..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(ملف رمضان الابداعي) الوسام

هادي عباس حسين

حكاية لا يمكن أي شخص تصديقها ,الذي تلقيته من إنسان لن تراه عيني ولم التقي به ,فقد هزت مشاعري وأحسست ان الدنيا ما زالت بخير ,الحكاية تبتدأ أثناء زيارة الامام موسى الكاظم عليه السلام قبل هذا العام بسنة واحدة كنت احد المتوجهين بايداء الزيارة كالمعتاد كان هناك تجمهر كثيف في ساحة عدن التي  تعتبر المفتاح الأول للدخول إلى منطقة الكاظمية المقدسة ,كان التعب واضح على كل الوجوه التي تريد ان تصل إلى المرقد الشريف وهو مبتغى الجميع وأنا أولهم ,لم انتبه بتاتا إلى كل ما يدور حولي بل استسلمت ان أسير خلف الزوار القاصدين الزيارة ,كان الأغلب هن من النساء ونجد خدام الامام على طوال الطرق المؤدية إلى المقام الشريف يقدمون الأطعمة والاشربة للزوار الكرام ,الذي حدث لي أوقعني بحبال الشك والريبة عندما تفحصت جهاز موبايلي ذو اللون الأحمر ومن نوع اكس \2 ,لم أجده تلمسته جيدا حتى اقنع نفسي بأنني أخطئت في تصوري ,لكن  لمسة يدي ووقوع النظرات على حافظته كلها أكدت لي انه اختفى ,أصابني شيئا من الذهول كون الجهاز لم يكن ملكي الخاص بل يعود لأحد أفراد عائلتي ,أردت ان اصرخ ا واجد سبيلا يوصلني للحاق به ,انتهى الأمر ان أتجرع مرارة المصيبة التي وقعت على راسي كون الجهاز لا يعود لي ,وكلما رايت أحدا يتصل بأي جهاز مقرب لشكل جهازي انظر اليه بعين الاهتمام ,انتهت الزيارة وتلتها زيارة العام الحالي ومازالت صورة جهازي الذي فقدته إثناء توجهي إلى الامام صاحب الحوائج والذي تركت دعوتي المتمثلة بحاجتي بان يعاد لي ما فقدته ,ولكن كيف وبعد مرور عليه عامان متتاليان ,انه أصبح بخبر كان ,وكلما حاولت نسيان الأمر واعتباره من الذكريات أجد نفسي مخنوقة تود ان تطلق صراخها أينما تكون ,ألا أنني لم استطيع ان يكن من المعقول ان يعاد لي جهازي بعد مرور هذه الفترة الطويلة , الذي حدث ان يرن جهاز موبايلي صبيحة النصف من شهر رمضان للعام الحالي وان يكون المتصل احد أصدقاء الشباب انه السيد عباس موحي علي وهو يخاطبني وقد أدهشت لما سمعته يقول

_هل فقدت جهاز لك قبل سنتين ..؟

تذكرت آمري وما عانيته من المرارة فأجبته بالحال

_نعم ..أنني فقدته في الزيارة قبل عامين ..

قال لي مبتسما

_لقد وجدته و ألان عندي ..

كيف ان يعود وقد مر بسفرة بعيدة رحل بها ,ان ما اسمعه لا يصدق ,فقد فهمت منه ان احد أصدقائه ومن يعمل معه في نفس الدائرة قد عثر عليه قبل عامين وفي يوم الزيارة  وبقى محتفظا به  وخشي ان يسلمه لأحد ولكن دون فائدة ,وكان الخيط المشترك في التعرف لصاحبه كون ان هناك صور وإحداهن تعود إلى السيد عباس موحي علي محفوظة بالجهاز و الذي قاد الدليل للوصول إلى الصاحب الشرعي ,احتفظ بالامانه سنتين وعانى في الوصول لصاحبها وكانت الصدفة هي خبر دليل بان نعترف له بالاحترام والتقدير على شهامته ونبله وتربيته التي تدل على أيمانه ووعيه واخذ دوره بالاحتفاظ بالأمانة وإعادتها إلى أهلها حتى وان انتظر العمر بأكمله ,بالفعل انه استحق ابا وسام (علي) وسام الشرف والشهامة والنبل ونحن فخورين بما قام به من عمل وواجب أنساني يؤكد بان الدنيا فيها كل الخير بوجود أمثال هذا الرجل الشريف.. في عراق التغيير وعراق المستقبل المنتظر ....وللحديث بقية

هادي عباس حسين


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 15/08/2012 13:56:52
هادي عباس حسين

........................... ///// دائما رائع سيدي الكريم
لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت بما خطت الانامل من رقي ابداعها وتألقها الدائم وكل عام والجميع بالف خير

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000