..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


1000 يوم في سجن نقرة السلمان الحلقة الثلاثون والأخيرة

لطفي شفيق سعيد

أوشكت الأيام المائة على الانتهاء في سجن نقرة السلمان بالنسبة لي وكانت الفترة الأخيرة هي التي بدأت بغياب الحرس القومي والتي أطلقت عليها المرحلة الثالثة حيث فتحت الأبواب الموصدة وعرج السجناء الى براح السجن والى لياليه الملاح ويمكنني أن أطلق على تلك المرحلة مرحلة الانفتاح ذلك الانفتاح الذي أشبهه بانفتاح الدول الاشتراكية بعد(تورسترويكة ) كرباشوف وانتهاء الحرب الباردة بين الدولتين العظميين وبالفعل فقد حصل انفتاح في نظام جمهورية السلمان الاشتراكية وفي مجالات عدة ومنها تحول النظام الاشتراكي فيها والذي فرضته المرحلة الأولى شأنها شأن جميع الدول التي بدأت بتطبيق هذا النظام وانتهت الى نظام الآقتصاد الحر والسوق المشتركة والانظمة الديمقراطية الليبرالية في أدارة الدولة وحرية الرأي والرأي الآخر وانتقاد أعلى المستويات المسأولة في سدة الحكم .

لقد بدا ذلك واضحا على حالة سجناء نقرة السلمان خلال تلك الفترة وبدأوا يبدون آراءهم بالآحداث التي مروا بها ومسبباتها وينتقدون بشكل واضح وعلني سياسة الحزب الشيوعي العراقي والاخطاء التي ارتكبت والتي أدت الى الانهيار السريع والخسارة الفادحة بالارواح والتنظيم الذي يفترض به أن يكون حديديا كما كان يطلق عليه في البدايات وفي ادبيات الحزب ومع كل اختلافات وجهات النظر بين الاطراف لم تكن هناك صراعات واقتتال دامي كما ادعت بعض الجهات المغرضة حيث ادعت بان صراعات دامية قد حدثت بين سجناء نقرة السلمان في الفترة التي تلت انهيار الحرس القومي وهزيمتهم المخزية.

ان التحولات التي طرأت على الحالة الأقتصادية في السجن قد استحدثت خلالها مهن خاصة وحوانيت فردية ومنها محلات للخياطة والسمكرة والحلاقة وبيع الخضر والفواكه والأقمشة واكثر هذه الاشياء انتشارا هي المقاهي الطينية التي أنشأها بعض السجناء في أرجاء السجن يتحلق فيها السجناء ليلا لتبادل وجهات النظر ومناقشة احداث الساعة ومستجداتها وكذلك التجمع في الليلة الأخيرة من كل شهر للاستماع الى حفلة أم كلتوم الشهرية ويقوم بعض السجناء بتحظير وجبة العشاء المخصصة لهذه المناسبة وهي عبارة عن تمن احمر ولحم قواطي ( البيف) ويحتل من يرغب السهر الأرائك الطينية ليستمع لغناء كوكب الشرق أم كلثوم التي تحولت الى كوكب السلمان وهي التي لا تدري أن صوتها قد أخترق جدران سجن نقرة السلمان الاسمنتية ووصل الى اسماع السجناء المنفيين في الفيافي والقفار ولو انها ستعرف ذلك لأصابها الهلع او الفخر والاعتزاز لهذا الأنجاز كما انها لم تدرك في حينها تأثير اغانيها على حال السجناء البعيدين عن الأهل والخلان وبالاخص خلال ترديدها اغنية(حسيبك للزمن لاعتاب ولاشجن تشكي موش حسأل عليك تبكي موش حرحم عنيك دارت الايام عليك).

