..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليس لنا الا الدعاء !! ؟

غازي الشايع

أقل من 48 ساعة وتبدأ ملحمة كروية طرفها فريقنا الذي يئن من وطأة الاهمال ! ومنتخب الساموراي الياباني المتسلح بكل عناوين الكرة الحديثة . وليس غريبا على المتتبع العراقي الذي يعيش في اوهام تتشابك فيها تصريحات المعنيين بالكرة العراقية التي مازالت المؤامرات تحدق بها من كل صوب ! وبين خوف المواطن العراقي على منتخبنا وبين التصريحات الجوفاء تبرز حقيقة واحدة مردها ان منتخبنا الوطني سافر الى اليابان من دون اي نوع من التجهيز الفني او الاداري سوى مباريات ضعيفة لاترتقي الى مصاف الاعداد الذي يليق وحجم المواجهة العراقية اليابانية ! ان فترة اعدا منتخبنا كانت عبارة عن مسلسل تباعدت حلقاته الواحدة عن الاخرى بمسافات تناسى فيها اللاعبون ما استوعبوه من اخر وحدة تدريبية ! اما المدرب الذي وضع اعتباراته المادية فوق كل الاعتبارات فانه لم يكلف نفسه باعداد جدول تدريبي ذو مساحة يستوعب فيها اللاعبون كل مايراد منهم تنفيذه ! هذا اذا كانت هناك فعلا خططا تدريبية ! وبين هذا الامر وذاك يكون الامر شبيها بين شخصين متحاربين الاول متسلح بكل انواع الاسلحة الحديثه والثاني لاحول له ولا قوة سوى الاعتماد علبى ذاته وبسلاح اقل مايقال عنه سلاح بدائي . ومع ذلك فأن جمهورنا الرياضي يعي تماما الروح الوطنية العالية لدى لاعبينا اضافة الى شيمة العراقيين وهما سلاحان تميز بهما منتخبنا الوطني . ومع كل ماتقدم ومن خلال متابعتنا عن احوال منتخبنا الوطني فليس امامنا وامام جمهورنا الرياضي الواسع سوى الدعاء الى رب العزة والجلالة ان ينصر فريقنا ويدفع بهم الى صوب النتيجة المفرحة التي تفرح جماهيرنا الرياضية قبل ان تفرح اولئك الذين اسهمو وبشكل فاعل ومؤثر ان يدخلوا انعكاسات وفضلات السياسة على الرياضة العراقية عامة وعلى كرة القدم خاصة .!!! وندعو ايضا ان تتخلص الرياضة العراقية من كل الذين دخلو الرياضة من بابها الخلفي وجاؤا ليعتاشوا ويشيعوا مكامن الفتنه والتفريق بين ابناء الشعب الواحد واضعين نصب اعينهم تنفيذ اجندات لاتخدم سوى مصالحهم وكراسيهم وسادتهم !

غازي الشايع


التعليقات




5000