.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انا عراقي ..انا اقرأ

سمرقند الجابري

انا عراقي ..انا اقرأ

متابعة سمرقند الجابري

 

من عادتي عندما افتح صفحتي الخاصة في الفيس بوك، اذهب فورا الى صفحة احمد السعداوي او علي وجيه ، لاني اعرف اني على موعد مع المفاجاة ، صفحة علي وجيه يومها كانت تعلن عن دعوة للقراءة الحرة موعدها يوم 29 ايلول من على حدائق ابي نؤاس قرب نهر دجلة تحديدا وقرب تمثال شهريار وشهرزاد، هدف الحملة : الحث على تجمع سلمي محايد مستقل انساني وتخصيص وقت للقراءة الحرة من ساعة 3-6 مساءا ، منظمو الحملة : مجموعة شباب اصدقاء على الفيس بوك يريدون ان يحثوا على رغبة القراءة لكل الفئات ، كانت حملة تهز الوجدان فلقد عملوا على ترويج الاعلان الى مختلف والاوساط الجامعية والادبية والفنية والفضائيات والصحف والمجلات ، صارت عندي لهفة لاتابع سير الحملة التي تبناها شباب متحمس بتمويل شخصي .

وكان يوم الجمعة وكنت اروج للحملة في مكتبنا في العمل وللعائلة ولكل من اقابله ، ذهبت الى شارع ابي نؤاس ورأيت حشودا تشبه جوقات العيد تمثال شهريار تتزاحم عليه العوائل والشباب لافتة كبيرة بلون ابيض وخطوط حمراء شباب يرتدون تيشيرتات بيضاء وتحمل نفس الشعار وقد قسمت الحديقة الغناء الى اقسام ، شابان بعمر الورد يعزفان الكيتار ، شاب لطيف وسط مجموعة اطفال يقص حكاية والاطفال يضجون بالضحك ، مجموعة اخرى ترسم لوحات زيتية مجموعة اخرى تجمع تواقيعا لحملة ( لاتسرق صوتي ) التي جمعت على الفيس بوك اكثر من 26 الف صوت ، اصدقاء يتبرعون بالكتب ويرصفونها على الارض ليتمكن غيرهم من اخذ الكتب وقراءتها ، معرضا لفن الفوتوغراف ، لافتة كبيرة لمظفر النواب والجواهري ونازك الملائكة ، اغطية ملونة تمتد على الارض وكانها بساط ريح ليفترشها ابناء جبلوا على المحبة ، انا تفاجئت فعلا من الحشود ، هناك شاب القى قصيدة وفتاة اخرى غنت واخرى قدمت حكمة على المنصة ، شاركت الحشود عضو البرلمان السيدة صفية السهيل ووزير الثقافة السابق مفيد الجزائري ، الاعلاميون يتمحورون حول الحدث حتى اني لم اشعر بغروب الشمس وهي المرة الاولى في حياتي اكون قريبة من النهر ولا اذهب لالقاء التحية عليه فلقد اخذت بسحر ما حصل ، كلما سرت مترا  التقيت بفنان او اعلامي او اديب او وجه اعرفه او وجه سأبتسم له، حملة بل تعويذة ستطاعت ان تحقق فكرة هدفها القراءة لن اتعمق في سرد تفاصيل كثيرة اخرى لاني على يقين ان القارىء سيعرف انه تمنى ان يكون حاضرا ومن كان حاضرا فلقد بارك منظميها ، وكنت اراهن ان هذه الحملة ما هي الا شقا لكفن مقيت ، ولاننا نكره الاكفان تجمعنا .

علي وجيه كتب على صفحته انه لم يرتدي التيشيرت لانه بضخامه جسمه لا يجد قميصا على قياسه ولكنه من ضمن منظمي الحملة ، يا علي ما حاجتك لأن ترتدي شعارا للحملة  فلقد ارتديت فرحا انسانيا، فرحا يسعنا كلنا يا حبيبي السعيد حد النخاع.     

