.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طوفان الماء و الذكريات (الحلقة الاولى)

لطفي شفيق سعيد

من واقع الحياة - ملاحظة ان كل ما يرد فيها هي عبارة عن ذكريات قد تخضع لعدم الدقة فارجو المعذرة والتنويه

الذكريات هنا هي عن حياة شباب نذروا أنفسهم ليصنعوا للوطن تاريخا يزدهر بالتقدم والعمران ويعيش شعبه حياة حرة سعيدة دون أن يخطر ببالهم أن ما يقومون به من عمل سيرسل بهم الى السجون ومراكز القسوة والتعذيب ويعيشوا حالة الحرمان والنسيان وعزاءهم الوحيد انهم قد أناروا الطريق للأجيال اللاحقة .

العام هو 1953 واليوم هو العاشر من شهر تشرين الأول والفتية تتراوح أعمارهم بين السابعة عشر والواحد والعشرين يتجمهرون في باحة وزارة الدفاع العراقية الكائنة في الباب المعظم ودون ان يعرفوا شيء عن الحياة العسكرية وكان مظهرهم ووقوفهم الغير منتظم ينم عن ذلك .إن هذه الجمهرة من الفتية هي التي تم قبولها للآنتماء للكلية العسكرية الملكية الدورة الثانية والثلاثون. انتهى اللقاء برأيس اركان الجيش الفريق الركن رفيق عارف وبعد القاء خطبته الحماسية التي حثت الطلبة الجدد على الالتزام بقوانين مهنتهم المقدسة واهم ما ورد فيها وعلى حد قوله سوف لن اقبل اي شكوى من الضابط

عند تخرجه تشير الى الآعتداء عليه وكان يرمي من قوله ان يكون للضابط كرامة وان يعتد بنفسه. تحركت المجاميع المدنية الى سيارات الجيش المعدة لنقلهم الى المؤسسة التي كانوا يحلمون للانظمام اليها والواقعة في منطقة الرستمية وعلى ضفاف نهر ديالى الذي يلتقي بنهر دجلة.

لقد كانت تلك المجموعة من الفتية هي خلاصة تربية وطنية وثقافة مرحلة القرن العشرين والحافلة بمتغيرات وأحداث عالمية ومحلية جسام أهمها الحرب العالمية الثانية والتي أبتدأت في الأول من أيلول عام 1939 وانتهت عام 1945 اما على الصعيد الوطني والمحلي فقد تخلل الواقع العراقي المتردي آنذاك الاحتجاجات والانتفاضات الشعبية والمظاهرات الجماهيرية وبما لايدفع للشك أن عددا من هؤلاء الفتية الذين التحقوا الى الكلية العسكرية في ذلك التاريخ قد شاركوا بتلك المظاهرات والانتفاضات او اقل ما يكون تأثروا باحداثها وخاصة وثبة كانون 1948 التي اطاحت بحكومة رئيس الوزراء صالح جبر وأجبار الحكومة على الغاء معاهدة بورتسموث التي عقدتها بينها وبين الحكومة البريطانية و من دون علم وموافقة الشعب وكان اهم ماأنتجته تلك الوثبة ايضا واقعة جسر الشهداء والتي استخدمت فيها الشرطة الرصاص الحي لقمع المظاهره فسقط على اثرها العديد من الشهداء وكان من بينهم الشهيد جعفر الجواهري وهو اخو شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري والذي القى بهذه المناسبة قصيدة حماسية يرثي بها اخيه جعفر وفي منطقة الحيدر خانة بعد ان هيأت له الجماهير سلما خشبيا اعتلاه ليسمعها صوته ومطلع هذه القصيدة والذي اصبح كلازمة تذكر في كل مناسبة وطنية تحث الجماهير بأخذ الثأر من الطغاة .

أتعلم أم أنك لاتعلم بأن دم الضحايا لها فم

فم ليس كالمدعي قولة وليس لآخر يسترحم

يصيح على المدقعين الجياع اريقو دماءكم تطعموا

اتعلم أن جراح الشهيد تظل على الثأر تستفهم

كما وان انعقاد مؤتمر اتحاد الطلبة العام في ساحة السباع وبحماية الطبقة العمالية في تلك الآونة اعطت زخما ومعنوية لمجموعة كبيرة من الطلبة ليعوا الدور والمهمة الوطنية الملقاة على عواتقهم وبالتأكيد منهم مجموعة الطلبة التي التحقت بعد ذلك الى الكلية العسكرية وجدير بالذكر ان نشاط الاحزاب الوطنية قد تصاعد في تلك الفترة وخاصة بعد زج العديد من منتسبيها في السجون واعدام عدد من اعضاء اللجنة المركزية وسكرتيرها المدعو يوسف سلمان ( فهد) وحسين الشبيبي (حازم) وزكي محمد بسيم ( صارم ) وعدد آخرمن مدينة الحي والنجف الأشرف.

