هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وفد معتمدي المرجعية في زيارة للعتبات المقدسة بين المشاهدات ومعايير الرؤية الإسلامية

عباس ساجت الغزي

بسم الله الرحمن الرحيم

( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً ) الكهف 28 .

أيمانا من المرجعية الحكيمة بضرورة وضع الإخوة المؤمنين والعامة بالصورة التي يسير فيها العمل في العتبات المقدسة ومن منطلق المسؤولية الكبرى في أدارة شؤون الرعية ، قامت بالإيعاز إلى وكلاء المرجعية لغرض تشكيل وفود من الإخوة المؤمنين للقيام بزيارة العتبات المقدسة للاطلاع على واقع سير العمل في المشاريع الخاصة بالعتبات المنجزة منها والتي قيد الانجاز والوقوف على مستوى الإدارة والعمل ، وكذلك الواقع الخدمي والتعامل مع الزائرين من مختلف بقاع العالم ، وذلك لنقل الصورة من تقييم وانطباعات والمقترحات الكفيلة بدعم وتطوير عمل العتبات المقدسة إلى المرجعية الحكيمة .

ومن الناصرية انطلق وفد المرجعية الساعة الرابعة فجر يوم الثلاثاء المصادف 2/10/2012 وضم ( 41 شخصية ) من الإخوة المؤمنين ومؤلف من الأساتذة التدريسيين والمثقفين من مركز المدينة بقيادة السيد حسين الموسوي معتمد المرجعية للسيد آية الله العظمى السيد علي السيستاني ( دام ظله ) وأمام جامع الأمام الصادق (ع) صوب الشامية وبرفقته الشيخ محمد مساعدا .

سلكت الحافلة التي ضمت الوفد الطريق السريع باتجاه كربلاء حيث لمس الجميع التسهيلات التي قدمت لنا من قبل الأجهزة الأمنية والأخوان في السيطرات جزاهم الله خير الجزاء , وكانت لنا وقفة في إحدى مناطق الاستراحة لغرض أداء صلاة الفجر أكملنا بعدها السير حيث وصلنا كربلاء المقدسة الساعة الثامنة والنصف من صباح نفس اليوم .

استقل الوفد السيارات التابعة للعتبة العباسية المقدسة والتي كانت بانتظارنا حتى استقرت بنا أمام الفندق المعد للوفد مقابل مقام العباس بن علي (ع) وما هي ألا نصف ساعة من الاستراحة وتناول وجبة الإفطار حتى بدأنا جولاتنا في العتبة العباسية برفقة الأستاذ الجليل رسول الطائي من قسم العلاقات ويا لها من رفقة نافعة وممتعة بتفاصيلها .

 

بدأت الجولة بالزيارة من داخل الصحن الشريف من قبل السيد عباس آل طعمة من خدام العتبة العباسية وصلاة الزيارة ، ثم قدم لنا رسول الطائي شرح عن مفاصل العتبة العباسية والمشاريع الداخلية أوجز لكم شئ من بعض ما قال ( بداية العمل في مشاريع في العتبة سنة 2005 حيث بدأت بإعادة أعمار المنارتين للقبة الشريفة ومن ثم تطوير الصحن الشريف وبعدها صيانة القبتين بطريقة حديثة ومعمارية من الداخل والخارج وبطبقتين نحاسية وذهبية وليس بطريقة الطلاء الكهربائي ، وكان العمل يتم بالمحافظة على البصمة والهوية التاريخ للبناء وعدم تغير بالسمة العامة للزخرفة الإسلامية مع الأخذ بتوصيات أصحاب السماحة والمرجعيات بخصوص الأعمار والمقترحات إثناء مرحلة العمل ، وقد واجهة عمليات أعادة الأعمار عقبات كثيرة منها المياه الجوفية والتي تم الاستعانة بشركة متخصصة بهذا الغرض من الموصل حيث قامت بصب كميات كبيرة من الاسمنت كأساسات للبناء بسبب هشاشة الأرض وتم السيطرة على مشكلة المياه الجوفية ، وكذلك مشكلة الحشرات والديدان ومنها حشرة الأرضة التي كانت سبب في هدم وتلف أجزاء كبيرة من البناء وخصوصا عند القبتين مما دعا لفتحهما وصيانتهما ) .