ومن الدكاكين الطينية التي انتشرت في اركان السجن دكاكين بيع الشاي وبسعرالقدح (الكلاص) الواحد بعشرة فلوس لأنه يحرم استغلال المحرومين وقد تعلم جميع السجناء شرب الشاي بالطريقة المذكورة والتي يمارسها المصريون والتي كانوا يطلقون على تسميتها(كباية شاي) . لقد جرى عقد صداقات جديدة بين مجاميع من السجناء في مرحلة الانفتاح تلك لايتعدى الواحد منها ثلاثة أو اربعة أشخاص تجوب المنطقة المحيطة بالقواويش والتي أطلق بعض السجناء المتندرين على تلك المنطقة بالمظمار كناية بمظمار الخيل وتسري بها المجاميع الى وقت متأخر من الليل وخاصة في الأجواء المناخية المعتدلة وليالي الصحراء الملهمة والتي الهمت شعراء الغزل كقيس بن الملوح ( مجنون ليلى) وكم كان في السجن لدينا من مجنون السلمان لقد كانت تلك المجاميع المواضبة على دوران المظمار تأخذ فاصلا للاستراحة وترتشف خلالها قدحا من الشاي تفرغه في جوفها من أجل أفراغ ما في جعبتها من هموم وافكار ونقاشات تكون في بعض الاحيان حادة وبصوت عال يوقض النائمين وكان من أبرز تلك الشخصيات المتميز بصوته الجهوري هو الزميل عبد الرزاق غصيبة ( ابو سامر) وهو ضابط مدرعات احتفظت زوجته بملابسه الملوثة بالدخان نتيجة اشتراكه بثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 وهي الشاعرة المناضلة حياة النهر التي تم تصفية ثلاثة من أخوانها وهي أبنة الشيخ حسن النهر عضو مجلس السلم العالمي وبالمناسبة كان عبد الرزاق غصيبة ينزعج خلال قيام بعض الزملاء بتقديمه للتعرف عليه بالقول عبد الرزاق هو زوج الشاعرة حياة النهر فيرد نعم ( انني حامل اختام الملكة) وهو المثقف الذي كنت اطلق عليه أسم(انسكلوبيديا) متنقلة لما يمتلكه من خزين للمعرفة والآدب والشعر والأمثال البغدادية والعراقية وسير الوزراء والشخصيات السياسية وخاصة اعضاء الحزب الشيوعي العراقي ولجنته المركزية ورجالات الاحزاب والمنظمات الاخرى لذلك مهدت له هذة الصفة الطريق لمناقشة الامور بالحجة الدامغة والصريحة مما يتسبب عنها حالة من الانزعاج والاحراج لدى القيادات الحزبية وبالآخص المتواجدة في السجن

مما دعاهم للقيام بحملة تشويه ضده ذكرتنا بالحملات التي كانت الاحزاب المختلفة تقوم بها ضد من ينشق عنها ويخالفها بالرأي .لقد كان عبد الرزاق غصيبة يلقي حججه المصحوبة بالنكات اللاذعة وبصوت مجلجل والمدوي والذي يصل الى مساحات واسعة من السجن كنا نعتبر أن كل شيء فيه ضخم وكبير ويحمل وجها مكتنزا أكتسبه من امه الداغستانية وهو ابن الشيخ محمد غصيبة شيخ مشايخ عشيرة العزة التي استلمها من بعده الشيخ حبيب الخيزران كانت بداية معرفتي بعبد الرزاق على مقاعد الدراسة والتدريب في ساحة العرضات في العام 1953 وبالرغم من اكتسابه تلك الامكانات الادبية وحفظه آلاف الأبيات من الشعر ولشعراء عددين وقراءته لكتب مختلفة وتمكنه من الحفظ وتذكره لمفرداتها بعد مضي وقت طويل عليها الا انه لم ينظم بيتا واحدا ولم يؤلف كتابا باستثناء محاوله واحدة خلال وجوده في الكلية لتأليف كتاب بعنوان( أقلام من طين) وطلب مني ان اصمم له صورة الغلاف وحققت له رغبته لقد جرني الحديث لذكر تفاصيل عن ذكرياتي مع الصديق الحميم عبد الرزاق ووفاء لدين الصداقة تلك استطرت بالحديث ويعصرني الآلم للمصير المجهول الذي آل اليه مما دفعني لأن أخصه بالمقطوعة التي نشرت في مركز النور وتحت عنوان( عشرة رسائل أهملها ساعي البريد) وفي الرسالة السادسة والتي جاء فيها

لعبد الرزاق غصيبة الرجل المصيبة

عجبت لامرك كيف ترجلت من حصانك!

