هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلو في مرمى مجانيق كردِه

د. آلان كيكاني

سلو . سليمو . بافي غزو . ابن الملا بركات , المدققُ المتفحصُ في الحسابات الكبرى للشمال , صاحب الكراكي والسيرتين والأقراباذين , في مرمى مجانيق وعرّادات الكرد عقاباً له على جهلِه بطقوس السكوت وتمردِه على ثقافته الشرقية الموسومة بصبغة الصمت على الخنوع ونسيانِه دروس الذل التي تلقاها في حظائر البعث أيام كان يعيشُ موسيسانا وعامودة وقامشلو وتطاولِه على أصنام بني جلدته بعد أن اتخذ من فراديس الأرض ملجأ ووطناً واصطبغ بثقافتها , ثقافة الملوك في عالم الإنسانية والفكر والفن والفلسفة والأدب والعلم والحرية والكرامة .

ديكُ الحي الفصيح , وأجملُ كردي بعد صلاح الدين الأيوبي على ذمةِ الشاعرِ الطفرةِ محمود درويش , والراصدُ للهمّ الكردي برسمٍ من قلمه ذي الهسيس المجلجل في عالم الفكر والأدب , يتهمُهُ بعضُ قومِه اليومَ بالغباءِ والخيانةِ رداً على معروفه وإحسانه إلى شعبه , شعب الله اليتيم , بتكريسه حياتَه في خدمةِ قضيتِه .

الجندب الحديدي لم يترك كائناً على سطح المعمورة إلا وطرق بابه ودوّن عنه في أسفاره شعراً ونثراً , روايةً ومقالةً , انطلاقاً من مخيلتِه المتراميةِ في سعةِ الكونِ المتلألئةِ جمالاً وبهاءً ورونقاً , ماراً على اليعسوب والوشق والوزغ والسحلية والسلوقي والفاختة والتيتل والبشروش والهدهد يرسمها بلغةٍ عجز عن النطق بها فصحاء الكوفة وبلغاء يثرب . إلا أن سلو سلا عن المرور بآل الزنابر ليدرس طبائعها ويطَّلعَ على قوانينِها الصريحةِ في العقوبةِ الناصِّةِ على أن من يجأ أوكارَها ببنانِه البريء المخملي تخرج عليه أسراباً تمتشق محاقنها المسمومة بالحقد والضغينة وتزرق جسمه بترياق لا برءَ منه .

الحزبُ الصنمُ والقائدُ الصنمُ والقبيلةُ الصنمُ في مخيلاتنا المصابةِ بالهزالِ والتجفافِ والكوليرا , أصنامٌ تطوف بها جحافل الدروايش مسبحة بحمدها صبحاً وعشياً . ومَن شحّ أدبُه وقلّ تهذيبُه في ميزان سدنةِ الأصنامِ هذه وعقَّ الأصنامَ وتوانى عن إبداء طقوس التزلف والتملق لها , تعثَرَ بأطناب فساطيط عشائرها .

من قال الثلجُ أبيضُ يا سلو , من ؟ لست أنت المفكرُ والعبقريُ مَن تحددَ لونَ الثلجِ وطعمَ الملحِ ورائحةَ الياسمينِ وصوتَ البلبلِ بل هي مهمة القائدِ الضرورةِ المتألهِ , يسمّي الأشياء بما يشاءُ بمراسيم من وحي مزاجه المضطرب أبداً ومخيلته الركيكة دائماً . وأنت الكاتبُ الشاعرُ مهمتك تنحصر في رفع طلبات اللجوء في بلاد المهجر ومتابعتها .

ها نحن , فقهاء الظلام , نُعنترُ  بوحي من ثقافةٍ تتواءمُ مع الكراهية وتدمن الحقد والتبعثر وتحارب التسامح والتآلف , ونعود , نحن الكرد , إلى ما تعاهدنا عليه منذ أزلٍ في التناطحِ والتنابذِ والتقاتلِ وسفكِ الدمِ وإذلالِ النفسِ , مدّعين دفاعَنا عن الثوابتِ القوميةِ والمصلحةِ الوطنيةِ .

آآآه سلو

تعال وانظر كيف يمتشق الكرديُ البارودةً واللسانَ السليطَ في وجهِ الكردي ويرديه طريحاً يسبح في دمه أو مهاناً يذوب في همّهِ , وكيف يخطف الكرديُ الكرديَ ويقيم الحواجز على طريقه ويهدده ويعرقله ويجلده كما يفعل العدوُّ بالعدوِّ .

تعال واسمع يا سليمو , كيف يرجمُ الكردي بنابيةِ الشتيمةِ أعلامَ كردِه , أنتقاماً منهم على جهلهم في ممارسة فنون التملقِ للساسةِ  , طلابِ السلطةِ والمالِ والجنسِ .

آآآآآآآآآآه سلو..

.......

 

  

  

د. آلان كيكاني


التعليقات




5000