هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دميرتاش ؛ أردوغان قد فقد توازنه !

الشيخ عمر غريب

[ رد صلاح الدين دميرتاش وغولتان كشناك من قياديي حزب السلام الديمقراطي على أردوغان ، فقال دميرتاش ؛ إن رئيس الوزراء التركي قد فقد توازنه وآبتلي بصراع نفسي ! .

في الخامس من أيلول خلال إجتماعه مع حزبه شن رئيس الوزراء التركي هجوما على حزب السلام الديمقراطي والكورد . وهكذا فإنه ناشد المحكمة ، بصورة غير مباشرة بمعاقبة برلمانيي حزب السلام الديمقراطي ، فقال ؛ ( نحن نعمل أيّ شيء بغية رفع الحصانة عن برلمانيي حزب السلام الديمقراطي ) . على هذا رد القيادي في حزب السلام الديمقراطي على أردوغان ، في مئتمره الصحفي المنعقد في مدينة آمد ، فأعلن بأنهم لأجل عدم التصعيد وإنهاء الحرب والمعارك قدموا إقتراحاتهم ومشروعهم ، والآن فإن رئيس الوزراء هو من يُحْدث الفوضى ولا يصغي الى إقتراحاتهم  ! .

وتذكّرَ دميرتاش مقولة لأردوغان ، وهي عليهم أن يذهبوا الى قنديل ، فقال ؛ ( لسنا بحاجة اليك لكي ترشدنا الى طريق الجبال ، فالذين يعرفونه هم ذاهبون اليه ، ليس وضيفتك التدليل الى حزب العمال الكوردستاني ، بل الواجب الملقاة على عاتقك هو حل القضايا ) . وأضاف دميرتاش ؛ ( لقد فقد رئيس وزراء الأتراك توازنه وآبتلي بصراع نفسي ، وقد ثبت هذا في آخر تصريحاته ) ! .

وفي تصريح له أشار صلاح الدين دميرتاش ؛ فليحدث الذي يحدث ( نحن لا نخشى أبدا من تهديداتكم . وفي أيّ مكان هَزُلَ فلينقطع ، إنكم بممارسة الظلم والإضطهاد تجاه الكورد لاتتمكنون من حل القضايا ! .

وعقب دميرتاش أعلنت القيادية في حزب السلام الديمقراطي غولتان كوشناك ؛ إن الذين يديرون هذه البلاد منذ عشر سنوات هم مَنْ قرروا الحرب وأخذوا على عواتقهم مسؤوليتها ،  ؛ ( لا تكذبوا ، كونوا شرفاء ) ! .

وحول إحتضانها الثوار في شمزينان والظلم الذي آرتكبه أردوغان بحقهم ، قالت كشناك ؛ ( هناك لم أحتض عدوا ، بل آحتضنت شخصا حيث هو شاب إختار الموت من أجل الحرية . وهذا في عينيّ ليس عدوا ، وحين آحتضنته قلت له ؛ نأمل أن تعالجوا القضايا ، ثم إن الصور كوثائق هي محفوظة لدينا ) ] !!! .

المصدر ؛ موقع هاولاتي باللغة الكوردية

 

 

الشيخ عمر غريب


التعليقات




5000