وانت الذي وقفت صامدا في مكانك

للأمس كنت تصارع فكيف في الآخر لم تنازع ؟

وكانت الريح من حولك تقلق البشر

فكيف لم تصدها وتفلق الحجر ؟

وتمنع الخطر وتسبق القدر

فودعا ايها الصديق العزيز أينما كنت واينما حللت وعذرا لقرائي لهذا الأسترسال

أتسعت دائرة الانجازات والابداعات حتى وصلت الى أقامة مسرح في الهواء الطلق وهو عبارة عن منصة من الأخشاب تم أنجازها بين قاووشين واقيمت له ديكورات من بطانيات وشراشف رسمت عليها بعض الرسوم التي تتطلبها المسرحية أما الانارة فقد استخدمت الصفائح( التنكات الفارغة) لهذا الغرض حيث تفتح جوانبها وتغطى بالاوراق الملونة ويوضع بداخلها اللوكسات لغرض أنارة المشهد وقد عهدت هذه المهمة الى ذوي الاختصاص وبهذا يمكن للفرد أن يشاهد منظرا خلابا يأخذه الى أجواء بعيدة عن واقعه في السجن ويتصور نفسه داخل مسرح من مسارح بغداد وان أجمل ما عرض في ذلك المسرح السلماني مسرحيات عالمية لتشيخوف وكوكول وغيرهم وبأداء ممثلين محترفين خريجي أكاديمية الفنون الجميلة وان أجمل ما شهدناه هو اوبريت السفانة من اعداد وتمثيل جماعة من مدينة البصرة والأوبريت عبارة عن هيكل لسفينة خشبية تم انجازها من بعض الاخشاب المتوفرة وتقوم المجموعة بعملها وبايقاع موسيقي رائع ينبعث من الطبول والألات الموسيقية الأخرى المصنعة من مواد بسيطة وبأيادي السجناء ويتزامن الأيقاع مع اصوات المطارق التي تثبت المسامير بالواح السفينة مع تصاعد دخان القار الذ يجري تبطين داخل السفينة به مع ترديد اغنيات سفانة البصرة وهم ينشدونها مصحوبة بحركات اجسامهم وشكل ملابسهم الذي يوحي بتلك الاجواء التي تقترب من الحقيقة .

ومن الممارسات الأخرى الندوات والمحاضرات والجلسات الشعرية والغنائية التي تقام في كل اسبوع في واحد من القواويش وبشكل دوري وعناصرها معروفة ومن أهمها الشاعر مظفر النواب المتميز بالقائه الأخاذ وغنائه الشجي الذي يتناغم مع صوت زميله سعدي الحديثي صاحب اللهجة البدوية وهومن مجموعة محافظة الأنبار والمحكومين باحكام تتراوح بين خمسة سنوات وعشرة سنوات أن مظفر النواب حكم بالاعدام وخفض الى المؤبد بعد ان تمكن من الهرب الى ايران بعد انقلاب شباط 63 وبعد ان سلمته جكومة الشاه للسلطات العراقية مع مجموعة اخرى وان زميله سعدي الحديثي وهو خريج كلية الأداب فرع اللغة الأنجليزية حكم بالسجن لمدة عشرة سنوات ومن الشعراء المعروفين شاعر الأربعينيات المحامي الفريد سمعان الذي زار سجن نقرة السلمان قبل هذا التاريخ وفي عام 1948 وقد خصصته بمقطع من مقطوعة عشرة رسائل أهملها ساعي البريد وبالرسالة السابعة والتي جاء فيها

للفريد سمعان هل تسمعني؟

يا قيثارة الشعر عبر السنين

من يقدر أن يحص حراشف عمرك الثمانين؟

هل بقيت في دفترك ورقة أخيرة؟

ناولني أياها كي أرسم لك لوحة صغيرة

ليست كالتي كتبت تحتها في سجن السلمان

( اشبكج شبك نعناعة وحسن روحي تتشلع)

وبالرغم مما اثقلت رؤسنا الرمال

لازلنا لغدنا نتطلع

وهناك شعراء وكتاب أفذاذ آخرين كالشاعر زهير الدجيلي و محمد الجزائري وكاظم الحجاج ومن الشباب اليافعين والذين لم تتجاوز اعمارهم الثمانية عشر سنة الشاعرخالد

الخشان ومعين النهر اللذين اعتقلا ضمن مجموعة اخرى من طلاب المتوسطة في عهد الحمهورية الزاهر لتوزيعهم نشرات تدعو للسلم في كردستان وارسلوا الى سجن نقرةالسلمان في عام 1962 وتم الحكم عليهم بعشرة سنوات بعد انقلاب شباط.

