..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تَغيِيب العراق في مؤتمر مكة

ناجي الغزي

العراق بلد عصفت به الأزمات والإنقسامات والتناحرات السياسية الداخلية, التي فتحت الطرق والمنافذ للتدخلات الخارجية من قبل الدول الإقليمية, مما جعل البلد يفقد توازنه في المنطقة العربية والاقليمية على مستوى العلاقات الخارجية. ورغم الجهود التي بذلتها الحكومة العراقية في قمة بغداد التي تعتبر الأكثرَ كلفةً في تاريخِ القممِ العربية، والتي سخرُ لها آلاف الرجالِ من الجيشِ والشرط من أجلِ حمايتِها وحماية ضيوفها. ورغم حرص الدبلوماسية العراقية ورئيس الحكومة للتمثيل الدبلوماسي العربي من اجل ترميم الصدع الحاصل في العلاقات. ألا أن هذا الجهد لم يشفع للعراق ولا تاريخه الحضاري والاسلامي من دعوته الى المؤتمر الإسلامي الاستثنائية المنعقد بتاريخ 13/8/2012 في مكة .

والعراق بشكله الحالي دولة ضعيفة على كل المستويات السياسية والعسكرية والاقتصادية, وهو لم يعد مؤثراً في لعبة توازن القوى في المنطقة,  بسبب الانعكاس الداخلي للوضع الهش للدولة العراقية. مما يجعل السعودية تغييب العراق عمداً من حضور المؤتمر الإسلامي الاستثنائي في مكة, والنظام السعودي لم يتفق ولم ينسجم مع النظام السياسي العراقي الجديد لابعاد معروفة طائفية وسياسية, فضلا عن ضعف الدبلوماسية العراقية في التعاطي مع الملفات الخارجية الساخنة. والسعودية لاتريد للعراق أي دور أقليمي او دولي على كل الاصعدة.

وعلى الرغم من ان السعودية تحمل الحقد والضغينة لايران كونها دولة شيعية وتعيش معها حالة صراع ايديولوجي وفكري, إلا أن حضورها واضح وبارز ورأيها مسموع  ومؤثر. في ظل التباين الكبير لأساليب المعالجة بين الدولتين في المنطقة حول القضية السورية.

وإيران نظرا للبيان الختامي للمؤتمر تعتبر اهم دولة في اللجنة الرباعية الإسلامية  التي تتألف من المملكة العربية السعودية ومصر وتركيا وإيران، لمعالجة الأزمة السورية المتصاعدة منذ 18 شهرا. ومشروع البيان الختامي للمؤتمر لم يتبن الأهداف التي رسمها المجلس الوطني السوري المعارض, وذلك بسبب التباين في قوة ايران كدولة مؤثرة في المنطقة مقابل الدول العربية.

والعراق بدأ يتغيب طوعاً أوعمداً عن بعض المحافل العربية حصراً بسبب الصراعات والانقسامات الداخلية, وبسبب العمالات التي تمارس من قبل بعض السياسيين وتنفيذ الاجندات الخارجية لبعض الدول على أسس طائفية وقومية. وعدم ترميم البيت الداخلي للصف السياسي العراقي وتشظي وحدة الخطاب الخارجي مما جعل الدول العربية والاقليمية لا تكترث لوجود العراق كدولة مؤثرة وليس لها أهميه في ميزان القوى. لانها بدأت تفقد مزاياها كقوة عسكرية واقتصادية وسياسية منذ سقوط النظام الدكتاتوري ذو القبضة الحديدية, فامكانياتها العسكرية لا تؤهلها لحماية نفسها من الداخل والخارج بسبب ضعف التسليح العسكري وغياب العقيدة العسكرية والمهنية وضعف الولاء للوطن, فضلا عن ان العراق أصبح بلد مستهلكاً اقتصادياً وغير منتج ولايمكن مقارنته بأضعف الدول العربية والاقليمية المحيطة به. وهذا الانحدار في طبيعة الدولة وكيانها السياسي وضعف مؤهلاتها ينعكس على مستوى العلاقات الخارجية, والسبب يعود الى طبيعة العلاقات الداخلية للقوى السياسية وغياب المشروع الوطني والرؤية المشتركة لبناء الدولة القوية.

ولا يمكن للعراق ان يكون دولة قوية ويطبع علاقاته الخارجية بمحيطه العربي والاقليمي ما لم تنسجم القوى السياسية فيما بينها بأطار مشروع وطني يهدف الى بناء دولة مؤسسات تقوم على اساس القانون واحترام الطوائف والاقليات.

 

 

ناجي الغزي


التعليقات

الاسم: حسن كامل فارس الصالحي
التاريخ: 30/08/2012 02:16:14
صح لسانك

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/08/2012 14:18:07
ناجي الغزي

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت بما خطت الانامل من رقي ابداعها وتألقها الدائم وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000