.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قتل الرسول بحجة الإساءة للرسول

علاء الصائغ

( قتل السفير الأمريكي أعظم إساءة للرسول من إنتاج الفيلم )
يظن الكثير من المسلمين إن قول الله عزوجل -
(أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ )
- تعني فقط الموت أو القتل لشخص الرسول الكريم
لكنهم لم يفقهوا إن الموت والقتل يطال النهج أكثر مما يطال الشخص - لأن النبوة رسالة ونهج أكثر من كونها شخصية بشرية
- إذاً لنرى ما روي عن نهج هذا العظيم وسنته في التعامل مع من أساء له إبتداءاً من جاره اليهودي الذي كان يسكب النفايات على رأسه الشريفة حتى الطلقاء من قريش الذين حاربوه على مدى سنين بعثته
الفيلم لم يسئ للرسول مثل إساءة أبي سفيان وزوجته هند للرسول
لماذا لم يتصدى المشايخ لهذا القس كما تصدى رسولنا الأعظم لأبي سفيان حتى أدخله في الأسلام
لماذا سبوه وحاربوه حتى أصر على معاداته للرسول
ألم يقل الله عز وجل
( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم )

حتى إنتهت القصة بقتل السفير الأمريكي في ليبيا ، وهذا لم يكن حتى نهج الجاهلية الأولى
فهذه الفعلة نفّذت الفيلم ورسخته في عقول كل العالم ، بل هي أعظم تأييد ومباركة
ثم أنا لا أرى حجة لي عليهم فالدور الذي أبرزوه لنا هو دور أسامة بن لادن الذي تركناه يمثل ديننا وشخص الرسول بالقتل وسفك الدماء بحجة التكفير
ثم هل هناك من يجيبني ، متى إندلعت المشاحنات بين الأقباط والمسلمين في مصر وكيف ولماذا ؟
وكل الذي كان بينهم الحب والمودة
ثم ماهذا التهويل لفيلم أقل ما يمكن أن نقول عنه أنه بمنتهى الإنحطاط
إنه كما قال رسولنا الكريم حين رأى جيفة - ( ما أبيض أسنانها )
لكنهم أخذوا هذه الجيفة ليلقوها على أنفسهم بأن جعلوا الأسلام كل الأسلام نداً لهذا الفيلم والأولى ترك النابح لا مبادلته بالنباح فهذا تعظيم لشأنه وإنقاص لشإن الأسلام
ثم هل من يجيبني - من أوصل هذا الفكرة للأقباط عن رسولنا الكريم ؟
أليست هي الأحاديث المكذوبة عن حبه للنساء وطربه مع زوجاته ؟
أليست هي الفتوحات التي سفكت الدماء وجمعت الإماء بحجة نشر الأسلام ؟
أنا والله أرى إن هذا الفيلم من تأليفنا ومن إنتاج الأقباط

علاء الصائغ


التعليقات

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/09/2012 22:36:50
الأستاذ المحترم علي الزاغيني أدامك الله


نشر الوعي هي مهمة أصحاب القلم بغض النظر عن النتائج ولو كانت النتائج ذا أهمية عند الله لما أرسل لأقوامٍ أنبياء ثم أفناهم

علينا أن نكتب ونكتب سيدي ونصرخ في الآفاق والآذان فالقليل الذي سيعي هم من خلقت لأجلهم الأقلام

جل تقديري يا حبيب

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/09/2012 15:52:03
عميد الأدب وعملاق الكلمة العم الموقر عبد الإله الصائغ

من دواعي الفخر والإعتزاز توقيعك الأنيق سيدي النبيل


أدعو الله أن يحفظك لنا شخصا وفكرا نابغاً ومتألقاً

إمتناني وإحتراماتي سيدي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/09/2012 15:47:29
الكاتب المحنك والأديب المميز فاروق الجنابي

كم كنت أتمنى ياسيدي أن تكون المظاهرات على باب الكنائس وهم يحملون الأزاهير وأغصان الزيتون ليرون العالم إن ديننا دين المحبة ونبينا نبي الرحمة


تحية لرأيك العبقري ودخولك الزكي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 16/09/2012 15:41:00
الأستاذ الإعلامي المبدع علي الغزي

نعم أيها الطيب منذ تلك القول ولم يأمن أحداً حتى وإن دخل بيت الله عزوجل والجميع يردد قوله تعالى ولكم في رسول الله أسوة حسنة

شكري وإمتناني لدخولك الأنيق

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 16/09/2012 14:31:30
الاستاذ القدير علاء الصائغ
مقتل السفير الامريكي في ليبيا
لعبة اميركية لغرض التدخل في ليبيا
واعتقد ان التكفيرين بذبحهم الابرياء اكثر اساءة من غيرهم للاسلام وهم يذيحو باسمه
اتمنى ان يدرك المسلمين حجم اللعبة ويتوحدوا
شكرا لك استاذنا

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 16/09/2012 08:59:51
بوركت استاذ علاء الصائغ ان الحكمة سيدة الكون ومن المؤلم اننا نندفع دون ترو معك ياسيد علاء فيما ذهبت اليه

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 15/09/2012 21:16:53
الاستاذ علاء الصائغ
اجدت الخوض في اغوار الحقيقة التي لابد ان نتعاطى معها على اساس انها مجرد اساءة لايمكن ان تستدرجنا الى خصومة بطريقة وكانها اسقطتنا في قاضية المجابهة
اتمنى ان يدرك الاخرون ان تلك التفاهات لايمكن ان تمس جوهر الاسلام المحمدي وان لاتختزل مكانة الاسلام بهذه الصورة الفضفاضة
ادرك تماما ان ردود افعالنا بهتلك الفوضوية لاترضي رسولنا الكريم لانه قدوة للانسانية ويدعونا ان لاننزلق عن مسار الاسلام الحقيقي وان لاننحدر الى مستوى الشخص الوضيع
اكرر تحياتي واعجبني طرحكم

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 15/09/2012 20:22:35
من دخل بيت ابي سفيان فهو امن

الف شكر سيدي الكريم وجميل ما كتبت




5000