.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرد على رسالتي المترفي السابعة

ردانا الحاج

الرد على رسالتي المترفي السابعة...  خذلان

كنت اغط بنوم عميق اثر سهر ليله امس وانا اتحدث معك على الهاتف وبعد خلاف  طويل لانك لم ترضى ان تصحبني معك بسفرك ولا ان تبقى في عمان حبست دمعي لانني لم اشاء ان ترى ضعفي سكت ..شعرت ببكائي ..وشعرت بلوعتك وانت تناديني عبر الهاتف

ردانا

ردانا

لاتبكي ارجوك دموعك عزيزه علي

لم استطيع سماعك ولوعتك اغلقت الهاتف لترن مره ثانيه

الو

حبيبتي مايرضيك انا حاضر بمقابل الاتبكي

لم اجيب فقد تولت هذه المهمه شهقاتي فسمعتك تقول

حسنا ..حسنا اهدئي فقط

قد لاتدري كم احبك انا كيف لي ان اعيش بعيدا عنك

وانا احبك ولكني ذاهب للمجهول لا ادري ان رفعت قدمي باي  ارض تطئ الاخرى

اضع لك كفي ارضا فتطئها قدميك

اكل هذا الحب ياردانا

ماذا عساني ان اقول هل اقول نبضا فمن اين للنبض عيون تراك .....او اقول عينا فمن اين للعين نبضا يهواك

طال سكوتك ثم جائني وبه رجفه بكاء

انت تقتليني بكلامك هذا

راضي ..حبيبي ..خذني معك لاتبقين هنا وحيده

لا استطيع

حسنا ابقى لاتسافر

انتهت اقامتي ويجب ان اغادر البلاد

وانا ؟؟؟

انسيني

انسالك ؟اجئت الان تقول لي انسي كيف انسى

انت منذ البدء تعرفين ظروفي

وعرفت منذ البدء قدر حبي لماذا تركتني احبك كل هذا الحب

سكت طويلا ثم قلت

انسيني ردانا انسيني

وجاء بعدها صوت زوال الهاتف خبئت وجهي بوسادتي واجهشت ببكائي

لم اشعر بامي وهي تنادي ثم تدخل غرفتي وتمد يدها تهزني

ردانا ..افيقي

نظرت اليها بذهول النائم اكملت

اكل هذا نوم

ماما دعيني انام صداع يكاد يفجر راسي

مابالك ؟مابال عينيك

سكتت ثم قالت

حسنا انهضي ابدلي ملابسك بسرعه واغسلي وجهك والدك يريدك

نظرت اليها مستغربه فاكملت

راضي عندنا

على عجل غسلت وجهي ورفعت شعري وعقصته خلف راسي بالطريقه التي تحب ان تراني بهاوارتديت ثيابا كنت تقول لي دائما

بالله عليك لاترتديها الا امامي فجمالك يزداد بها

وهنا لا ارتديها الا لك ..هبطت درج البيت على عجل ودخلت الى الصاله القيت تحيتي بصوت خفيض خجل رددت وابي تحيتي فناداني والدي قائلا

ردانا هذا راضي جاءك خاطبا

نظرت اليه ثم اليك وابتسمت لك ابتسامه اشرق بها وجهي وابي ينظر الينا صامتا فسالته انت

ماذا قلت ياعمي ...

وابي صامت

عمي انا مستعد لكل طلباتك ..ولاتخف عليها بعيني سأخبئها

وخرج ابي من صمته قائلا

انا معك لن اخاف عليها بل اني لا اطمئن عليها الامعك

ثم صمت من جديد ثم قال لامي

ما رايك يا ام عمر

والله راضي راضينا من سيحافظ عليها غيره

هز راسه ثم بعد صمت قال

انا موافق لامانع عندي متى ستتزوجان

قلت له

ساسافر انا ثم تلحق بي

لا ...ابنتي لن تكون هي هنا وزوجها ببلد اخر

حسنا نتزوج ونسافر

الى اين

اي بلد قد يمنحني صفة اللجوء

نظر بعينيك طويلا ثم قال متسائلا

ابني تعرف شو يعني لاجئ

سكت انت وقد بدأت بسمتك وفرحتك تتلاشى واكمل ابي

اللجوء يعني ان لاتعرف للكرامه طريق

قالت امي

ليرجعو الى العراق ويسكنو بيتنا بالاعظميه

قلت لها

ماما راضي مطلوب في بغداد

قال ابي

بني انا عشت اللجؤ عندما حدثت النكبه كنت صبيا في الحاديه عشر او اكبر بقليل جاء الجيش العراقي وحمل مئات من الفلسطينين الفارين من عدوان اليهود علينا وماكان الا معسكر للجيش الانكليزي في الشعيبه ماوى لنا