وبعدها قمنا بجولة في الصحن مع شرح عملي لمجريات أعادة الأعمار حيث التقينا بعض العاملين في زخرفة أروقة الصحن وسألناهم عن أسمائهم ومناطق سكناهم حيث كانوا من مختلف محافظات العراق خلاف ما كان يشاع من أن العمالة أجنبية من دول الجوار ومن على السكلة الحديدية المرتفعة سالت احدهم : عن اسمه ومدينته ؟ فأجاب : أنا عدنان ثجيل وزميلي بقربي ولي سامي ونحن من الناصرية ، فسألته ومن أين لكم الخبرة بهذا العمل ؟ أجاب : أتت الخبرة من العمل في بناء الجوامع ومن ثم انتقلنا للعمل في كربلاء من اجل كسب لقمة العيش .

كانت الزخارف الداخلية للصحن تلمع في ضوء الشمس ، فاخبرنا السيد رسول بأنها قد تم تطويرها عما كانت سابقا حيث تم طلاء أجزاء منها بصفائح مذهبة من قبل الشركة المنفذة لتضاف بصمة جديدة لعملهم .

ومن ثم انتقلنا إلى السرداب والذي يشارف العمل فيه على النهاية بل كان جاهزا لاستقبال الزائرين حسب رؤيتنا له ، والتقينا الأستاذ مؤيد محسن محمود مسؤول متابعة المشاريع حيث اخبرنا : بان السرداب نفذته شركة ( ارض القدس ) وهو ممتد تحت الأرض بطول الصحن الشريف بسقف يحتوي على مرايا ملونة صممت على طول النفق على شكل نهر الفرات وعلى جوانب الجدار رفوف ممتدة على طول السرداب لغرض حفظ الملابس والكتب وأمتعة الزائرين ويحتوي على العديد من السلالم لمسافة كل (50 م سلم ) والغرض منه المبيت والخدمات للرجال والنساء .

وأيضا التقينا بالعديد من العاملين ومنهم يوسف جمال واحمد حمزة راضي وحيدر عبوسي محسن من أهالي كربلاء يعملون ضمن فريق الكاشي الكر بلائي وأيضا احد العاملين في الأرضية واسمه محمد كتاب من كربلاء ويعمل باجر يومي (25 ألف دينار ) وهناك لم نرى أية عمالة أجنبية .

وأوضح الأستاذ جسام ماجستير حاسبات مسئول الإعلام الدولي وشعبة الانترنيت في العتبة العباسية ( أن العتبات المقدسة الحسينية والعباسية منذ سقوط اللانظام إلى حد اليوم لم تستلم إي دعم مادي من الجمهورية الإسلامية الإيرانية من اجل أعمار العتبات كما هو شائع في الشارع ألان وما ترونه من تجهيزات في العتبات هي من الأموال العراقية من واردات العتبات والاستثمار ) .

ثم قمنا بزيارة مكتبة أبي الفضل العباس الكبيرة والتي تميزت بأنها متنوعة الكتب من مختلف المجالات التخصصية الأدبية والعلمية والثقافية والدينية والسياسية والتاريخية بالإضافة أنها كانت تضم مختلف كتب المذاهب والطوائف الإسلامية مما يدل على أنها غير طائفية ولا مذهبية كما يتصورها البعض من قداسة المكان التي هي فيه .

ثم كانت لنا جولة طويلة في المتحف التاريخي وقسم الإعلام والبحوث وقسم النذور والمبيعات والمكتبة الالكترونية الضخمة التي تحتوي على احدث الأجهزة والتقنيات وكانت محطتنا الأخيرة في جولتنا الصباحية مضيف أبا الفضل حيث كان عامرا بأصناف الطعام الذي يقدم للزائرين والخدمة من الدرجة الأولى والرعاية والنظافة أروع ما يكون وبعد تناول الغداء عدنا إلى مقر أقامتنا لنعاود الجولة المسائية .

الساعة الرابعة عصرا توجهنا إلى الصحن الحسيني الشريف وبعد زيارة الإمام أبي عبد الله الحسين (ع) وصلاة الزيارة قمنا بجولة في أقسام وشُعب العتبة الحسينية حيث بدأنا بزيارة المتحف التاريخي للعتبة الحسينية والذي كان يفتقر للإرث الحضاري الكبير لتاريخ أجدادنا ولعصور عديدة ، حيث علل القائمون أن السبب هو النهب والسرقات التي تعرضت لها العتبة في فترات عديدة من التاريخ أخرها في سنة 1991 حيث أعاث النظام السابق في مقتنيات العتبات ودمر الكثير من الموجودات الأثرية .

ومن جولاتنا زيارة قسم الإعلام حيث بين الأخوة أن القسم يقوم بإصدار العديد من المطبوعات ولمختلف اللغات ومنها إصدار مجلة أسبوعية ( الأحرار ) وأخرى باللغة الانكليزية وهي شهرية ومجلات عديدة خاصة بالأطفال ، وأوضح بان القسم يقوم سنويا بتنظيم دخول الزائرين إلى كربلاء خلال الزيارات الكبيرة حيث نقوم بإحصاء عدد الزائرين تقريبيا ونقوم بتنظيم عمل الفضائيات ووسائل الإعلام التي تغطي النشاطات الحسينية ونقدم الدعم الكامل لهم ونقوم بالبث المباشر للزيارات من خلال قناة كربلاء الفضائية .

