.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرد على رسالة المترفي الثالثة

ردانا الحاج

بعد وصولنا عمان

 

سيدي الفاضل

حال وصولي الى بيتنا في الجاردنز في عمان الغربيه احتظنتني امي ثم نظرت بعيني طويلا وقالت لي هل من شيئ

قلت لها ..لا

قالت وهي ترفع منكبيها

كنت خائفه جدا عليك لتعلقك ببغداد لكني ارى بعينيك لمعه لم اعهدها من قبل

ابتسمت ودخلت غرفتي متعلله بالراحه

منذ ذلك اليوم وغرفتي هي كل شيئ بحياتي ابثها شجوني اسمع وطيفك اغاني اطربتني

ومن يومها لم اعرف للراحه طريق ولم انم الا سويعات

اه يا امي

ماذا عساني ان اقول لك

كأن اقدارنا جمعتنا لنكون لبعضنا البعض

بعينيه يا امي شقاوة كل اطفال العالم

وبعينيه حنان الامهات

بعينيه سحر لم اعرفه

بعينيه ماذا عساني ان اقول لك مافي عينيه

في صباح اليوم الذي يلي يوم السفر بيومين

كنت اتمدد على سريري الوثير وانا ارتدي بجامتي البنفسجيه يدي التي تلاعب خصلات شعري البني تكاد تقطعه

لماذ لم اخذ رقم هاتفه

كان يجب ان اخذه لعله يحتاج الى شيئ ما

عندما رن الهاتف الخلوي يحمل رقما غريب

رددت بصوت خفيض

جاءني صوته الجهوري الذي يذكرني بكل اهل العراق

عشقتك يابغداد وانت دونه

فكيف وهذا الفارس يمتطي الفؤاد

قال

مرحبا شلونج ردانا

فدوه الك ردانا واهلها

ضحكت قلت لك اهلا سيدي الفاضل

كيف انت اين انت الان طمئني عنك سيدي

انا في بيت صديق لي وساتجه الى وسط البلد هل لي برؤياك ؟

طبعا ايها العراقي

وهكذا كنت اناديك ايها العراقي او البغدادي او يا ابن الكراده

قلت لك وصوت ضحكتي فرحا يغالبني اين بالضبط

قلت لي في مقهى قبالة حلويات حبيبه

حسنا ياايها العراقي بعد نصف ساعه ساكون معك

لا ادري كيف ابدلت ملابسي

كيف مشطت شعري كيف وكيف

وخرجت مسرعه رغم اعتراض والدي لرداءة الجو الماطر

دخلت المقهى وانا انفض عني قطرات المطر المتعلقه بمعطفي

ورايتك باخر المقهى تجلس قرب النافذه تنظر المطر وتدخن سيكارتك

عندما رايتني قادمه تهلل وجهك وقفت مرحبا

صافحتني

عندما استقرت يدي بين يديك

لا ادري مالذي حدث لي

عددت اصابعي بعدما تركتها وصارت عادتي اعد اصابعي كلما صافحتك لانها لاتطمئن الا معك

ارتجفت شفتي وانا استرق النظر الى عينيك التي راحت تطيل النظر الي

طال صمتنا عندما جاء صوتك اخيرا

اشتقت اليك

وانا

جاء من بعيد صوت السيده فيروز في قهوة على المفرق في موقد وفي نار

خفضت راسي حيائي منعني من ان انظر بعينك

ابتسمت وانت تمد يدك الى ذقني ترفع لي راسي

وانت معي انظري بعيني دائما

لم استطيع صدقا لم استطيع فهمست باذني

ردانا

ردانا

لم اعلم مسبقا ان لاسمي نغم جميل الا عندما سمعتك تناديني به

يوها اوصلتك بسيارتي لصديقك علي وهناك رايته ينتظرك ومجموعه من الشباب العراقين ممن اضطرتهم الظروف لمغادره بغداد عرفتني على علي فقط وحاولت ان تختصر المقابله لاسيما ان احد اصدقاء علي ظل ينظر الي نظرات لا افهم مغزاها بينما عينيك التي احب تطاير منها الشرر ووجهك لونه احمر فقلت كما تنهر اهل بيتك لتذهبي الان ياعزيزتي