اتدري ما معنى ذلك يعني ان تعيش كل اربع او خمسه وربما ثمان عوائل في غرفه واحده لكبرها ولكي يفصلو هذه العائله عن تلك جائو بحصران تلك التي صنعت من خوص النخيل لتكون قاطعا بين عائله واخرى ...وهل تدري ماتعني تلك القواطع ؟؟اي يعني انك لن تكون لك خصوصيه ابدا ...ولاننا جميعا بالبلوى سويا ولاننا خرجنا جميعا من نفس القرى فهذه بنت عمي وتلك بنت خالي عرضها عرضي وشرفها شرفي لم نعاني من مشاكل قد تجعلنا بحيص بيص من امرنا ...اما الان ياولدي اللجوء الى اوربا مختلف عندما تصل هناك اول شيئ قد يفعلونه بك هن نزع نخوتك العربيه وغيرتك على اهل بيتك فيجعلوك وعائله اخرى ربما ماكانت عربيه ولا مسلمه لتعيش معك بنفس الغرفه فهل ترضى يا اها العراقي العاشق ان تمتد يد غريبه على ردانا

فاجبت انت وكان مسك تيار كهربائي

لا

تريث ولاتجب سنخرج انا وخالتك بهيجه لغرفتي لاداء صلاه المغرب وتفاهما بينكما

عندما خرجا قلت لك

راضي سنسافر لاخوتي بالسويد

حتى لو يجب ان ندخل بمخيم

سنسافر سويا انت ادخل مخيم وانا عند اخوتي

يجب ان نكون سويا افهمي

تنهدت طويلا ثم قلت

ردانا ..كل شيئ بالقسمه والنصيب ..ان جاءك خاطب يوافق عليه ابيك تزوجيه

اهذا منطق شخص محب

افضل بكثير من ان تمد عليك يد غريبه

والزوج اليس غريب

سكت

راضي افهم ارجوك

ردانا ...لا استطيع اصطحابك ولا استطيع العوده الى بغداد ولا استطيع البقاء هنا فكيف السبيل برايك

راضي قد نصل لحل

لا حل ياعزيزتي لاحل ...انسيني وتزوجي ممن كانت ظروفه افضل

اتزوج ؟انساك ......يحرم علي الرجال بعدك ياراضي

ليحرم الله علي كل رجل زوجا كان او حبيب من بعدك ياراضي ..عهدا علي لن اتزوج ولن ارضى باي رجل غيرك ...اذهب ياراضي حيثما شئت لف بلاد العالم وتزوج واحده واثنين وثلاث لو شئت اما انا فهنا باقيه ببيتي انتظرك ...سافر ياراضي سافر الله معك

ثم خرجت من الصاله وصوتي يملأ البيت وانا اقول

لأبعث سلامي بربع مكتوب

واحط الحبر كلو بربع مكتوب

لو ادري ياناس نصيبي وين مكتوب

من قبل شهرين ودعت الاحبابا

سيدي الفاضل

ويبقى للحب معك بقيه

ردانا الحاج


التعليقات

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 30/09/2012 21:08:38
الاستاذ الزاغيني
مجبر اخاك لا بطل
فالحب عندما يطرق بابك لاتستطيع ان تصم اذانك عن ترنيمه
شكرا لمرورك العطر
باقات كاردينيا

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 30/09/2012 21:06:04
سياده السفير للنوايا الحسنه
شكرا لمرورك الذي عطر صفحتي
اقبل باقات ورد عطره

الاسم: فــــــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 29/09/2012 21:34:44
ثم خرجت من الصاله وصوتي يملأ البيت وانا اقول

لأبعث سلامي بربع مكتوب

واحط الحبر كلو بربع مكتوب

لو ادري ياناس نصيبي وين مكتوب

من قبل شهرين ودعت الاحبابا


سيدي الفاضل

ويبقى للحب معك بقيه


ردانا الحاج


.................................. ///// لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 29/09/2012 14:37:52
ردانا الحاج الرائعة
يبدو ان صفيح الحوت هذا زرع الحب بداخلكم ولكنه لم يعرف كيف سنكون نهاية قصة حب لا زالت تنتظر كيف ستكون الخاتمة
الرسائل
الدموع
الانتظار
هي كل ما تبقى من صفيح الحوت
لنتظر بقية الحديث
تحياتي




5000