هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفلم البريطاني: ربحت كل الاطراف وخسر نشأت اكرم

علي الحسناوي

ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة اعظم. هذا المثل العربي الذي لابد وان يُصار الى ترجمته بالانكليزية وبالتالي تأطيره ووضعه في مكانٍ بارز من مقر نادي مانجستر سيتيُ كي يراه ويقرأه الداخل والخارج.
لايمكن للاطراف التي دخلت عملية ترتيب انتقال اللاعب الدولي العراقي نشأت اكرم الى صفوف نادي مانجستر يونايتد, لايمكن لها ان تدعي اليوم بأنها لم تكن تعرف القوانين والضوابظ التي تحكم هذه العملية المعقدة خصوصا وانها من المشهود لها في الساحة الكروية وتتمتع بسمعة اصفى من الذهب. وبالتالي فإنه لايمكن لنا من جانب آخر ان نصدّق ادعائاتها التي تطلع علينا بين الحين والآخر وهي تحاول ان تتجنب السنة النار التي بدأت تحرق مستقبل اللاعب نشات اكرم نفسه بعد ان تم تهيئته ذهنيا ونفسيا للانتقال (واللعب!!) في الدوري الانكليزي. هذا الأمر يُطلق عليه بعلم النفس الرياضي بالاحتراق الرياضي وهو هنا مبكّر جدأ لسببين اولهما صغر سن اللاعب ومحدودية خبرته وثانيهما ان الاطراف التي عملت على ترتيب الصفقة كانت قد قطعت شوطاً كبيرا حتى أعطى هذا الأمر للاعب اشارة خاطئة أدت به الى تصرف (طائش) وهو تسليم كل ما بعدته من ممتلكات الى ادارة نادي العين الاماراتي حتى قبل ان يتأكد تماما من ان كل الاطراف قد أغتنمت حصتها من الكعكة النشأتية وانه تم تسجيله فعلا في قوائم كشوفات النادي الانكليزي للسنة الحالية. إذ لا يمكن والحالة هذه ان تقف دوائر الهجرة والعمل الانكليزية وهي التي خبرت هذا العمل وتعوّدت عليه بوجه (الورك بيرمشن) التي تخص اللاعب نشأت على فرض ان الاطراف المتعاقدة قد انهت كل متطلباتها الرسمية وقامت بإيداع الطلب لدى الدوائر المذكورة.
ان تصريحات الناطق الاعلامي لنادي العين تدل دلالة واضحة على ان هنالك مجموعة اخطاء فردية وجماعية مقصودة وغير مقصودة قد تلاعبت بمستقبل اللاعب الكروي وأودعته في سجن حالة من الاحباط والاحتراق الرياضي قد لا يخرج منها إلا بعد سلسلة من المعالجات النفسية الطويلة الامد.
ولكن لننظر للأمر من زاوية اخرى وهي زاوية المدرب اريكسون والذي اضحى خبيرا في مهنيته عالما بعمله, من قبل ومن بعد, وبالتأكيد فإنه لايمكن ان تفوته شاردة أو واردة بخصوص عملية التعاقد مع اللاعب نشأت وهو أي اريكسون المحاط بالعشرات من الناصحين والمستشارين والخبراء في كافة القطاعات وصاحب الرأس الذي لم تطيحه اعتى العواصف البريطانية.
ويبدو لي ان كعكة الاعجاز الآسيوي الذي حصدته كتيبة فرسان الرافدين وبمعية طاقمهم التدريبي العراقي ـ الفيروي الفذ قد بدأت تتناثر وتغزو نكهتها انكلترا بعد ان ملأت الانوف النرويجية الصغيرة (كبارا وصغارا) ولا يمكن وفي أية حال من الاحوال ان لا يكون عقد نشأت فيه الكثير من الفبركة الاعلامية الانكليزية وهي بدعة من اريكسون الذي لا تكاد تخبو له بدعة اعلامية نسائية في ايطاليا أو انكلترا حتى تشتعل واحدة اخرى في دبي حينما أساء الى عمله بعد ان استدرجه الصحفي الانكليزي المزعوم وتنكّر بملابس الامارة ليتحدث اريكسون بما يُخجل عن المنتخب الانكليزي وقائده بكهام الذي كان يعتبره الاب الروحي له خلال تلك المرحلة. وهو الأمر الذي تسبب في اقالته من منصبه ودفع رواتبه طوال فترة بحثه عن العمل بغية التخلص من عفونة رائحة فضيحته الاخيرة.
وبعد أن اطلّ علينا المدرب النرويجي دريلو بوعود الدعم والدعاية والاعلان بغية الاستفادة والعيش الرخيص على سمعة ابطال آسيا والعودة قويا من بوابة العراق بعد ان استجدى العمل حتى بدون راتب كما كتبته الصحف النرويجية ذاتها, نجد اليوم اريكسون يراهن هو الآخر على تحقيق دوامة اعلامية حوله وحول مانجستر يونايتد من خلال إستغلال بشع ومتعمد لمشاعر وقدرات ونوايا وعراقية اللاعب الدولي نشأت اكرم. علما ان اريكسون ومن خلال علاقاته الشخصية والرسمية لقادر على الايفاء بالتزاماته وناديه نحو اللاعب نشأت ومن يقف ورائه. انني لا ادعي هنا معرفتي بكل مادار ولازال يدور حول فلك العقد الانكليزي العراقي ولكنني واثق ان العملية برمتها كذبة انكليزية صدقتها الاطراف المحيطة بنشات حتى وان كانت هذه الأكذوبة قد وصلت الى مراحل متطورة وبعيدة من المصداقية إلا ان هذا النوع من الإيحاء لا يصل الى مستوى الحقيقة والصدق حتى يصل الى مراحله النهائية وهو ما استفاد منه اريكسون.
لازلت اتذكر انه وحينما وقع اريكسون في دائرة الحرج بعد سلسلة من الاخفاقات الكروية على المستوى الدولي فإنه عاد الى السويد وتحديدا يوم افتتاح بطولة (غوتا) الدولية الشبابية ليقوم بالاستعراض في مقدمة الطوابير رافعا يد اللاعب الفلسطيني باليسرى واللاعب الاسرائيلي باليد اليمنى حتى انه رتّب الامر كي يسير الفريق الفلسطيني والاسرائيلي جنبا الى جنب وتحت كثافة اعلامية غير مشهودة سابقا. وما ان انتهى الاستعراض حتى عاد الى المنتخب الذي كان ينتظره.
انني ادعو الاخ العزيز نجم عبدلله وهو المعني الاول بهذا الأمر, وكافة الاطراف الاخرى, الى عدم التهاون والارتخاء في سبيل احقاق الحق والعمل بكل خبرته التعاقدية ومكوكياته الجغرافية على توجيه ضربة موجعة الى البيروقراطية الانكليزية التي كان لابد لها من ان تأخذ ضروف العراق وحراجة مواقفه الامنية وانتصاره الآسيوي في عين الاعتبار هذا إن صَدَقَت في نواياها ولم تنام على خباياها التي فضحها الناطق الاعلامي الاماراتي في آخر حديثه حينما قال:
هم ناموا على الأمر حتى أيقضناهم برشة ماء. اين اذن مصداقيتهم وهم عن نشأت غافلون.

 

علي الحسناوي


التعليقات




5000