهد التي وزعت  بين المقهى البغدادي الذي ضم معظم شرائح المجتمع وصولا الى مشاهد العرضحاجي والعامل البسيط والحداد والمصور وابو الكباب والنداف فضلا عن الجالغي البغدادي والعاب الزور خانة اضافة الى السوق البغدادي الذي يضم الحلاق والكصاب وصاحب المكوى وام المهافيف والنداف والصائغ والحفافة وعدد من شخصيات بغداد المعروفة .. اضافة الى حمام السوق ومشهد زفة العرس وصوم زكريا والكثير من المشاهد التي نسجت بطرق اكاديمية فنية عالية تأخذ المتلقي الى عالم مليئ بالحكايات والمواقف والامكنة البغدادية الاصيلة .
وعن تأريخ المتحف ونشأته التقينا مدير قسم الشؤون السياحية السيد باسم محمد هندي  الذي حدثنا  قائلا :
ـ يعود انشاء المتحف البغدادي الى فكرة لمعت في ذهن "مدحت الحاج سري" مدير امانه بغداد بعد رحلته الى ايران التي تضمنت زيارة المتحف الايراني للعادات والتقاليد لتنولد رغبة في انشاء متحف مماثل يؤرخ العادات والتقاليد البغدادية لاسيما وأن بغداد كانت على اعتاب قرن سينتهي و ويوثق كل ماغاب عبر السنين الماضية  من 1800 الى بداية نشوء الدولة العراقية لاسيما أن الكثير من المهن بدأت بالاندثار وذهبت ادارج الرياح.
بعدها اقدمت امانة بغداد على احتضان الفكرة للحفاظ على موروث الآباء والأجداد لتزدهر ببريق بغداد الاخاذ.
فافتتح المتحف سنة 1970 بحضور رئيس الجمهورية احمد حسن البكر ولاقى اقبال واستحسان مختلف طبقات وشرائح المجتمع العراقي.
ويوضح السيد باسم ان المتحف  بدأ بـ 44 مشهدا ثم توالت الاحداث ومرت السنون ليصل الآن الى 91 مشهدا ضم بين دفاته نحو 320 تمثالا فضلا عن الاكسسوارات والمستلزمات ، عمل عليها الكثيرون من الفنانين العراقيين ، وكان للاستاذ الفنان فخري الزبيدي الذي تمتع بذوق فني سليم عالي المستوى  دورا بارزا فيها لاسيما افتتاح سوق بغداد الذي اضاف نكهة شعبية مميزة للمتحف سنة 1989 فضلا عن العديد من المساهمات للمجتمع في تقديم واهداء الكثير من مقتنيات المتحف والصور واللوحات الزيتية الرائعة لرواد الفنانين العراقيين.
يحتوي المتحف على مكتبة ضمت في طياتها اوثق المراجع والمصادر عن بغداد مدينة السلام فضلا عن الحكايات والعادات لسكان بغداد لتكون هدفا للمطالعة المجانية .
وعن اسباب غلق المتحف واعادة فتحه قال السيد باسم : 
ـ بعد سقوط بغداد سنة 2003 اغلق المتحف نتيجة تعرضه لـ 3 سيارات مفخخات . وبقوة التحدي وبروح صناعة الحياة استطعنا بالتعاون مع السيد امين بغداد والوكيل الاداري بالنهوض بالمتحف واعادة تأهيله بالشكل الذي يليق بسمعة بغداد .
فتح المتحف في الشهر الثامن من عام 2008  بالرغم من المراهنات على عدم فتحه لاسيما الارهاب الرافض لكل المؤسسات التراثية والثقافية والسياحية وابعادها عن الساحة الثقافية فكان الافتتاح اشبة بالصراع بين صناعة الحياة وصناعة الموت. كما اود التأكيد على دور امين بغداد والوكيل الاداري في توفير كل المستلزمات والمعدات المطلوبة لافتتاح للمتحف .
وعن مراحل تأهيل المتحف قال :                                                                                            
ـ وضعنا خطة بواقع خمس مراحل لتأهيل المتحف بدءا من الافتتاح والترميم واستبدال البورك والجبس المستخدم بالشمع والسيلكون فضلا عن حركات الانارة والاضاءة . وتم استبدال الشموع في المقهى بزجاج عاكس لضوء الشمس لاضفاء جو اكثر طبيعية واعطاء رونق مميز.
وعن المشاريع  واستحداثات المتحف حدثنا السيد باسم : 
ـ هناك مشروع  بالتعاون مع الجانب الامريكي يناقش مع امين بغداد في توأمة المتحف مع المتاحف العالمية .
كما يؤكد على ان سنة 2013 ستشهد ايفاد الكثيرين من منتسبي المتحف والسياحة لجلب الخبرات وأدات التطوير للارتقاء بالمتحف الى ماهو افضل وفتح مشاهد جديدة بتقنيات حديثة .
وقال إن هناك تعاونا مع نقابة الفنانين لعمل الكثير من الاعمال الفنية و الدرامية حيث قمنا بتوفير الاماكن للتصوير لاضفاء واقعية على المشاهد لاسيما بعد التغريبة الدرامية التي عاشت بها الدراما العراقية . 
يحتوي المتحف على خمس ورش ، هي :
ورشة النحت ، ورشة الرسم  ، ورشة النجارة ، ورشة الخياطة ، ورشة الكهرباء                                                                                                                                                                                   
ورشة النحت حيث صالة عمليات  التجميل ومصنع التماثيل التي تصنع بدقة عالية ، تضم اربع نحاتيين شباب وهم ستار جواد واحمد حميد وعلي حلو و جواد كاظم الذين يعملون لصيانه التمثايل واستبدال الجبس بالشمع والسيلكون بطريقة تحافظ على ابعاد شخصية التماثيل واضافة بعدا واقعيا مؤثرا على المتلقي .
وأكد السيد باسم قائلا :
ـ لازلنا نعمل جاهدين في السير على خطى اهداف المتحف في توثيق الكثير من مشاهد الحياة السياسية والاجتماعية والمهن والحرف  التي انقرضت كـصندوق الولايات ومراقب البلدية وابو الجقجقدر والديوخانة والكثير .
دليل المتحف
بعد أن اشار مدير الشؤون السياحية الى  الأمكنة والحرف القديمة ، تصفحنا دليل المتحف ، فقرأنا عن تلك الأمكنة والحرف ، ومنها : الديوخانة  وهي مكان في البيت البغدادي يجتمع فيه صاحب البيت بأصدقائه حيث تقام المجالس يوميا من المغرب الى مابعد صلاة العشاء او في يوم الجمعة او في يوم معين وكان يجتمع فيها ادباء بغداد وشعراءها وقضاتها وتجارها وزعماءها وغيرهم .
وكانت الديوخانة مجلسا او ندوة او محفلا او مدرسة عالية يتخرج منها العالم والأديب ، وهي نسخة من الظاهرة التي برزت في العصر العباسي الاول ماثلة في مجالس العلماء والادباء ، وكانت هذه المجالس ثمرة الحلقات الادبية التي تقام في المساجد 
واول ديوخانة ظهرت في زمن الخليفة ابي العباس السفاح التي جعلها مكانا للندوات الأدبية وكانت الندوات تقام بأشراف احد الادباء ويطلق عليه " نقيب المجلس"
اما ابو الجقجقدر فهو بائع جوال اشتهر امثاله في عهد الخلافة العباسية في بغداد باسم الطوافين وكانو يؤلفون عدد عظيما من اصحاب الحرف والمهن في كثير من محلات بغداد
والجقجقدر نوع من العنبر ورد "احب الحلوى لدى اطفال بغداد" بألوان متفاوتة موزعة في اوعية معدنية يجمعها جنبر مستدير من الخشب
ويستهوي ابو الجقجقدر في ندائه للأطفال "جقجقدر ..يامعجون".
واحتوى الدليل معلومات جميلة عن شخصيات وحرف اخرى ، كأم الباقلاء وأبي الفرارات والبلم والبلام التتنجي وهو بائع التتن والسكائر ، جراخ الخشب وهو النجار ، الجلج او الكلك وهي من اشهر وسائل النقل البحرية في العراق انذاك ، الحايج وهو الذي يقوم بالحياكة والنسيج ، وجراخ السكاكين ، الملا والصبيان وهو المعلم الذي يعلم الاطفال قبل انتشار المدارس ، مبيض القدور وهي مهنة مختصة بتبيض الاواني والقدور ، ام المهافيف ، زفة العريس ، مجلد الكتب ، الغزالة وهي مهنة تقوم بها النساء تغزل بها الصوف ،الصفار وهي صناعة النحاس ، المجاري وهي كل من يأجر دوابه للمسافرين ، النداف ، الحفافة ، السقاء ،الجالغي البغدادي وهي حفلة موسيقية تعتمد على الصوت الغنائي ، الفخار وهي مهنة صناعة الفخار ، الزورخانة وهي من النوادي الرياضية الشعبية القديمة تضم عدة العاب كالمصارعة وتمارين القفز وغيرها ، الكهوة البغدادية او المقهى البغدادي ، المدلكجي ، ابو الربابه ، صوم زكريا وهي مناسبة شعبية لاتزال تحتل 
ماكانا بارزا في المجتمع البغدادي ، الخبازة ، خياط الفرفوري وهي مهنة خياطة الاواني الفخارية والزجاجية والخزفية ، الختان ، السراج وهي صناعة شعبية تصنع السروج وتباع لاصحاب الخيل ، الحلاق ، الشيخ حسون بين الطب والسحر وهي ظاهرة سادت في زمن الانحطاط الفكري حيث يقوم شيخ مشعوذ بتقديم الادعية والطلاسم بدل الوصفات الطبية لمكافحة الامراض ، ليلة الدخلة ، الحمال وصباغ الاحذية وجماع القطوف ، ابو المعلاك ، الحداد ،صياد السمك ، مولد النبي ، مراقب البلدية 
لقاء مع فنان


