.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فرصة اللقاء

أحمد فاضل

 

كانت " مؤسسة النور للثقافة والاعلام " ولا زالت سباقة في لم شمل الأدباء والفنانين والشعراء والمثقفين بشتى مشاربهم في جميع مهرجاناتها وملتقياتها السنوية ، هذا العام وعلى قاعة الكاظمية للثقافة والفنون عقدت النور ملتقاها الرابع للأدب المترجم في اصبوحة جميلة من صباحات بغداد يوم السبت 8 أيلول فكان الملتقى فرصة للتعرف على وجوه وأسماء قد لا نتمكن من لقائها في زحمة انشغالاتنا ، ومع ما ضمه هذا الملتقى من فعاليات ثقافية وفنية استرعت انتباه الحضور ، لكن الذي استرعى انتباهي حقا هو ذلك التألق الأدبي والشخصي لوجهين من وجوه مؤسسة النور والذي جعل من اصبوحتنا هذه تنتشي بعبيرهما وحضورهما الطاغي متمثلا بالأديبة اللامعة السيدة آمال ابراهيم التي اضفت على الملتقى من روحها الشفيفة ودماثة اخلاقها ما يعجز عنه الوصف ، فكانت خير من أدار جلساته متفقدة في الوقت نفسه زواره ومشاركيه بابتسامتها العذبة التي لم تفارقها طيلة وقت الملتقى .

أما الأديبة والشاعرة سمرقند الجابري فقد كانت خير معين ومساند في إدارة الجلسات الشعرية والقرائية بحضور طاغ وجميل أسعد الجميع وجعل من اصبوحة الملتقى تعيش جوا حميميا من الفرح الغامر والبهجة لايمكن أن ينسى ، الملتقى كان كذلك فرصة للتعرف بنخبة من شعرائنا الأفذاذ كان على راسهم الشاعر الكبير فلاح الشابندر والشاعر والناقد المجدد فائز الحداد الذي أهداني نسخة من مجموعته الشعرية الجديدة " روزالين " التي ساتناولها قراءة ونقدا في قابل الأيام ، هذان الشاعران كم كنت أمني النفس بلقائهما ملتقى النور حقق تلك الأمنية على أرض الكاظمية المقدسة .

فرصة اللقاء قربتني من بعض الأسماء الأدبية والشعرية التي إن عددتها قد يتعب القلم من تعدادهم ، لكنهم كانوا أقرب الى القلب الذي لم يتعب من لقائهم ابدا منهم القاص والمترجم صباح محسن جاسم والشاعر البصري علي محمود خضير وآخرون كثر ، فتهنأة لمؤسسة النور الراعية لكل هذه الكرنفالات ، الجميلة كما لا أنسى كل من ساهم وشارك في جعل هذا الملتقى يعيش في أبهى حلة من الفنانات والفنانين التشكيليين ومؤسسة المدى بمعرضها للكتاب المترجم ولباقات الزهور التي عطرت بأريجها المكان فكانت وحدها قطعة فنية ساحرة .

أحمد فاضل


التعليقات

الاسم: فـــراس حمـــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 2012-09-13 08:09:34
أحمد فاضل

............... ///// سيدي الكريم كانت اصبوحة جميلة مليئة بالفرح وانا اعتذر لعم نشر اي موضوع الى هذا اليوم والسبب انشغالي في مجلس عزاء الشهيد السعيد فرقد الحسيني لكن ان شاء الله خلال ايام تكون بصمة الفرح قد نشرت في المواقع الثقافية دمت سالما


تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2012-09-13 07:26:21
الناقد والأديب أحمد فاضل
تحية مردانية ..
كم يحتاج العراقي الى فرص من تلك المضاعة لاستعادتها كي يؤسس الى حياة معرفية بصداقات عراقية فيموت من بعدها وهو مرتاح الضمير !؟
كنت تجلس ورائي في الصف ولم تقرص اذني كما يفعل المعلم في تنبيه تلميذه كي انتبه اليك واشم فيك رائحة حسين مردان وسبعينيات عمر سرقوه منا باجمل اللحظات. ثم ليأت زمان نلتقي فيه جزافا هكذا ثم نغيب !
تقبل عميق تحياتي ايها الطيب الثر.

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 2012-09-12 21:10:24
الانا ... جمعا
على عتبة سسلم النور
الانا جمعا زهرة ..... صوب شمس احمد الصايغ
هى فرصة ان اشكر من قط القلم الاول لاكتب السطر الاول
فى صفحة مركز النور الاغر
سلام على الجمع الاخت الكريمه امال ابراهيم وسمر قند زهرة الملتقى ودعوة على الزاغينى والحضور الكريم ابو ايلور واستاذى فائز الحداد ونكهة الصبه عدنان النجم الرائع
سلامى لاخى فى المعنى والقصد استاذى الكريم احمد فاضل
ودام ابد

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2012-09-12 20:53:48
تحياتي لك الأستاذ الأديب أحمد فاضل لما كتبت فأجزلت القول
تقبل تقديري واعتزازي .




5000