ومن ثم قمنا بزيارة المكتبة الحسينية وهي تحتوي على أكثر من (200 ألف كتاب ) في مختلف العلوم حيث قُدم لنا شرح مفصل عن محتويات المكتبة وتوجيهات القائمين في العتبة على أن تكون الكتب متخصصة في مختلف المذاهب دون تفرقة بعيدا عن الطائفية حيث وجدنا صحيح البخاري وصحيح مسلم ومسند بن حنبل وتفسير الطبري والعديد من الكتب السنية الأخرى دلالة على انفتاح الشيعة وثقتهم الراسخة بعقيدتهم .

بعدها زرنا قسم النذور والهدايا حيث قدم لنا شرح وافي عن عمل القسم والآليات المتبعة في استلام النذور والهدايا وتقسيمها بعدة موارد حسب أهميتها ثم القيام بجرد الموجودات بدقة ومن قبل لجان تشكل من جميع أقسام العتبة لهذا الغرض .

وبعد صلاة المغرب توجهنا إلى مضيف الإمام الحسين (ع) العامر حيث تناولنا وجبة العشاء ومن ثم توجهنا إلى التل الزينبي للزيارة والصلاة وبعدها إلى مقر مخيم الحسين (ع) وأصحابه وهناك وزعت علينا هدايا عبارة عن تقويم هجري وإصدارات من العتبة الحسينية من مجلة الأحرار ثم عدنا أدراجنا إلى مقر أقامتنا في الفندق الساعة الثامنة والنصف مساء .

وفي صباح اليوم التالي وفي الساعة السابعة والنصف انطلقت بنا الحافلة متوجهين إلى النجف الأشرف وحين وصولنا توجهنا مباشرة إلى برانية السيد أية الله العظمى علي السيستاني ( دام ظله) حيث كان الأخوة في انتظارنا لتسهيل دخولنا لرؤية السيد والسلام عليه وفعلا تم لنا الأمر وتبركنا بلقائه وترحيبه بنا .

ومن ثم التوجه إلى مؤسسة المرتضى للثقافة والإرشاد وكان لنا لقاء مع السيد محمد حسين ألعميدي مدير مكتب معتمدي المرجعية وبعد الترحيب بنا فتح سماحته باب الأسئلة والنقاش وقد أجاب بإجابات وافية وشافية كانت بلسم لجميع معاناتنا في رحلتنا السريعة من مشاهدات واستفسارات وشكرا لنا جهدنا وتحملنا عناء السفر من اجل نصرة الإسلام وتحقيق العدالة الإنسانية ، وأوضح بان المرجعية بحاجة ألينا كشريحة مثقفة من اجل نشر التوعية الإسلامية الصحيحة في أوساط المجتمع والله المستعان .

 

 

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: حازم السعيدي
التاريخ: 2013-02-13 05:39:09
اود التاكيد على ما قاله الاستاذ عباس غنحن ايضا تشرعنا على مدى اليومين الماضيين بهذة الجوله ذاتها وراينا تلك المشاريع الكبيرة التي يفخر بها الشيعه والكل مسلم منصف كما وتفاجئنا بان وردات الشباك من الهدايا والنذور لا تكفي لسد عشرون بالمئة من كلفة المشاريع المقامه خاليا والمشاريع المستقبليه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2012-10-06 10:16:11
العزيز علي الغزي
شكرا لمرورك الرائع واطراءك الجميل فعلا هي زيارة خاصة كونها تعتبر واجب مشرف كلفنابه ونجاح الرسالة تقيمكم للموضوع ..
دمت بخير اخي وصديقي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2012-10-05 20:31:15
الاستاذ جواد هادي المحترم
شكرا لمرورك الرائع الجميل وكانت مداخلاتك واسئلتك اثناء الجولة سبب في الحصول على الكثير من الاجابات المهمة .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2012-10-05 19:38:35
هنيئا لكم الزياره الخاصه تقرير قيم ومفيد الف شكر

الاسم: جوادهادي
التاريخ: 2012-10-05 11:24:18
عاشت ايدك استاذ عباس على هذا المقال الرائع الذي نقل الواقع الحقيقي واجابه على بعض التساولات الموجوده بالشارع بخصوص الدعم الايراني للعتبات وهو بالحقيقه غير موجود




5000