..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنوار ملتقى النور

صالح الطائي

في عالم (النت) الافتراضي تلاقت وجوهنا وتحاورت عقولنا وربطتنا صداقة من نوع جديد، صداقة غير معهودة في عالم الصداقات عبر التاريخ؛ ولكننا لم نلتق على أرض الواقع بالرغم من رغبتنا في اللقاء؛ والموانع لا تحصى.

 

والظاهر أن مؤسسة النور أدركت هذه الرغبة فأبت إلا تحقيقها؛ فسعت بجد وجهد لتقرب البعيدين بن أن ظنوا كل الظن أن لا تلاقيا، فاستنبطت موضوع المهرجانات والملتقيات كأول مؤسسة عربية تحول الجهد من شبكة الانترنيت إلى ارض الواقع، وحملت عبء التخطيط والتنفيذ فأتاحت فرصا لا يمكن أن تتاح إلا من خلال مثل هذا الجهد الرصين والكبير؛ فكان ملتقى الأدب المترجم الرابع واحدا من مهرجاناتها الكثيرة والمتنوعة روضا تموج به الأزهار وتتراقص الأطيار وتتنقل فراشاته لتمتع الحضور بجميل أدبها وحلو كلامها. كانت الكلمات تتراقص فيه كالأقمار فوق في عالي السموات.

 

كان لكلمة الترحيب التي ألقتها الأديبة الرائعة سمرقند الجابري ضوعا فتح القلوب على بعضها، وكان أحلى ما في الكلمة قولها: "مرحبا بكم من أول جالس في الصف الأول وإلى آخر جالس في القلب" وهي استعارة عميقة الدلالات تركت أثرا في نفوس المجتمعين، أو في الأقل أنا واحد من الذين تأثروا كثيرا بها، فضلا كان للترجمة التي قرأتها الأديبة الرائعة آمال ..... فرصة نادرة لسماع قصائد من الأدب المترجم لأول مرة على الهواء الطلق بعد أن كنا نسمعها عبر محطات الراديو والتلفزيون.

وحينها أدركت بأني حينما شددت الرحال من واسط إلى الكاظمية المقدسة لأسمع تغريد الشعراء وتصفيق الأدباء لم أقم بسفر يشبه باقي الأسفار بقدر كونه سفرا إلى حيث حوريات الكلمة وفرسان القصائد. وامتع ما في المهرجان أنك تجد أن جميع الوجوه مألوفة لديك، تعرفهم وربما يعرفونك ويحلمون مثلك باللقاء والتعارف ولكن خوف التوهم كان يمنعني من مناداتهم بأسمائهم فأتهم بالتهور.

ولذا جئت إلى الأديبة آمال وسألتها بتوجس: الست آمال؟ قالت نعم. فعرفتها بنفسي ورحبت بي ثم رأيت وجها مألوفا آخر هو وجه الصحفي والإعلامي فراس حمودي الحربي فعرفته من الوهلة الأولى وعرّفته بنفسي، رأيت الشاعر المتألق فائز حداد وسلمت عليه والأستاذ الفاضل فاروق الجنابي فتعارفنا وصحب احدنا الآخر، رأيت الرائع صباح محسن جاسم وقبل احدنا الآخر، أما باقي الوجوه فكان حضورها كبيرا ولكن لم تكن هناك وسيلة للقاء؛ لذا أتمنى أن تهتم مؤسسة النور بهذه الجنبة وان تقوم قبل بداية كل مهرجان بالتعريف بالحضور بعد أن تطلب من المُعَرفْ الوقوف لكي يعرفه الآخرون الذي منهم من يحب لقائه ولكنه لم يشخصه.

تحية لمؤسسة النور وسادنها الأديب والإعلامي الرائع الأستاذ أحمد الصائغ

تحية لحمامتي الملتقى آمال وسمرقند

تحية لمن حضر المهرجان

وتحية للأصدقاء الذين دردشت معهم قليلا

وتحية للنوريين جميعا

 

صالح الطائي


التعليقات

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 12/09/2012 17:35:49
أخي وصديقي الطيب العزيز علي الخباز
أيها المتوضيء بنور الإيمان الموفق برضا الرحمن
شوقي لرؤيتك هو ما جعلني أطلب من ولدي بسام أن يمر عليك وينقل لك تحياتي وأشواقي لكي أراك في عينيه عندما يعود إلى أن يحين موعد لقاء
سلام لروحك العذبة وأرغفتك الكريمة التي أشبعت نهمنا للمعرفة والأدب
خالص تحياتي وأشواقي ودعائي