كل هذه الممارسات القمعية والتعسفية التي اتخذتها السلطة الحاكمة تجاه القوى الوطنية وبمختلف اتجاهاتها لم تفت في عضد الجماهير بل بالعكس الهبت حماسهم وزادت من تعاطفهم وانتمائهم لتلك الأحزاب كالحزب الشيوعي العراقي والحزب الوطني الديمقراطي وزعيمه الاستاذ كامل الجادرجي الذي اعتقل لمرات عديدة وشملت الاعتقالات ايضا عناصر من التيار القومي امثال صديق شنشل وفا ئق السامرائي وغيرهم ومن الامور التي أوكد على ما ذهبت اليه بان عددا من طلبة الكلية العسكرية ومن الذين التحقوا اليها في تلك الأعوام قد تاثروا بمجريات تلك الآحداث اورد هذه الحادثة التي سأذكرها ومن الذاكرة وهي ان اخي الذي يكبرني سنا كان أحد طلبة دار المعلمين الأبتدائية القسم العالي قد اعتقل خلال مظاهرات وثبة كانون واودع موقف السراي مع مجموعة كبيرة من الطلبة والشخصيات السياسية المعروفة واتذكر منها الشخصية القومية الاستاذ شكري صالح زكي والخطاط علاء الذي ملأ جدران الموقف بالشعارات الوطنية كما وان دار المعلمين الابتدائية قد قدمت شهيدا هو شمران وكلية الملك فيصل اعطت شهيدا هو الشاب اليافع الجميل قتيبة الالوسي واخرون لم تسعفني الذاكرة لأذكرهم .

اضافة لما ذكرته حول تأثير الانتفاضات والمظاهرات والاحزاب الوطنيه فقد كانت هناك فسحة من حرية التعبير وبتاثير العناصر الوطنية الفعالة ومن هذه الحرية وجود صحافة علنية تنتقد السلطة وخاصة الوزراء ورئيسها ان كان نوري السعيد او غيره ومن هذه الصحف جريدة الأهالي لسان الحزب الوطني الديمقراطي والبلاد لتوفيق السمعاني واخرى لرافائيل بطي وجريدة حبزبوز الفكاهية الانتقادية اللاذعة لصاحبها نوري ثابت وجريدة الزبانية لحميد المحل وفخري الزبيدي وهي بنفس اتجاه حبزبوز اضافة لجرائد ونشريات الحزب الشيوعي السرية والتي كانت توزع على نطاق واسع يمكن لكل من يرغب الحصول عليها .

هذا جانب والجانب الاخر هو تأثير المذياع وهو الوسيلة السمعية الوحيدة في ذلك الوقت والذي احتل اكثرية مقاهي البلاد من اقصاه لاقصاه ومن تاثيره المباشر هي منلوجات عزيز علي والتي يمكن اعتبارها مؤسسة لوحدها حركت ضمائر العراقيين المضطهدين ومن هذه المنلوجات والتي انطلقت عام1948 هي الدكتور والسفينه وعيش وشوف والتي بقيت نكهتها التحريضية لحد الآن ومن المؤسف ان لا يعاد بثها لتكون اداة من ادوات الوعي وتحريض الجماهير ضد الفساد والمفسدين .

كنا نتحلق حول المذياع ايام زمان ونحن فتية لم نتجاوز الرابعة عشرة من العمر فنسمع ونحفظ ونتأثر بما يقوله ذلك الفنان القدير

دكتور الامراض البينه ميفيد وياهه كنينه وميفيد الكالسيوم وبرومايد الصوديوم

ذني يفيدن مرضه الجسم وامراض البينه تنقسم

اقسام اقسام وما أله اسم أكطع اذبح ذبح الابل

بس خلينه نمشي عدل دكتور دخل الله ودخلك بس داوينه

وداء البينه منه وبينه بس خلينه نمشي عدل

السفينه يا عرب كثرو الملاليح وسفينتنه غرفت مي

فوكها معاكسنه الريح وهذا الموج اليطوي طي

ذوله الملاليح لابد ما نحاسبهم سلموه للريح جنها موسفينتهم

ومما اذكى واللهب مشاعر هذة الفتية هي انتخابات اعضاء مجلس النواب التي جرت عام 1952 وتفاعلهم مع مجرياتها وخاصة بعد فوز عدد من الشخصيات الوطنية بمقاعد ولو انها قليلة الا ان رئيس الوزراء نوري السعيد امر بحل البرلمان الجديد واعاد الانتخابات ليضمن نواب من الاكثرية التي يطلق عليهم نواب( موافج) كل هذه الاحداث والمواقف وغيرها هيأت تلكم العناصر من الشباب المثقف والواعي لقضيته الوطنية والذي سيرد ذكرهم وتفاصيل حياتهم في المؤسسة العسكرية فهل هناك من ذنب ليكون على تلك الشاكلة ويحاسبوا على جريمة انتماءهم الوطني وتشهر في وجوههم عبارة ( الجيش فوق الميول وفوق الاتجاهات) وهي كلمة حق في الوسط العسكري اريد بها باطل ) فالى حلقة قادمة اخرى.

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: فـــراس حمـــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 2012-09-03 20:58:47
لطفي شفيق سعيد

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت


تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000