.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طوفان الماء والذكريات / الحلقة الثانية

لطفي شفيق سعيد

 تنويه- ان كل مايرد في الحلقة هو من الذاكرة فمعذرة لمايشير الى عدم الدقة   

دخلنا الى مصنع الابطال الكلية العسكرية الملكية كما كان يطلق عليها والتاريخ يشير الى اليوم العاشر من الشهر العاشر من عام 1953 وهو التاريخ الذي علق بذهني لليوم وكل ما يمر اليوم العاشر من الشهر العاشر من كل سنة اتذكر هذا الحدث الذي لعب دورا مهما في مسيرة حياتي وغير الكثير فيها حتى انني في باديء الآمر لم افكر ان اسلك هذا المسلك وانخرط بالقوات العسكرية المسلحة لما امتلكه من توجهات ادبية وفنية وكانت نيتي ان ادخل كلية الاداب فرع اللغة العربية وان ادرس الفنون التشكلية في معهد الفنون الجميلة مساء الا ان هذه الرغبة قد ضاعت وتغير مسار الحياة عند ركوب موجة الشباب المتحمس لخدمة الوطن وتغيير الاوضاع التي يعاني منها الشعب حينذاك وكان الثمن هو التضحية بكل شيء بالرغم من تشبثي وتمسكي بعرى الادب والفن خلال وجودي في المؤسسة العسكرية وخارجها وتمكنت من تنمية تلك الرغبة ذاتيا بالقراءة والمتابعة وتقصي المعلومة.

استقبلنا ضابط خفر الكلية لذلك اليوم بوجه بشوش وترحاب وتم اخدنا في جولة تفقدية للتعرف على معالم الكلية ومرافقها وقاعاتها والقاعة المخصصة لكل فصيل وحسب الاسماء المثبة في قوائم مسبقة ولا على التعيين  ثم استصحبنا ضابط الخفر الى مطعم الكلية لتناول وجبة الافطار الدسمة والتي شملت القيمر والعسل والحليب مع الشاي وبكميات فائضة عن الحاجة وكانت وجبتي الغذاء والعشاء اكثر من سابقتها سخاء وتبين ان هذه المراسيم والحفاوة هي موقتة وسرعان ما انقلب الحال رأسا على عقب وذلك عند استلامنا التجهيزات المخصصة لكل واحد منا ولايضاح الاحمال التي خصصت لكل واحد يمكنني القول انها بحمولة  سيا رة(بيكاب) يتوجب نقلها مرة واحدة للقاعة المخصصة لكل منا ومما يجدر ذكره ان من ضمن تلك التجهيزات الافرشة والبطانيات ولكم ان تتصوروا ان الذي يتحرك في الساحة هي التجهيزات فقط لان الطالب يكون قد اختفى تحتها .

قبل عام من هذا التاريخ وقع نظري على مجاميع من القوات المسلحة المدججة بالسلاح وتعتلي المركبات المدرعة وبضمنها الدبابات وهي ترابط في شارع الرشيد وعند الدوائر الحكومية والمراكز المهمة من العاصمة وقد اتخذ هذا الاجراء بعد المظاهرات العارمة في تشرين ثاني من عام 1952 والتي طالبت فيها الجماهير باستقالة الحكومة وبالفعل فقد تم اقالتها وتعين الفريق نور الدين محمود لادارة دفة الحكم والملفت للنظر ان الجماهير اعتلت ظهر الدبابات وهي تهتف بحياة الجيش والشعب ومنه يتبين ان الشعب يتلمس خيرا من الجيش باعتباره جزء منه وان هذه الظاهرة خلقت اعتقادا راسخا عند الضباط الوطنيين والمنظوين في تنظيمات الضباط الاحراربنجاح مهمتهم في حال اقدامهم على تغيير النظام عن طريق استخدام القوات العسكرية المسلحة ومن المعروف ان قوة عسكرية بقيادة الزعيم الركن عبد الكريم قاسم قد اسند لها واجب حفظ النظام في شارع الرشيد حيث كان الزعيم عبد الكريم يشغل منصبا في وزارة الدفاع في هذا الوقت وخلال تلك الاحداث وانه كان يمر على قطعته العسكرية ويأمرهم بعدم فتح النار على الجماهير المتظاهرة حتى لو صدرت من اعلى المستويات . لم يلمس الشعب اي تغير في الاوضاع خلال ترأس نور الدين للوزارة واستمرالحال من سيء الى أسوء مما دفع بعض الناس من  ان يسخروا من الحكومة العسكرية ويتذكر الشعب العراقي تلك البرقية الساخرة التي ارسلها احد المواطنين والتي جاء فيها وهو يخاطب رئيس الوزراء العسكري ( تسعيركم الشلغم اثلج صدورنا ) وهنا يظهر الفرق الكبير بين عقلية العسكري المتحجرة وعقلية العسكري المتنورة.