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 12/09/2012 17:31:43
الأخ والصديق العزيز فاروق الجنابي المحترم
كان من دواعي فخري وسروري أن التقي بقامة باسقة مملوءة بالحكمة والأدب والذوق والرفعة والوسامة والأريحية، إن المدة الوجيزة التي قضيتها معك كانت فريدة بحيث أني كنت أعتقد بان علاقتنا لم تبدأ في التعارف بملتقى النور وأن أنوارها كانت متوهجة في عالم الذر والله سبحانه هيأ لنا الملتقي لنلتقي فنعم الإنسان من التقيته ونعم اللقاء ما جمعنا
كثير تحياتي وتمنياتي للسيد الفاضل علي الحكيم ولكم شخصيا
وشكرا للنور وسادنه الصائغ ومن أسهم في تنظيم هذا الملتقى لنلتقي فيه
ودمت بألف خير ويسرني التواصل معك ومع السيد الجليل

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 12/09/2012 14:14:23
جاء تعليق ما يوما ما بان مسهب في اطلاق الدعاء ولو كنت امتلك غير الدعاء لأطلقته ترحابا بك ومودة وامنية لقاء رايتك قبل ايام في وجه ابنك فسلاما لعائلة تحوي الادباء والمؤدبين بحجم قلبك ياصالح

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 11/09/2012 22:09:37
الاستاذ والباحث صالح الطائي
شكرا للقدر الذي استدرجنا الى ذلك المهرجان يتمم بعضنا بعضه الاخر
وشكرا للنور الذي في رحابه التقينا وتعانقت بالوداجسادنا
والف تحية لك ايها الطائي لخطاك التي تسارعت الينا تبحث بين الجموع عن خليل التقته عيناك في صفحات النت
اتمنى ان تقودنا الايام الى لقاءات اخرى
لك من السيد علي الحكيم الذي رافقنا في ذلك الملتقى انبل التحايا
اخوك فاروق الجنابي

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 11/09/2012 17:38:46
الأستاذ الفاضل بهاء الخاقاني
مرحبا بك
أسأل الله أن يجعل حياتك بهية ندية رائقة لائقة
نعم عالم النت أو عالم الأسرار دنيا غريبة عجيبة تجعلنا على اتصال بما حولنا مع اتساع دائرة الكون اللامحدود وهي نسخة عن حياتنا التي نعيشها فكما تجد في الحياة من أوقف عمره على التقصي والبحث أو عمل الخير والصلاح أو نشر ثقافة القبول بالآخر واحترام الإنسان لأنه إنسان تجد فيه كذلك أزلام الشر والدعاة على أبواب جهنم والإقصائيين والتكفيريين والإباحيين والمخربين.
الاختلاف بين الإنسان السوي والإنسان المنحرف أن الأول يبحث عما يتواشج مع توجهه ورؤاه أما الثاني فيبحث عن أشد المناطق ظلمة عسى أن يحقق مآربه.
يكفي هذا العالم الساحر أنه جعلنا نلتقي ونتحابب ونتحاور ونتفق ونختلف في الرأي رغم بعد المسافات بيننا
دمت بخير

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 11/09/2012 17:32:46
الأستاذ الفاضل داود الماجدي
تحية طيبة
وأنا سررت بأنواركم وبهائكم
أمنيتي أن نلتقي من جديد ويعرف أحدنا الآخر
دمت بخير

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 11/09/2012 17:22:00
الشاعر المتألق والصديق العزيز الأستاذ فائق الربيعي
جعلك الله فائقا متفوقا في مسعاك الجميل وجعل حياتك ربيعا دائما وروضا يانعا
سرني مرورك وكنت لأستر أكثر لو قيض لك القدوم من البعيد لتحضر هذا اللقاء الجميل
لك فيض تحياتي الحارة ودعواتي الصادقة

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 11/09/2012 15:19:08
العزيز الأديب والمناضل شاعر النوارس صباح محسن جاسم
السعي نحو طريق الجمال أمنية عذبة للنفوس الطيبة التي تعشق الخير والمحبة والألفة والود ولابد وأن يمن الله على الطيبين بتحقيق الأماني
دمت قامة باسقة وروحا سامقة أيها الكبير

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 11/09/2012 15:16:25
شاعر الألق والعذوبة والوطنية سامي العامري
تحية لروحك العذبة
وانأ أضم صوتي إلى صوتك وأقدم كل الامتنان لمؤسسة النور السباقة
كم اتمنى لو كنت واحدا من العشرة، وأرجو أن تكون وضعتني في حسابك وأنت ترجو أن تلتقي بعدد آخر وآخر فاللقاء مع السامقين السامين يزيد الحياة عذوبة ويمسح عن وجهها الاكفهرار
تحية بطول قامتك الباسقة وأدبك الثر الجميل أيها الشاعر الجميل