كان لنا وقفة سريعة مع الماكيير والفنان التشكيلي بهاء عبد الحسين المسؤول عن شعر التماثيل ، فحدثنا عن طبيعة عمله قائلا:
ـ بدأنا عملنا بعد عام 2003 بغرس وتغيير شعر التماثيل التي بدا التهالك على بعض القديم منها مستخدمين الشعر الطبيعي و شعر فرش الحلاقة حيث نقوم بغرس الشعر ثم نعمل على تزيينه وترتيبه حسب ابعاد الشخصية  التي تحتم ايضا مدة انجاز شعر التمثال التي تترواح بين ساعتان الى يومين حسب شخصية التمثال .
مصور المتحف
ونحن نتجول بين اروقة المتحف  وفي ركن من اركانه توقفنا عند مصور المتحف السيد قاسم كريم قاسم  فحدثنا عن بدايات  عمله قائلا:
ـ بدأت التصوير هنا منذ افتتاح المتحف سنة 1970 وكان عمري آنذاك 15 سنة والتقطت بعدستي صورا لكبار المسؤولين والشخصيات السياسية والأدبية والاجتماعية والكثيرين من فنانين ومبدعي العراق من احمد حسن البكر وجلال الحنفي والفنانين لميعة توفيق وعباس جميل