ومن الشعراء الشعبيين المعروفين اضافة للشاعر مظفر النواب الشاعرين عريان السيد خلف وناظم السماوي ومن الأدباء الناقد فاضل ثامر وآخرون ااسف لعدم تذكر اسماءهم

كما أن وجود الأطباء التخصصين والصيادلة أمثال الجراح العالمي رافد صبحي اديب وقتيبة الشيخ نوري الفنان وطبيب الأنف والحنجرة وسعيد غدير اخصائي التخدير وفاضل الطائي طبيب الأسنان والدكتور البايولجي عبد السلام بلطة واخصائي الأمراض الصدرية عبد الصمد نعمان وطبيب الباطنية صلاح العاني والصيدلي عبد العزيز وجمهرة اخرى من الأطباء لم تحظرني اسماءهم اضافة لمجموعة من المعينين الممرضين سهلو مهمة فتح عيادة طبية متواضعة وصيدلية تحتفظ بالأدوية التي يرسلها الأهل للسجناء وبهذه المناسبة تحظرني حادثة طريفة وهي طلب الضابط المسيحي الزميل أديب جورج والمحكوم بخمسة سنوات والذي تحول الى معمم نتيجة شج رأسه خلال التحقيق وتظميد بظمادة تشبه العمامة وكذلك نائب الضابط الصابئي زهرون وطلبهما باجراء الختان لهما وتم لهما ما ارادا من قبل الجراح رافد وبدون تخدير واخرجا من العيادة (بزفة) تليق بالحدث الفريد في سجن السلمان.

 

ومن الأحداث التي رسخت في الذاكرة في تلك الفترة قيام السجناء بالاضراب عن الطعام احتجاجا على اوضاعهم في سجن نقرة السلمان ولأيصال رسالة للمنظمات العالمية علها وتحرك ساكنا ولكن اسمع من به صمم وكان السجناء ينتظرون ان يشار الى حالهم عبر محطات اذاعات العالم الاان اي اذاعة من الاذاعات التي تنقل الاخبار وحتى لو كان عن السيرة الذاتية لكلب ممثل او غانية فانها لايعنيها امر سجناء لاتحصل من وراءهم الاموال لقد انفردت اذاعة صوت الشعب العراقي واذاعة صوت كردستان العراق ( دنكي كوردستانه عيراقه ) السريتان والتي يلتقط السجناء بثهما بنقل اخبار السجناء وقد صادف ونحن في حالة الاضراب عن الطعام ان استمعنا الى صوت الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري وهو يردد قصيدة ( امين لاتغضب) وهي من 67 بيتا ويرد بها على تساؤلات الصحفي اللبناني أمين الاعور وفي مقال غاضب يسأل كيف سمح للقوى اليمينية ان تقوم بالانقلاب ورد الجواهري بقصيدته التي ورد منها

أمين لاتغضب فيوم الطغام آت وانف شامت للرغام

أمين لاتغضب وإن هتك ال ستر وديست حرمات الذمام

خمسون عاما وقيل الكفاح يشيب منه الطفل قبل الغلام

أمين خل الدم ينزف دما ودع ضراما ينبثق عن ضرام

وخل سوح المجد ينهض بها ركام موت عن بقايا ركام

وينبري الطغمة عن طغمة مثل العنوز انحدرت من أكام

وخافت الفكر وانواره خيفة عدوى جرب أوجذام

يا عبد حرب وعدو السلام ياخزي من صلى وصام

أمين صبرا فالخطوب الجسام تعلق حبا بالهموم الضخام

صبرا فأم الشر في بطنها فرد وأم الخير فيها تؤام

صبرا فقد نصبر كي نلتقي بالجزء في ثانية طول عام

ونحن قد صبرنا ليس عام وانما اعوام وعقود ومثلنا صبر أيوب

وانني اتساءل كم من العراقيين استمعوا لهذه الصرخة في حينها

وهل ان الانقلابيين لو استمعوا اليها كانوا يرتعبون ويرعون؟

أما فيما يتعلق بالاحتفالات الرياضية والفنية فقد جرت على ابهى شكل ومنها الاحتفال السنوي الرياضي والذي تميز بالتنظيم المتقن والذي بدأ باستعراض الفرق الرياضية وبعدها اجراء مسابقات الساحة والميدان والمباريات النهائية للعبة كرة القدم والطائرة للفرق الفائزة من القواويش واختتم المهرجان بنوزيع جوائز رمزية وتقديرية وبفرحة السجناء واعجابهم كما اقيم معرض للفنون التشكيلية وبأنشاء (كلري) من البطانيات المثبة على اعمدة لتكون بمثابة القواطع والجدران واستعلت المساحة بين قاوشيين لجعلها الكلري او قاعة العرض وقد عرضت في هذا المعرض اجمل وارقى ما اجاد به فنانون السجن وقد شاركت بلوحتين في هذا المعرض.

