..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفكر العربي...شيع نعشه

عباس النوري

لعل المراقب المحايد لما يحدث في عالمنا العربي يرى أن تغييرات سريعة وفي بلدان متعدد حدثت مسمى (الربيع العربي) أو (الربيع الصهيوني) بعلم النخب ومن وراء ظهور الشعوب، والمصيبة أن تلك الشعوب كانت طعماً للثورات الحديثة استغلها فكرٌ متحجر ينبع أصوله من العصور الوسطى إن لم نقل امتدادها للعصر الحجري.

هناك غايات وأهداف ظاهرة وأخرى مخفية مخيفة غير معلنه لكنها ملعونه. من أهمها تغيير الشخصية العربية بل هو غسل دماغ الشخصية العربية وتشويهها بأفكار تجعل من خلايا العقل معطلة تعمل فقط بمحور واتجاه واحد لا يتغير أبد ولا يصلحه إلا الموت.

وهذا من أخطر الأهداف غير المعلنة والملعونه فعلاً.

قد لا يرضي البعض، بل يغيضهم اعطائها كنية (الربيع الصهيوني)، ولست أول من قال عنها، ولست ولم أكن يوماً مناصراً لقيادة عربية من كبيرهم الى حقيرهم. إلا اللهم استثني الذين قدموا ومازال تابعيهم يقدمون الخير لمواطنيهم وبالتحديد أعني دولة الامارات المتحدة وشيخها المرحوم. فقلب الصحراء لدويلات مدنية متطورة بكل ما للكلمة من معنى، وبالمقابل ترى دول عربية كان لها تاريخ في العمران والثقافة والمعرفة والاقتصاد والسياسة تراجعت لعصور ما قبل التاريخ في وضعها الاجتماعي والاقتصادي وسياسياً أصبحت تابعة للربيع الصهيوني قولاً وفعلاً بل السباق بين بعض القيادات التي وقعت على أن تكون ضباط للموساد الاسرائيلي بدون راتب بل مستعدة أن تعطي من ثروات شعوبها ما يرضيهم ومن أقرب الأمثلة الأمير الذي سرق السلطة من أبيه أمير قطر...دويلة بقدر قطرة تراها في الكرة الأرضية، لكنها تريد أن تلعب لعب الكبار وقد نجحت لحدٍ ما في اداء مهامها في ترسيخ الفكر المتحجر وجيشت قيادات مفتعله بلباس مزيف سرقوا انظار شعوب بلدان لم يشعروا يوماً بحرية الفكر والرأي لذلك كانوا لقمة سائغه لاطماع الوصوليين والمجندين للصهيونية العالمية التي زرعت في الأمة العربية لكي توحدها بعد أن عجز عبد الناصر وغيره من قيادات عربية نادة باكبر أكذوبة في التاريخ المعاصر أكذوبة امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة.

 

أما ما يخص الفكر العربي والمفكرين العرب الذين أصبحوا في خبر كان، والمثقفين صاروا عنوان الأميين، والثوريين خدروا ببعض الدولارات فأطلقوا اللحى ووضعوا علامة في وجوههم لكي تطبق عليه الآية الكريمة...سيماهم في وجوههم من أثر السجود, وهؤلاء حققوا نسبة كبيرة من الترويج للفكر المتحجر من خلال اللاتباس الحاصل لدى السذج من الناس وخلط النابل بالحابل، واحترق الأخضر بسعر اليابس وبالنفط العربي الذي كان سلاحاً فتاكاً في يومٍ من الأيام...أم كانت اشارة بانه لو استبدلت الملوك لجاء من هو قادر على ان يستخدم النفط سلاحاً. ولنلقي نظرة على مؤسسة للفكر العربي ومن هم المفكرون والى أين قادوا القطيع...!

 

مؤسسة الفكر العربي مؤسسة الفكر العربي مؤسسة دولية أهلية مستقلة، غير ربحية ليس لها ارتباط بالأنظمة أو التّوجهات الحزبية أو الطّائفية، وهي مبادرة تضأمنية بين الفكر والمال لتنمية الاعتزاز بثوابت الأمة، ومبادئها، وقيمها، وأخلاقها بنهج الحرية المسؤولة، وتعنى بمختلف سبل المعرفة من علوم وطب واقتصاد وإدارة وإعلام وآداب في سبيل توحيد الجهود الفكرية والثّقافية التي تدعو إلى تضامن الأمة، والنّهوض بها والمحافظة على هويتها.

المقر وتاريخ الانشاء

يقع المقر الرئيسي للمؤسسة في بيروت، لبنان. وقد أطلقت في مايو سنة 2000 خلال زيارة الأمير خالد الفيصل للبيروت.

