..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة (و ..اهتديت )

هادي عباس حسين

منذ أمس الأول اتخذت أعلاني الأخير ان أتحول  من إنسان فاسد سيء السمعة إلى رجل جيد ووقور وبالأخص بارا  بوالدي الحاج مراد ,القصير القامة ذو الكرش الصغير المتدلي وبروز كتفيه العريضين اللذان تكونا من شدة ولعه وحبه ومنذ الصغر بلعبة (الزور خانه) كل  الحي يعرفونه صغارهم قبل كبارهم ,لان دكانه المكتظ بالأولاد ومن مختلفي الأعمار لأنهم مولعين بشراء الألعاب المعروضة أمامهم والقسم الأكبر موضوع على جانبي الطريق كون موقعه كائن عند التقاء الزقاقين ,انه كان دلالة واضحة  وعلامة مميزة يشار إليها من قبل الجميع بالقول

_قرب دكان الحاج مراد ..

كل نواياي كانت صادقة بان أتحول من رجل عجز عن مضاجعة النساء والركض ورائهن ولن يفارق مخيلته يوما واحدا صورة قنينة الخمر (الويسكي ومن نوع أبو كلبجة )وضياعه في الأزقة القديمة والمجاورة لمحلتنا ,من رجل لن يحب فعل الخير بتاتا إلى إنسان عاكف طوال النهار والليل في المساجد ,لم تبقى رذيلة إلا وفعلها وكان الشيطان لازمه منذ صرخته الأولى يوم ولادته ولحد لحظة تغييره ,والسؤال يدور في مخيلتي يريد ان يهز معنويتي ويقتل الإرادة التي في دواخلي

 

_هل من الممكن ان يحدث كل هذا ..؟

ان تتحول نظراتي من تلك الأفلام التي كان يبيعها لنا حسن الأعور واغلبيتها إباحية إلى نظرات تتبع سطور القران الكريم عند التلاوة ,من عشق  ان كلثوم وأغانيها وعبد الوهاب وعبد الحليم إلى قاريء القران أمثال ألحصري والشعيشع وطنطاوي,عقلي يصدق وروحي تؤمن ولكن وسواس الشيطان الذي يلازمني ويصارعني لكن هذه المرة لن ينتصر علي أبدا,حقا بقيت ضعيفا أمامه كل السنوات التي مضت لكن هذه المرة سأصبح جيدا واكسر كلام امي رحمها الله يوم قالت لي

_انك لن تكن جيدا يوما ما ..

كان سبب كلامها الذي بقى راسخا في راسي عندما اشتكت جارتنا أم وداد من طريقتي التي بها أتلذذ بان الصق جسدي بجسد ابنتها وداد عند خروجنا من المدرسة الابتدائية المختلطة ولكثرة الشكاوي علي قرر ابي ان ينقلني إلى مدرسة الأولاد ,انهضي يا امي من قبرك وانظريني فقد تحولت وأصبحت جيدا وكما كنت تتمنين لي ,لم تفلت اغلب نساء الحي من مصائدي فالمرأة التي تعجبنني أتتبعها وابحث عن مواطن الضعف فيها وابدأ ملاحقتها من تلك النقاط وأسير خلفها حتى أوقعها بشباكي  التي لن تستطيع من التخلص منها فالتهمها كما يلتهم الأسد الفريسة ويتركها للأخريين ,كنت سمسارا معروفا واعقد صفقات الرهان على أجمل نساء  ولقبت (بدون جوان )الحي ,لم أكن جميلا حد الكمال بل كانت تنقصني بعض الأشياء وبها كنت أعاتب ربي قائلا له

_لو خلقتني شديد البياض ..؟لكنت أفضل لعجبت النساء بي أكثر ..

كانت تداعيات أتكلم بها عندما اشعر بأنني في فراغ كبير  ووحدة قاتلة تعيدني إلى تلك المرأة التي أذاقتني المرارة والهوان فهي صعبة المزاج فكانت كلما تراني تفتح لي عباءتها كي تريني تلك النهود المشعة ببياضها وعندما تتأكد ان ثورة عارمة تجتاحني تلفلف جسدها الجميل بتلك العباءة وتبتسم ثم تمضي بسبيلها ,حتى تتركني أنسانا بلا عقل ,لكني عند النهاية استسلمت إلى أفكاري وقادتني هي إلى غرفة نومها مطأطئة الرأس خائبة كأنها مثل مجرم خذوه إلى غرفة الإعدام ,كل شيء حولي يذكرني بذلك الماضي اللعين الذي لم اشعر بدناءته إلا بعد فراقه ,إني أخاطبك يا الهي ادفع عني المكروه الذي اغتاظ منه انه الشيطان اللعين الذي يغويني ويريد ان يعيدني إلى ما كنت عليه سابقا ,دموعي تنهمر وصوتي وإنا أتهدج بكلمات (اشهد ان لا اله إلا الله ...واشهد ان محمدا رسول الله )وجدت يدا وجسدا يحتضنني وصوت بكائه مسموعا وهو يقول لي

_هيا يا بني لبزوغ الفجر دقائق معدودة ..أريدك ان تستريح ..

ارتجف جسدي بأكمله بعد ان سمعت الصوت وعرفته لمن ,واغرورقت عيني بالدموع عانقته بشدة وبقوة وكأنني اطلب الصفح منه ,انظر اليه ويقابلني بنظرة اشد معنى لها ,الحاج مراد ابي الذي حققت أمنيته بان أكن بارا له واطلب منه السماح لما بدر مني في جهلي فهمست في أذنه قائلا

_أنت أريدك ان ترتاح من تعبك في العمل ..

_يا ابي ..؟

_ما بك ..؟

_هل ترضى عني بعد أشواط الدنيا التي أبعدتني عنك..؟

قال لي وقد سمعت بكائه كالنحيب

_الحمد لله انك اهتديت ...

_ وبعد الهداية هل سيغفر الله لي ذنوبي ..؟أني لا اصدق .؟

_اسمع يا ولدي لو بلغت ذنوبك عنان السماء يقول الله لو استغفرنني  لغفرت لك كل الذنوب ...

كنت واقفا خلف ابي أؤدي صلاة فجر يوم جديد ....

هادي عباس حسين


التعليقات




5000