..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تركي وتركية ( الحلقة - 3) .

عقيل عبد الجواد

     قررت ان اخالف واتمرد على تركي - المُعتمد - بأن استغني عنه فلا اعطيه بخشيشه هذه المرة وياليتني لم افعل ذهبت لتوقيع الكتاب الى مدرسة خصمي المركزية والاخرى في منطقة العصفورية فاصبحت كالكرة المرتدة بين مدرسته الاصلية وبين المدرسة المنسب اليها بعد معاناتي مع الادارات ومحاولتها اخفاءه . ثم قام تركي الذي يعمل في قسم القانونية بمديرية التربية بعمل كتاب خطاب رسمي لاحدى ادارات المدارس المذكورة حتى تضطر الادارة ان تجيب بكتاب رسمي وليس بكلام شفوي حول مكان المدرس . قال لي تركي ان الكتاب الان لدى الطباعة وساوقعه لك حالما ينتهي  كان الوقت شهر رمضان وانا صائم ومتعب اردت ان اؤجل اخذي للكتاب الى حين اخر خصوصا ً والكهرباء كانت تنقطع باستمرار فقررت ان اعود للمنزل وأوجل اخذي للكتاب بلّغت تركي القانوني بقراري فرد علي ّ باقتضاب , وهنا انصح انه اذا اشار تركي عليكم بدرب ان تسلكوه فلا تخالفوه والا كان الثمن باهظا ً كما اكتشفت لاحقا ً . بعد انقضاء ما يزيد على اسبوع عدت لمعرفة اين الكتاب لكن تركي كان قد قرر ان يتأر مني ويعاقبني لاني خالفت اوامره والحقيقة انها لم تكن اوامر فانا من حقي ان اذهب متى ما شئت واعود متى شئت فالكتاب كتابي وانا المستفيد منه لكن تركي القانوني لا يفهم الامر كذلك بل يفهمه انه هو من يتنفس علي بتسهيل مهمتي او تصعيبها بفضل منه او منع بينما في الواقع فانه يعمل لخدمتي . قام بتأخيري ما لا يقل عن اسبوعين مرة يقول انه متعب ومرة ان لديه حضور للمحكمة ومرة يقول لي ببساطة "مو اليوم" . ولما انهى الجواب اخيرا ً للمحكمة ومضمونه عدم توقيع الخصم عليه- كتاب التنفيذ-  قال لي  "ابريني الذمة" كلمة مشهورة لدى المجتمع ولدى تركي لتبرير تقصيره الوظيفي بغطاء شرعي نفاقي . عدت بالرد مجددا ً للتنفيذ . ثم عدت اخرى لأستلام القسط الاول من المبلغ , لكن فاجئتني المدعوة ام تركي  ان اسمي ورقم اضبارتي لم يصل من التربية مع قوائم الاستقطاع فكلفتني عودة للتربية حيث ثبت خطأها حين اظهرت لي موظفة الحسابات اسمي واسم الخصم ورقم الاضبارة ومبلغ الاستقطاع الذي تم ارساله للمحكمة واعطتني نسخة عدت لام تركي العجيبة واظهرت لها النسخة وشخطة القلم الجاف على اسمي فبررت انه لم يكن واضح . نعم لم يكن واضح لكن كانت هناك نسختان مكتوبتان بالجاف الواضح وليس الاستنساخ موجود فيها بوضوح كل المعلومات التي ذكرتها وقد لاحظت انها ابدا ً لم تقلبهما وتراهما حيث كان امامها ثلاثة اورق اكتفت بالنظر للأولى فقط واهملت الاخريان وانا ولايماني بتركية وما تفعله لم يخطر ببالي انها اخطات وخطأت نفسي حينها "ويحك ان تركية وتركي وام وابو تركي وتركية لا يخطأون "  .   واخيرا ً استلمت الاقساط ولم يبقى سوى القسط الاخير مبلغ 75 الف دينار  وقد اعلمت ام تركي بذلك واريتها المبلغ الكلي الذي اقره التنفيذ لي بكتابه وذكرت لها مجموع ما اخذته وهو على اية حال موجود امامها بالاضبارة لذا  بالجمع والطرح يبقى لي 75 الف وكان لدى خصمي  اكثرمن دائن ولذا يتم استقطاع متعدد لاشخاص اخرين . لم تعثر على رقم اضبارتي بل عثرت على رقم اضبارة اخرى  لدائن اخر وقارنت رقم الاضبارة المذكور بالاستقطاع مع رقم اضبارتي ولا حظت انه يختلف لذا لم يكن هناك أي مجال للخطأ . بعد اعطائي الشيك فوجئت انه 283 الف دينار أي  انها اضافت الاموال التي  استقطعت والتابعة لتلك الاضبارة وليس لي , اضطررت ان اصمت واخذها فما عساي ان اقول لتركية اكثر مما قلت ولم اكن مستعدا ً للقدوم يوم اخر لتحرير شيك جديد او ان تعيدني من جديد لمديرية التربية ويتكرر السيناريو .   سلمت المبلغ الزائد لخصمي بعد معاناة مع المحكمة  قررت بعدها ان انهي الموضوع خارج اسوارها الحصينة الغافية . صدر قرار من مجلس الوزراء تبعه تأكيد بعدم استخدام البطاقة التموينية في المعاملات الرسمية , ذهبت الى البريد لافتح حساب اخبرني تركي بالمستمسكات المطلوبة ومن ضمنها البطاقة التموينية اجبته ان هناك امر بعدم استخدامها  فقال لا بأس اذا لم تمتلكها , وعند فتحي للحساب اخبرني تركي آخر انه لم يطلب مني البطاقة وانه لذلك اضطر لأبقاء العديد من الحقول فارغة سكت ولم اجاوبه لانه يعلم الجواب سلفا ً . الغريب ان تركي يحاول ان يقاوم بشتى الحجج كأنه يعلم انها بداية خسارته لنفوذه

عقيل عبد الجواد


التعليقات




5000