 

 

سمرقند الجابري


التعليقات

الاسم: جوتيار
التاريخ: 02/11/2012 08:45:17
تلك هي سمرقند ابداع لايتوقف عند حدود

محبتي
جوتيار

الاسم: علي كاظم خليفة العقابي
التاريخ: 10/10/2012 14:34:30
افضل رد لما نلاقي هي تلك المبادرات الرائعة والخلاقة فسوف تجبر الجميع ان يسيروا باتجاه الجمال والكلمة الراقية والسلام والوئام تحية من القلب لكل من ساهم ولو بكلمة بهذا المهرجان_ شكرا من الاعماق لكم سلمتى سيدتى وبوركت جهودكم

الاسم: اسيل مهدي
التاريخ: 09/10/2012 10:08:42
احسنت فنحن بحاجة لمثل هكذا نشاطات

الاسم: اسيل مهدي
التاريخ: 09/10/2012 10:07:53
احسنت كما عهدتك دوما

الاسم: منيرة الهر
التاريخ: 04/10/2012 09:01:41
من الرماد يقوم ...مارد لكنه رائد للسلام
دموع الثكالى نجوم...تضيئ الطريق...تحدث الانام
عن وطن عاش مأساته...يالمأسي العراق العظام
تستعر النار في جنباته...وتنهال عليه من الآخرين السهام
كل يرمي بما في قوسه...فلكل خطة ولكل مهام
غرض هو العراق اليهم ...ولهذا يراد له الظلام
لكن العراق عصي على الظالمين وهوبأذن الله لايضام
من الحطاميقوم وطني وطن الحياة وطن القيام
يدك في الارض سواريه رغم انوف الاعادي وتظل فوق قباب الطاهرين والطيبين والشهداء ترفرف الاعلام
وطني ليس الموت يفنيه ...ففي حياة شهداءه خلود وقيام
هكذا هم ابناء العراق ...شكرا لهذه الصور الرئعة التي تملئنا فخرا وسعادة وتشرق في ايامنا الجديدة شموس خير وسلام ومحبه ...شكرا لهذا الجمال الرائع ...شكرا لهذه الحياة الدائمة متمنية لك تحقيق الامنيات الجميلة...

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 03/10/2012 16:01:39
فكرة مدهشة فعلا، شكرا للرائعة سمرقند، و شكرا لكل الذين شاركوا في أفراح القراءة و أعراس الكتاب، أحييكم من القلب.

الاسم: هاشم المشاط
التاريخ: 03/10/2012 13:25:23
متقاعس مزمن عن متابعه مايجري في*** ما كان يوما ماوطنالي جاأت به هده الورده البغداديه عبر الآثير ومن ابي نواس لثطير بي الي حيث فارقت امي بلآ وداع قبل 47 عاما اراحثني دموعها ثمنيث تشممها واحتضن الدين احتضنوها اناممتن لكم راسلوني ان ممكن اقدم شيْا ما لكم ممكن مبادره مشتركه مع بعض الآخوات والآخوان في المانيه كولون مع تحياتي وثمنياثي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/10/2012 22:52:22
وشكرا لجيل الرائعة - روان - التي ملأتنا بالدهشة ! شكرا لألقائها المسرحي المعبّر ولبقية الزملاء المحتفين بالكتاب.
شكرا للبذور التي تصر على التواصل والخلود فلن تموت وكل تلكم الشرايين - الروافد تهتف للعراق الواعي للحقيقة التي شرعت تبين كما لؤلؤة او درّة من شمس العراق.
تابعوا فلم - روان - في الفيس بوك.

الاسم: بشرى الهلالي
التاريخ: 02/10/2012 22:21:43
وسط العتمة وفوضى القلق والاضطرابات التي تنبعث اشاراتهامن المنطقة الخضراء.. تعلو اصوات شباب بعمر الورودليبدأو صفحة جديدة في تاريخ عراق الثقافة والابداع.. صفحة نقية كقلوبهم العطشة للسلام وقلبوكم احبتي.. شكرا على الصور الراعة والتغطية ياعصفورة الشعر سمر

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/10/2012 21:34:53
ثمة تدفق للحياة يجري في شراييني ..
إنها بغداد يا سمرقند !