سنوياً تقيم مؤتمر "فكر" بحضور أهل الفكر والنخبة من المثقفين ويحضرها رؤساء دول ويرأسها الأمير الشاعر والمثقف وأمير الفكر العربي خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وشارك في تأسسيها نخبة من رجال ونساء الأعمال العرب مثل السيدة بهية الحريري والسيدة لبنى العليان والشيخ عبدالحمن الشربتلي والمهندس نجيب سيوريس ولأستاذ محمد أبو العينين والشيخ صالح كامل ود.ناصر الرشيد ود. حمزة الخولي والأمير بندر بن خالد الفيصل والأمير خالد بن سلطان والأمير سعود بن نايف ود. مسلم علي مسلم والشيخ عبد العزيز البابطين والشيخ عبد العزيز كانو والشيخ محمد الشايع والشيخ جمعة الماجد والسيدة سعاد الجفالي وأخرون حتى وصل العدد ال 40 شخصية مؤثرة في الوطن العربي. ويشارك العديد من المثقفين العرب في عضوية مجلس الإدارة منهم على سبيل المثل د.محمد الرميحي والأستاذ جهاد الخازن والأستاذ أحمد الغز واخرون.

وتقوم برعاية المؤتمر سنوياً شركات كبرى مثل أوراسكوم وانتل وارامكو وأوفيد وألشايع وصحف مثل الحياة والوطن السعودية وأوان الكويتية وقنوات عربية كبرى مثل العربية وال BBC.

 

ومن لدي مقررات المؤتمرات خلال الاعوام العشر الماضية إلى أين وصلت الفكر العربي وإلى أي منزلق فكري وأخلاقي رجاءاً يرفدنا للفائدة العامة. وأين التطور العربي في مجالات العلم والمعرفة, وهل تمكنوا من ثقب الأبرة التي صنعوها من خلال الخبرات الاجنبية...أو أنهم اخترعوا نظام جديد ينتعش منها المنطقة أم كانوا سبباً والداعمين للقتل والتهجير وترميل ملايين الأطفال في أغلب البلدان العربية، نعم نسخوا ملايين المصاحف لتظهر أسمائهم، وهم يعلمون جيداً بانه لا يعمر مساجد الله إلا من أمن بالله واليوم الآخر, لكن هؤلاء يتبعون مقولة...لعبة هاشم بالملك...فهم أحفاد ذلك الملعون الذي قتل أبن بنت رسول الأمة الاسلامية محمد صل الله عليه وآله وأصحابه الميامين.

 

الكلمات الدالة على الكفر الباطني ليزيد وبغضه للرسول صلى الله عليه وآله ، إذ أنّه تغنّى بهذه الأشعار وهو في غاية الفرح والنشوة عندما ادخل عليه سبايا أهل البيت بعد مقتل الحسين عليه السلام قائلا :

ليت أشياخي ببدر شهدوا # جزع الخزرج من وقع الأسل

لأهـلوا واستهلوا فرحا # ثم قالوا يا يزيد لا تشل

قد قتلنا القرم من ساداتهم # وعدلناه ببدر فاعتدل

  لعبت هاشم بالملك فلا # خبر جاء ولا وحي نزل

 

 

واذا كان من يعترض على هذا المقال أن يقول لي وللقراء الأعزاء، التعاون السعودي التركي القطري في خلق النزاع المذهبي بين السنة والشيعة وما قدموه من امدادات مادية لا حصر لها، وكيف بالامس القريب وضعوا كل امكانياتهم تحت تصرف القوى العظمى الوحيدة، وقبلها امدوا دكتاتور العراق لشن حرب دون أي مبرر على أيران طيلة ثمانية سنوات، وكيف بددوا لكي يعتدي العراق على الكويت ويحتلها لتكن ذريعه قوية للتدخل الاسرائيلي بالخفي والأمريكي ظاهرياً لتحرير الشعوب العربية من الدكتاتوريات وبمساعدة أعتى انواع الدكتاتوريات فعلاً وقولاً والمتبنين للفكر المتحجر.

الأحداث في سوريا وما يجري في تونس وإن عتم الاعلام الصهيوني على ما يجري هناك من أحداث تقزز السامع، لأن رئيس احدى الاحزاب الاسلامية ذات العلامة في الجبين، وهو ذات الشخص الذي له تاريخ غير اخلاقي في احدى الدول الاسكندنافية يريد أن يكون بديل لطاغية حكم تونس وشعبها لأكثر من أربعين عاماً...ومفكري تونس الثوريين أنقلبوا بين ليلة وضحاها مدافعين عن الفكر المتحجر الذي يرى الشعب قطيع غنم يقطع رؤسهم حين يحين موعدها...والمصيبة بعض الاخبار التي لا تصل لضمائر المدافعين عن حقوق الانسان بان جرحى في مستشفى يقتلون بدم بارد...

 

أما ما يجري في سوريا اليوم والغد القريب يبدد للتدخل العسكري الصهيوني الجديد الذي سيطر بدعم قطري تركي وسعودي على المنطقة العربية، والدور القادم على لبنان وهذا ما يحقق الحلم الصهيوني من النيل الى الفرات...هل لدى المنتقدين رأي آخر...لا اقول أقل من أن نعـــش الفكر العربي قد شـــيع وعلى أكتاف عرب، والمصيبة الأكبر ينتمون للأمة الاسلامية التي تتحول شيئاً فشي للأمة الاسرائلية.

 

عباس النوري


التعليقات




5000