هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحب والشعر

أسعد البصري

أ . د . الهاشمي : كل اللواتي احببن أدغار ألن بو احببنه كشاعر لا كإنسان ، وهذا بعض من سر عذاباته ، إلا امرأة كانت والدة صديقه 
أحبها بصدق ولكنها احبته كابن .. هذه احبته كإنسان.

أسعد البصري : طوال حياتي كنت أبحث عن حبيبة ، في الملاهي ، في المسابح ، في المدرسة ، في المقاهي ، في العمل ، في الجيران ، في الكازينو ، في المطعم لم أجد امرأة تحبني و تجعلني أحب نفسي ، أجدها و أفجرها . لم أستطع حتى جلست و كتبت الشعر بعد عشرين عاما من البحث صرخت كما يصرخ نبي في وجه النجوم ، كما يخاطب عراف الغيوم ، كما تقرأ ساحرة خطوط يد الصبيان ، نمت في الشارع و تقيأت طموحاتي كلها و كبريائي كله ولم أتذكر بعد طول مقاومة سوى أنني لست مقامرا ولا رجل أعمال ولا سكيرا بل أنا قبل عشر سنوات كنت شاعراً . وبعد ابتعاد طويل عن كتابة قصيدة أو قراءة كلمة عربية سمعت صوتاً خلف جسدي يشبه القرآن ، صوتاً يسبق الوجود كتلك الموسيقى الكونية التي لا وجود لها في الواقع لكن هنري ميللر قال بأنه كان  يسمعها و تؤثر على كتاباته و مزاجه  ، أمسكت بحجر و ضربتُ نفسي به لأنني كنت راغبا  بالألم و رأيت إلى رجل لا أعرفه يموت في داخلي و آخر أعرفه شاعراً لا اسم له ينهض في عينيّ . حدقت في المرآة الخلفية للبار اليوناني و قلت : مَن هذا ؟؟ فقالت المرآة ؛( هذا شاعرٌ عراقي لم يظهر مثله في الأقاليم البعيدة )  . ولأن الحب هو وجع القلب و الشعور بالوحدة صرخت بالموت كله الذي في فمي حتى طرقتْ بابي ،  سمعتْ قصائدي ، عبرتْ إلى عمري كله ، أرضعتني حتى تقيأت النساء اللائي خنقنني و خنقتهن ، وفي المساء الماطر المخلوط بحبات الثلج : أنجبتني ، نزفتني كما تنزف حلماً قديماً وقالت : ( انهض هذا هو اسمك ، لن تحيط بك القبائل بعد اليوم ) وهكذا بكيتُ على جذعي نفسه حتى التصقتُ به لأنني كنت أظن الشعر تضحية بينما هو في الحقيقة خلاص بل لا خلاص سواه ، الشعر ديانتي الوحيدة أنا فيها مبشر و تابع

أسعد البصري


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-08-23 21:04:12
أسعد البصري

............... ///// ايها الاستاذ البصري الثر لك وما خطت الانامل الر قي في تلك المحاضرة القيمة وما كان في فحواها من دلال مهمة في الحب والشعر دمت سالما وبك نفتخر

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 2012-08-23 03:41:07
تحبتي للشاعر البصري أسعد البصري...

سألتي ذات تعليق على نص ترجمته لهنري وادسوورث لونغفيللو بعنوان "وينقضي النهار":

فقط أجيبيني كيف تمكنت من أدغار ألن بو إن بلاغته كبلاغة المتنبي ، أنا أقرأ وأندهش فقط من الموسيقى والمطرقة الغيبية العجيبة في صوته ، ولو سهرت الليل كله لن أتمكن من ترجمة سطر واحد له . هذه القصيدة مثلا أستطيع أنا ترجمتها لا مشكلة . لكن ترجمتك ل أدغار ألن بو دوختني....

وقلت لك:

أدغار كان حداثة زمانه ... لم يلتفت له الأدب هنا حتى ترجم له الفرنسيون واهتموا بشعره كفلتة زمانه. أحسُّ أدغار قريباً إلى روحي وكأني عرفته وعايشته واحسست بعذاباته .. لا أقرؤه كشاعر وإنما كصديق يتحدث إلي وأستمع له بجوارحي لهذا أفهمه..

ألا ترى لماذا نتابع قراءة حروف أصدقائنا؟ لأننا نفهمهم ..
وترى كيف أننا نصبح أصدقاءً لمن نفهمهم ويفهموننا وننظر لهم بعين تختلف عن العين التي ننظر بها لغيرهم؟ هذا لأننا بشر ولا يمكن لنا أن نكون موضوعيين مئة بالمئة مهما حاولنا ...
إلا أن بعضنا ينجح في القرب من الموضوعية بجهد متعمد والبعض يفشل لأن عموده الفقري لا يتحملها بل أنها لا تليق بهم ويبدون فيها وكأنهم يلبسون بدلة أخيهم الأكبر !

جميل ما كتبت... بدفق قلمك يمكنك ان تأخذ أي جملة وتكون حولها فكرة متكاملة ... وياله من نزف هذا الذي أراه هنا من قلمك!

قلت في مكان آخر : قالو في الأمثال العراقية " اللسان الحلو يطلّع الحية من الزاغور" أين كان هذا اللسان الحلو مختبئاً يل أسعد؟ هل هي عصا موسى التي أصابته؟ أم هو حُسن حظي وسعدي أنني كنت في الطريق في ساعات التجلّي؟
دام لك التجلّي...
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة




5000