هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحرية الالهية والحرية الوضعية

محمود المفرجي

بالتأكيد ان هناك تعارضا واضحا بين الحرية الالهية المقيدة بكثير من الثوابت الاخلاقية ، وبين الحرية الوضعية التي تناغم النفس البشرية الامارة بالسوء والمجبولة على حب الذات ، والتصرف بممارسات غير منضبطة وغير اخلاقية .

هناك الكثير ممن هم مع رأيي بان الحرية الغربية ، زائفة وكاذبة ومقصودة باطلاق العنان للنفس البشرية بكل ما تشتيه ليس من اجل منح مفهوم الحرية ، انما لالهاء شعوبها وغض نظرها عن جرائم دولها وظلمها لشعوبها والشعوب الاخرى .

وهاهي الحرية الامريكية تستبيح مشاعر المسلمين بالتقصد بانتاج فلم مسيئ ينال من اعظم شخصية الا وهو الرسول الكريم محمد صل الله عليه واله وسلم .

ان هذا الفلم فضح امريكا وحريتها الزائفة ، واثبت ان الحرية الامريكية ما هي الا مجرد دوافع حيوانية الغرض منها النيل من كرامة ومشاعر الشعوب .

فمن علامات عدم فهم امريكا والدول التي تحذو حذوها ، هو ما قاله اللعين بوش المشؤوم ابان احداث 11 ايلول ، عندما اعلن حربه الصليبية البربرية بقوله علنا امام العالم (فلتكن حرب صليبية) .

ان هذه المقولة التي خرجت من حاكم لاعظم دولة في العالم ، تكشف عن عدم الفهم للحرية التي تكلمنا عنها انفا ، باعلان نيته بتقييد حرية الشعوب الاخرى وقتلها انتقاما لحادثة ليس للمسلمين يد فيها .

واذا انتقلنا الى ردة فعل الشارع الاسلامي عن حادثة الاساءة للرسول الكريم /ص/ ، فنجد انها غير اعتيادية في هذه المرة ، اذ انها اتت عنيفة جدا ، لكنها بنفس الوقت لا ترتقي الى حجم الاساءة التي عمدت اليها الادارة الامريكية بسماحها ببث فلم سيء في دور عرضها .

ان الشعوب العربية والاسلامية فعلت ما يجب فعله ، الا ان موقف حكوماتها كان مؤسفا ولا يرتقي الى موقف الشعوب الاسلامية التي انتفضت انتصارا لرسول الله .

كان الاجدر بالحكومات الاسلامية ان تتخذ موقف حازم امام هذه الممارسات بالضغط على الادارة والامريكية وفضحها في المحافل الدولية ، وقطع العلاقات الاقتصادية والتجارية معها ، ومنع بيع النفط لها .

والمضحك المبكي ، ان الحكومات العربية تستنكر اقتحام الشعوب الاسلامية لعدد من السفارات الامريكية ، في حين ان امريكا لحد الان لم تعتذر من عرض هذا الفلم في دور عرضها ، وهذا يبين مدى رعب الحكومات الاسلامية من الولايات المتحدة.

محمود المفرجي


التعليقات




5000