هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأمتاع السردي في القصص القصيرة جدا (رقصة التنين)

د. عامر هشام الصفّار

كتب الدكتور عبد الرضا عليّ أستاذ النقد الأدبي حول المجموعة القصصية الجديدة للقاص عامر هشام الصفار يقول:

الذين يكتبون القصّةَ القصيرةَ جدّاً يُدركونَ أنّ هذا النوع من السردِ يُعنى باللمحةِ الدالّةِ، والفقرة المركّزة، والمغزى الموحي بما وراء السطورِ، وصولاً إلى جعلِ بقعةِ الضوءِ تتوزّعُ في دروبِ الأنفسِ التي ملّتِ العَتَمَة، وهم بذلك يُحقّقونَ ما ينشدون من هدفٍ سامٍ لثقافة الإبداعِ الإنساني الحرّ..

وليسَ تنطّعاً أنْ نقولَ : إنَّ عامر الصفّار "الطبيب النطاسي الحاذق" هو واحدٌ من البارعينَ في هذا النوعِ من السردِ، وقد مارسه منذ سنوات طوال، وكان (ولا يزال) حاذقاً فيه، مع أنه يكتبُ نصوصَهُ المفتوحة، وتعليقاتِه النقديّة من غيرِ أن يُغلّبَ نوعاً على آخر. وبهذهِ الرؤيةِ المستنيرةِ يمكن لذاتهِ المبدعةِ أنْ تحققَ شموليّتِها في الثقافةِ الأدبيّةِ : سرداً، ونقداً، وشعراً.

ومعَ أنَّ هذه القصصَ" القصيرة جدّاً" تقومُ على تقنيةِ الراوي الموضوعي الذي يحاولُ أنْ يلتزمَ الحيدةَ في الإخبار السردي، إلّا أنّ هذا الراوي يفقد أحياناً حياديّتهُ، لاسيّما في اللمحات التي تعالجُ أموراً فكريّة، أو مواقف لا تخلو من ظلالٍ حيويّةٍ، وليسَ هذا عيباً، فللمثقفِ حريّته في الأداء.

لوحات هذه القصص تناولت محاور عديدة، تراوحت بين اليومي، والمهني، والفكري، وإن كانت لوحات الفكري قليلة بالقياسِ إلى المحورينِ الآخرين، لكنَّ جميع تلك اللوحات أدّت أغراضها الفنيّة التي وضعتها شأواً لها باقتدارٍ وتمكّنٍ مميّزينِ، فاقتربت أحياناً من اللمحةِ الشعريّة الدالّة، أوالتوقيعة التي توحي بالمغزى المراد، وكأنّها حِكَمٌ لتجارب آخرين لا يمكن أن نستغني عن قراءتها، لهذا أدعو القارئ الجاد أن يُشاركني متعة القراءة، كي يكتشف بنفسهِ أنَّ ما في هذه القصص القصيرة جدّاً من إمتاعٍ سرديٍّ لن يدعه يُغادرها دونَ أنْ يُتمَّ قراءتها دفعةً واحدة، وليسَ هذا بالقليل.

 

 

د. عامر هشام الصفّار


التعليقات

الاسم: د.عامر هشام
التاريخ: 2012-08-24 23:58:46
الأستاذ صباح محسن: شكرًا على مرورك الجميل وأعدك والقراء الأفاضل بأن دار النشر ستقوم بتوفير المجموعة القصصية ألكترونيا وبسعر زهيد قريبا.

الاسم: د.عامر هشام
التاريخ: 2012-08-24 23:55:19
الأستاذ الحربي المحترم: تحية لك وشكرا على مرورك الكريم.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2012-08-24 23:16:44
د. عامر هشام الصفّار
مساءات عامرة بالمحبة والأبداع
قد شوقتنا . تمنيت لو توسع الدكتور عبد الرضا عليّ في تقديم منجزك السردي دون ان يتأثر بالقص القصير جدا فيحيلنا على غرار ما سحرته بقصصك.
مبارك لك كل شيء ..
ترى اين يتوفر الكتاب من منافذ البيع .. كي نزاد متعة؟

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-08-24 16:51:49
د. عامر هشام الصفّار


........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000