الاسم: المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
التاريخ: 02/10/2012 21:21:30
فعالية رائعة تستلزم منا تعزيز الياتها بنشاطات مستقبلية .تحية لكل من شارك فيهااو ساهم بالاعداد لها ،ويؤسفني عدم حضورها لمصادفتها مع ظرف قاهر .

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 02/10/2012 20:24:16
الشاعرة سمرقند الجابري
نشاط مفرح كنت ارتجف خوفا على العراق وما حصل له لكن بهذه التغطية حصلت على جرعة مسكن دائم انه شباب العراق فيهم كل الخير وابدا لن نخاف على العراق بعد الان
بوركت وبورك من اعد لهذا المهرجان الجميل
مع تحيات كريمة الشمري

الاسم: عبدالزهرة الطالقاني
التاريخ: 02/10/2012 19:23:42
جميل جدا سمرقند..عاشت ايدج

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 02/10/2012 18:15:02
انا اقرا اذن انا موجود
شكرا لكم من القلب لم اتمكن من الحضور ولكن تغطيتكم
جعلتنا معكم
تحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 02/10/2012 15:49:46
عدت من بصرة السياب توا بعد رحلة سندبادية من حول وعلى حدبة نهر (الخندكك) !
بعد ان حصدت كغم من بهارات الحاج جليل العطار - ولم اغفل سؤال ولده عن نسبة ارتفاع الجذام بسبب من التلوّث الذي يفيض به - ما يسمى ظلما بالنهر- بسخاء بيئة مركز المدينة تحت ( يافطة ) تصرخ ( النظافة سمة الأنسان المتحضر).

نسيت ان اخبركم امرا قبل ان اغادر البصرة : اني اتصلت هاتفيا بالشاعر البصري العراقي كاظم الحجاج لأطمئن عليه وكان يردد عبارته الودودة ( شلونك حبّوبي )...
شكرا لسمر قند - فتاة بغداد على تغطيتها البديعة الرائعة. في المرة القادمة "رمّشي" على غرار فرك الفانوس السحري...

الاسم: محمد مشعل
التاريخ: 02/10/2012 15:32:08
أجمل شئ أن تشعر بالانتماء الى قبيلة القراء ....والله والنعم

الاسم: محمد جاسم خضير الموسوي
التاريخ: 02/10/2012 13:48:04
يؤسفني عدم المشاركة والمساهمة في هذا التجمع الثقافي والفني لإسباب خاصة لكن شاكرا هذه الجهود لإعادة الأمل في نفوس الانسان العراقي بأن خير صديق للإنسان هو الكتاب اكرر شكري للجهود..

محمد جاسم خضير الموسوي. مثقف وناشط سيلسي

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 02/10/2012 11:56:00
من عرف القراءة قبل العراق ؟
من كتب علي جدران العالم قصة الحضارات ؟
ودمتي بكل إبداع

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/10/2012 08:26:54
كان تجمعا مميزا بكل ما فيه...مختلفا...تلقائيا...هادفا ينقلنا من اجواء النشاطات الثقافية المحاطة بالسياسة والسياسيين لتحملنا الى احضان الكلمات والاغلفة التي وحدها قادرة ان تضم اغلى ما في الوجود....الانسان.
احبك سمورة...شكرا لجهدك الجميل غاليتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 02/10/2012 07:09:18
هذا هو عراق الخير والشباب والثقافة ، شيء مفرح بحق لحد أن عيني امتلأت بالدموع، حفظ الله شبابنا ووفقهم وحفظ العراق .

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 02/10/2012 05:28:25
الشاعره سمرقند الجابري
نشاط جميل في غايه الروعه




5000