، حيث كنت اعمل حينها مصورا جوالاً التقط الصور بـ50ـ  فلسا وبعد مالاقت صوري استحسان الجميع عملوا على تشجيعي في التواصل مع المتحف لاسيما الفنان فخري الزبيدي صاحب الدور الاكبر في هذا فضلا عن حبي وتعلقي بالمتحف كونه يمثل عاداتنا وتقاليدنا العربية الاصيلة النابعة من اصولنا.
وعندها عملت بعقد هنا فقمت بإدخال الزي والجلسات البغدادية والعربية لالتقط صورا  تبعث متعة التاريخ للزائرين.
ختام الزيارة
ونحن نغادر هذا الصرح التراثي البغدادي العتيد قال السيد باسم محمد هندي في كلمته الاخيرة لنا : نأمل فتح متحف جديد يليق بسمعة بغداد لادخال فعاليات ومشاهد اكثر بدءًا من السيارات الملكية الى استديو للرسوم الزيتية الى قاعة ومركز اعلامي تلقى فيه المحاضرات عن العراق وبغداد كما نأمل ان يعم السلام وينتعش قطاع السياحة الرائع ويأخذ دوره الاعلامي في ابراز معالم العراق الحقيقية.

 

ايمن كامل


التعليقات

الاسم: ايمن كامل
التاريخ: 2012-10-20 08:11:19
الاخت العرابة ام سما تحية ود واخلاص لمرورك الكريم دمتي ودام ألق اناملك الساحرة

الاسم: ام سما
التاريخ: 2012-10-19 21:36:01
تحية الى اخي المثابر مصمم مجلة الموروث الثقافية ايمن كامل
تحقيق جميل وفيه جهد واضح
دمت ّ بخير وعز




5000