هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إياك أعني

كفاح عباس

"زوغان"

"لاتَسْرِق",عبارةٌ  تَهْتزّ لها مسامع الأطفال طربا ً وهم يشاهدون حلقات المسلسل الكارتوني التوجيهي "دورا"وهي تحذر الثعلب "سُنْقرْ"من السرقة بقولها : "سنقر..لاتسرق",وعندما يكتشف أمره متلبسا بالسرقة يقول:"زوغان", ويهرب.

والحديث عن الثعالب ومكرها  يطول ويطول, لكنها هذه المرة تمادت في سرقة أصوات الناخبين ,حيث تجاوزت"السناقر" قرار المحكمة الاتحادية القاضي بعدم دستورية منح المقاعد الشاغرة إلى الفائز الأكبر, بالرغم من تحذير سرقة أصوات الناخبين.

ولان الديمقراطيين لا تشوب وطنيتهم شائبة في الدفاع عن مصالح الشعب وقد لا قوا ما لاقوا منذ ثلاثينيات القرن الماضي من اضطهاد وقتل وتشريد بسب دفاعهم عن حقوق الناس,لهذا , لقيت حملة "لا تسرق صوتي"قبولا لدى الشارع العراقي والتزايد المستمر لأعداد الموقعين دليل على نجاحها,  لمنع تكرار وصول المرشحين للبرلمان بأقل من 100 صوت وحرمان من حقق أكثر من 10000 آلاف  صوت,

غير أن "النواب"الذين  صادقوا على قرارهم الأخير وتجاوزوا على قرار المحكمة الاتحادية , صوتوا على التعديل الثالث للقانون رقم 36 (قانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي) متجاهلين الحملة الشعبية التي أطلقتها  شخصيات ومنظمات مدنية لإفشال سرقة أصوات الناخبين.وكأنهم  للآن لم يسمعوا أو يقرأوا جملة  "لاتسرق صوتي". وخلاصة القول يبقى على المحكمة الاتحادية ,وبعد تقديم الطعون لها أن تُرجّح مصلحة الشعب والوطن والحفاظ على الدستور وكذلك الدفاع عن  الديمقراطية ومستقبلها في العراق, من اجل مصالح الأغلبية ,عندها نقول للنواب"السناقر", الذين يحاولون تمرير القانون وفق أهوائهم ومصالحهم الشخصية :((زوغان) .

 

كفاح عباس


التعليقات




5000