ليس من المهم ان استعرض ما جرى خلال السنه الاولى من التحاقتا بالكلية العسكرية فهي تقتصر على التدريب الاساسي وكيفية استخدام الاسلحة ومن المعروف ان تلك الاسلحة كانت من مخلفات الحرب العالمية الاولى والقسم القليل منها يعود للحرب العالمية الثانية.

ان اكثر شيء رسخ في الذاكرة من تلك السنة والتي يطلق عليها في نظام الكلية هو الصف المستجد والذي يفتح مجالا واسعا للصفين المتوسط والمتقدم لفرض سطوتهم واوامرهم الكيفية وفي اي وقت تقع اعينهم على الطلاب المستجدين ومنها هرول مستجد احترم مستجد الى أخره من الاوامر المبتكرة.

وعلى الرغم من الاجواء الصعبة والمعاملة الخشنة التي تتطلبها الحياة العسكرية فقد راح الطلبة المستجدون يتأقلمون مع الواقع الجديد شيئا فشيئ واصبح الروتين وسياقات التدريب مألوفا لديهم .

 لقد كانت الفئة المثقفة والواعية من الطلبة تعتبر تلك المرحلة هي انتقالية للوصول الى الهدف المنشود وهو انقاذ الوطن من حالة البؤس والتردي وكيف لا وان انحدار غالبية الطلبة الطبقي هو من الطبقة الفقيرة او المتوسطة وان الشيء الجيد والذي يحسب للنظام السابق والذي يعتبر ايجابيا لصالح الحركة الوطنية هو ان قبول الطلبة في الكلية العسكرية لم يقتصر على اولاد الذوات بل شمل جميع فئات الشعب من القرى والاقضية والمدن شمالاوجنوبا وشرقا وغربا ودون استثناء وكان من ضمن الطلبة التي التحقت في تلك السنة العرب والاكراد مسلمين ومسيحيين وصابئة لافرق بينهم ولاتميز ولا يسأل الطالب عن انتمائه المذهبي سنيا كان ام شيعيا واكثر من ذلك ان الكثيرين ممن قبلوافي هذه المؤسسة في ذلك الزمن تقتصر اسماءهم على اسمه واسم ابيه ولا يسال عن جده وعشيرته او مدينته وقد تخرجوا وشهادات تخرجهم تشير الى ذلك وهو فلان الفلاني فقط.

كان هدف الكلية هو تخريج مجموعة من الضباط القياديين يتحلون بالضبط العالي واحترام مسلك الجندية ولذلك كانت الفترة المخصصة للدراسة والتدريب في الكلية والبالغة ثلاثة سنوات حاشدة ومكثفة ولامجال فيها لممارسات اخرى كاجبار الطلبة على الالتزام باصول الشريعة واداء الفرائض الدينية والحرية متروكة لكل من يرغب بالصوم والصلاة وفي الوقت الذي يسمح به دون التأثير على وقت التدريب والدراسة اي بعبارة ادق لايوجد وقت معين تفرضه الكلية للمراسيم المذكورة ولايحاسب من لايمارسها عن ذلك.

    لقد كانت بدايات التهيأة للعمل الوطني مقتصرة على فرز العناصر التي تبدي تعاطفا واستعدادا لتقبل مايطرح من افكار يشم منها توجها خاصا متمثلا بانتقاد الوضع او طرح موضوعا ثقاقيا او ابياتا من الشعر لشعراء معروفين باتجاهاتهم اليسارية والثورية وبهذه الطريقة يمكن التعرف على العناصر التي تتجاوب مع الطروحات المذكورة وعقد صداقات معها ومن هذا المنطلق بدأت عملية الكشف ومعرفة العناصر التي يمكن ان يتكون منها تنظيم ما وكان عند البعض من هذه النخب دراية وعلم ان تنظيمات الضباط الاحرار قد تشكلت قبل هذا التاريخ وفي اماكن عدة من وحدات الجيش والى جانب تلك التوجهات برزت بعض العناصر من الطلبة التي تمجد الروح العسكرية النازية وتتمثل بادولف هتلر او بنابليون ومن هؤلاء من هو ينتمي للتيارات القومية المتشددة وقسم قليل لايتجاوز اصابع اليد ينتمي لتيار الاخوان المسلمين لكنه مع ذلك يميل الى العسكرية الالمانية .

انتهى العام الدراسي الاول وابانتهائه ذهب كل الى مدينته واهله ليتمتع بالعطلة الصيفية التي امدها شهران وبانتائها سيعود الطلبة الى الصف المتوسط كما انني ساعاود الذكرى في الحلقة القادمة.

                              

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: فـــراس حمـــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 2012-09-04 18:02:30
لطفي شفيق سعيد

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت للرقي


تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000