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 11/09/2012 14:46:04
الاستاذ صالح الطائي المحترم
تجية طيبة
مع انتشار الإنترنت في مختلف دول العلم ودخوله في العديد من النشاطات المختلفة، انه تقنية من التقنيات وانه علم من العلوم مع ثقافة ومعرفة بصراع الاعمار والاذواق والاختصاصات في مقابل تسلية وترفيه الى جانب ما يمكن للعلوم والمعرفة والحضارات والتقنيات من افراز زبد لها اسوة بكل جديد من اضرار وفساد، اي انه تأكيد لاستمرار تجاذبات الخير والشر وانتاجهما في كل شئ وفي كل انتاج ..
انه عالم يكشف للمرء نفسه سبيلا سهلا لاكتشاف شخصيته ورغباته وتطلعاته وميوله حيث تخضع للطريقة والاسلوب الذي يحب ان يتعامل به من يستخدمه، والخيار يبقى ملكاً للمستخدم وحسب ميوله وهواياته ويخضع لفن التعامل والرغبة الدفينة لدي المرء وطبائعه ..
فهو عالم وانجاز حضاري واسع فيه تاكيد المعلوم بدهشة مما نعرف ومعرفة الجديد مما نجهل كفرصة للبحث كرحلة علمية ومعرفية لبانوراما العنكبوتية هذي فضلا عن كونه رحلة سياحة وتسلية عبر نافذة مفتوحة ساحرة بحرية ..
انه باب مفتوح على عالم لا متناهي
والحقيقة في الاسرار تقول ان ما هو مخبأ ما بعد الانترنت اشمل ..
وبالنتيجة ان هذا هو عقل الانسان الذي يبدع الى مالانهاية بكل ما اودع الله سبحانه وتعالى فيه من امكانيات والقادم أعظم
والعظمة لله سبحانه وتعالى
تحياتي لكل مبدعي النور
اخوكم
بهاء الدين الخاقاني
.........................................

الاسم: داودالماجدي
التاريخ: 11/09/2012 13:59:17
استاذي الفاظل سررنا بوجودك رغم انة لم نتعرف الى بعض انشاء اللة نلتقي في قبس من نور جديد وادامكم اللة ذخر لنا

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 11/09/2012 13:46:18


توصيفٌ رائعٌ و نافعٌ لأخي وصديقي الباحث والإعلامي الكبير صالح الطائي فمن خلال توصيفه المنمق الجميل والأجود الأصيل وجدت نفسي أمام شاشة استحضار كبيرة قد جعلتني أشاهد ملتقى النور الرابع وأتحسس قيمة الإبداع في كل صورة من صوره المبدعة والتي نقلنا إليها العزيز الطائي ولا أبالغ ولا أجامل في القول أنه استطاع بكلماته ان ينقل ما غفلت أو سهت عنه كاميرات النقل المباشر وهذه ملكة مطبوعة وقريحة فنية قد وهبها الله له
فالتحية والشكر لأخي الصديق الطائي لهذا الفيض الدافق من التوصيف الحرفي المبهر
والتحية والشكر لجميع من ساهم و شارك وحضر لإنجاح هذا الملتقى الثقافي المتميز

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/09/2012 11:50:54
الباحث والأعلامي الرائع صالح الطائي ..
شكرا لكل من سعى ليحقق هذا اللقاء الجميل وان يزيد في يومنا البغدادي اضافة اخرى صوب طريق الجمال.
كانت فرصة طيبة ان نلتقى فالطريق باتجاه النوارس حلو هو الآخر.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/09/2012 05:57:05
وتحية صميمية لك أيضاً على سمو مشاعرك في هذه القطعة الأدبية الدافئة
أيها الباحث الرائع صالح الطائي
وكل الإمتنان لمؤسسة النور السباقة لمثل هذه المباردات الغنية ومن جهتي التقيتُ لحد الآن بعشرة من الأصدقاء تقريباً !
التقيتهم على أرض الواقع بعد أن تشكلت بيننا صداقة ومودة كبيرتان من خلال عالم الشعر والأدب والمعرفة عبر النت ولا بد أن ألتقي بعدد آخر وآخر من أحبة لهم منزلة من الود والإعجاب والتقدير جد عميقة ...
ودمتَ للمحبة والمعرفة السامقة




5000