..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السياسة تشعل عقود اللاعبين ! ؟

غازي الشايع

يبدو ان انعكاسات الوضع السياسي واختلاف الرؤى بين الكتل السياسية اثرت وبنحو فاعل في المشهد الرياضي وخاصة في عقود لاعبي كرة القدم حيث وصلت بعض عقود اللاعبين الى اكثر من 250 مليون دينار وليس هذا فحسب بل ان بعض الاندية حاولت التعاقد مع لاعبين اجانب وايضا الى ماهو اكثر من ذلك حينما حاول نادي زاخو التعاقد مع اللاعب البرازيلي الشهير ريفالدو ! ان حمى التعاقد مع اللاعبين والمدربين ليست وليدة اليوم بل انها قبل بضع سنوات حيث اولت اندية اربيل ودهوك وزاخو اهمية خاصة للتعاقد مع افضل اللاعبين وخاصة لاعبي المنتخبات الوطنية وعلى اثر ذلك هيمن فريق اربيل على بطولات الدوري لاكثر من موسم وايضا فريق دهوك الذي نافس وبقوه فريق اربيل وبقية الفرق ومنها الفرق البغدادية الشهيرة . وحال كهذا انعكس على مكانة وجماهيرية الفرق البغدادية وخاصة اندية الزوراء والقوة الجوية والطلبه والشرطة التي باتت تئن من وجودها في جدول الدوري ! وقد افلح نادي النفط بفتح خزائنه امام اللاعبين بعقود ادهشت المراقبين والمتتبعين للشان الكروي العراقي !ولاسباب يعرفها القاصي والداني وليست بعيدة عن معرفة الشارع الكروي العراقي وامتد زحف التعاقد بمبالغ كبيرة لاندية بغداد والشرطة والطلبة ..

ان نظرة سريعه على واقع الانتقالات والعقود ليست بعيدة كما اسلفت عن انعكاسات الوضع السياسي ففي الوقت الذي اتضح فيه بأن الاندية الشمالية استحوذت على القاب الدوري تاركة الفرق البغدادية في مراكز لاتحسد عليها .اثارت هذه الحالة وزارات النفط والتعليم العالي والدفاع وحتى امانة بغداد !! في وضع سياسة جديده لفرقها المشاركة في الدوري لاعتبارات خاصة وعامة !

هنا لابد من القول بأن مثل تلك الانعكاسات السياسية تحمل في طياتها عنصرين مهمين احدهما ايجابي والثاني سلبي فالعنصر الايجابي هو مايخص اللاعبين والاندية ففي الوقت الذي سينعم فيه اللاعبون بامتيازات مادية قد تعينهم بحياتهم وهذا مؤشر ايجابي والثاني هو توزيع اللعبين المتميزين على اكثر من نادي وهذا ماسيجعل المنافسه بين الاندية قوية جداا وليس كما كان قبل هذا الموسم الذي ذكرنا بنادي الرشيد الذي استحوذ على افضل لاعبي المنتخب الوطني العراقي ! اما الجانب السلبي فهو ان الكثير من الاندية المشاركة في بطولات الدوري ليس لها تلك الامكانيات المادية التي تتميز بها الاندية الشمالية واندية الوزارات وهذا سيخلق فجوة كبيرة بين الفرق المتنافسة وبالتاكيد ستتغير خارطة الدوري وفق المتغيرات الجديدة ولا غرابة ان نسمع بأن احد الاندية سيتفاوض مع احد نجوم ريال مدريد او برشلونه . ان الذي يهمنا جميعا بان يكون الدوري متميزا وله شان بين الدوري في الاندية العربية والاسيوية . ولعل تلك الانعكاسات السياسية هي صاحبة الفضل في علو كعب مكانة الاندية وهذه تحسب للخلاف الايجابي بين الكتل السياسية .!! ؟ ولنا عوده

غازي الشايع


التعليقات




5000