سيدي الفاضل

هل هذه غيره

هل تتلاعب بك المشاعر كما بي

هل جافاك النوم كما جفاني

اه ماذا اقول لك

يا ضعف قوتي

وقوة ضعفي

ياطمئنينه خوفي

وخوف طمئنينتي

ياكلماتي التي احب

وياحب كلماتي

اه يا وجعي

اه ياوجيعتي

اه يابيتي

اه ياوطني

سيدي انت الوجع والوجيعه

انت الوطن

سيدي الفاضل

ويبقى للحديث معك بقيه   

ردانا الحاج


التعليقات

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 30/08/2012 18:36:13
سيدي الفاضل
راضي المترفي
ماذا عساني اناقول
ان قلت نبضا فمن اين للنبض نظره
وان قلت ضيا فمن اين للنظره نبع مشاعر
وان قلت حبا فمن اين للحب فارسا يمتطي لبقلب
سيدي انت كل اولئك لو تدري
سيدي الفاضل
ويبقى للحديث معك بقيه

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 30/08/2012 18:30:31
الاستاذ فراس
ما اجمله من وجع ووجيعه
وما اكبره من بيت
وما اعظمه وطن
شكرا لمرورك
باقات ورد عطره
ردانا الحاج

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/08/2012 20:11:58
ياطمئنينه خوفي

وخوف طمئنينتي

ياكلماتي التي احب

وياحب كلماتي

اه يا وجعي

اه ياوجيعتي

اه يابيتي

اه ياوطني

سيدي انت الوجع والوجيعه

انت الوطن

سيدي الفاضل

ويبقى للحديث معك بقيه


ردانا الحاج



........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/08/2012 19:35:56
ياكلماتي التي احب

وياحب كلماتي

اه يا وجعي

اه ياوجيعتي

اه يابيتي

اه ياوطني

سيدي انت الوجع والوجيعه

انت الوطن

سيدي الفاضل

ويبقى للحديث معك بقيه


ردانا الحاج

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 29/08/2012 18:25:29

ردانتي
يافرحي ..
ياسعادتي ..
ياوطني الساكن بين طيات الضلوع
والراحل معي الى اقصى مدن الغربة ومنافيها
لم ولن تكوني ذكرى ذات يوم
لانك في حياتي وجود دائم
عندما يمر بي الفرح تكونين بوابته وصانعه
وعندما تطرق ابوابي الاحزان تكونين السند والمواسي
ردانتي ..
عرفت غيرك كثير
لكن لم تزاحمك احداهن على مكانك في قلبي
ردانتي ..
دوما يبقى معك دون غيرك للكلام بقيه .

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 29/08/2012 11:55:15
الاستاذ الفاضل سجاد السيد محسن
انا لم اصف نهايتي بسعيده وان كانت سعادتي مجرد معرفته
شكرا لمرورك
اقبل مني باقات ورد عطره
ردانا الحاج

الاسم: سجاد السيد محسن
التاريخ: 29/08/2012 08:25:43
كيف تصفين الخاتمة سعيدة وهي وداع؟

الاسم: ردانا الحاج
التاريخ: 28/08/2012 22:05:19
الاستاذ الفاضل علي الزاغيني
اه لو تعرف لوعتي بفراقه عاشت معي حتى هذه الساعه رغم مرور سنين طويله
برايك هل هذا هو الحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
باقات ورد القرنفل لك
ردانا الحاج

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 28/08/2012 19:15:42
اه يا وجعي

اه ياوجيعتي

اه يابيتي

اه ياوطني

ردانا الحاج الرائعة
ربما انت في موقف لايحسد عليه
ما بين لوعة الاتظار والشوق
وما بين الفراق القادم وقد لاتاتي ساعة اخرى للقاء
دينا ننتظر ماذا تخبئ لكم الايام
تحياتي




5000