من الضروري والمهم ان اذكر ما دار في تلك الفترة من صراعات فكرية واختلافات في وجهات النظر بسبب ما افرزته التطورات السياسية والتغيرات في التوجهات العالمية والمحلية الا أن تلك الصراعات واختلاف وجهات النظر بين السجناء لم ترق الى الاعتداءات والاقتتال الدموي كما يحلو للمغرضين ان ذكروا بان صرعات واقتتال قد حصل بين سجناء نقرة السلمان ومن المعروف ان الاقتتال والحروب تحدث بين طرف متشدد وحاقد ضد طرف آخر يحاول ان يجنح للسلم والطرف الباغي يستخدم جميع وسائل القتل لتنفيذ مهمته ولم يحدث ذلك على ساحة السلمان لأن المصيبة مشتركة والعدو واحد واكثر شيء يمكن ان يحدث بينهم هو القطيعة والزعل الموقت سرعان ما يزول بزوال السبب .

أن اكبر مشكلة حصلت هي ما احدثه الصراع العقائدي بين الصين والاتحاد السوفيتي في تلك الفترة مما سبب احتداما بين مؤيد للصين وآخر للاتحاد السوفيتي وطرف ثالث يرفض الخوض بمثل هذه الامور لانها لاتمت بصلة مع الواقع العراقي الذي يعيشه تحت الحكم وما يقاسيه من اضطهاد اضافة لواقع السجناء المأساوي ومن المؤسف ان لجنة السجن الحزبية قد اذكت تلك الصراعات بتبنيها وجهة نظر السوفيت واخذت تثقف ضد الصين بما لاطائل منه ولافائدة ترجى واسوا من هذا وذاك هو ما اعلنه رئيس الجمهرية المشير عبد السلام عارف بتأسيس اتحاد اشتراكي دعا كل الاطراف الوطنية للانظمام اليه وهو الذي اعتبر اشتراكيته بوقت سابق خاكية الاهية.لقد وصل الى تنظيم السجن توجيه من قيادة الحزب الشيوعي العراقي ومن تنظيمه الجديد والذين لم يكتوا بنار الانقلابيين ان يثقفوا السجناء بفكرة الانظمام للاتحاد الاشتراكي المزعوم مما اثار حفيظة اغلب السجناء باعتبار ان عبد السلام عارف عو من اوغل بدماء الشيوعيين وبطش بشكل وحشي بابطال انتفاضة الشهيد حسن سريع وان كل ما يطرحه لا يتعدى سوى مصائد للمغفلين وكان من فرسان ذلك التثقيف الشيوعيين المخضرمين عبد الوهاب الرحبي وعبدالوهاب طاهروصاحب الحميري وسامي أحمد وعزيز سباهي

وقد وصل النقاش والاحتدام على اشده عندما علم السجناء بان اللجنة المركزية قد اتخذت قرارا للانظمام للاتحاد الاشتراكي العارفي باعتباره الطريق الذي سيفضي الى الاشتراكية العلمية وبذلك انطبق عليهم المثل القائل( نايميين بالفي ورجليهم بالشمس)

انتهت تلك الزوبعة في الفنجان وانهمك السجناء بلملمة سقط متاعهم بعد ان صدر الامر بنقل قسما منهم الى سجن الحلة واعتبره السجناء الضوء في آخر النفق المفضي لفضاء الحرية الغامض والمثخن بالمفاجأات وبانتقالي الى سجن الحلة باعتباري احد المشولين بالقرار اكون قد قضيت 1000 يوم في سجن نقرة العسف والقسوة سجن نقرة السلمان لآنتقل الى هناك ولأكمل دورة المضطهدين في سجون العراق حيث انتقلقت من سجن الحلة الى السجن العسكري الرقم واحد مثلما ابتدأت به في باديء الأمر ولسان حالي يقول لقد عشنا في زمان سجان يسلمنا لسجان وندعوا للاجيال اللاحقة ان تعيش بيسر وامان لايقلق نومهم ظالم وسجان .

 

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: انمار عبدالرزاق محمد الغصيبه
التاريخ: 25/09/2015 13:15:39
كانو ابطالا رحم الله والدي العزيز

الاسم: طلال العزاوي
التاريخ: 08/07/2015 05:54:09
أخي المتعب ، حياتك حياتي ، وعمرك عمري ، وأدبك أرقني ، وفنك أسعدني ، ألنتَ القيود حتى صارت هواء، وسخرت من المتجبرين حتى صاروا هباء، أفكارك حمامات تحولت الى نسور، فليت لقمان الحكيم يعطيك عمره ، وذاكرتك قناديل في ليل دامس فليت أولمب يعطيك شعلته ، قطار العمر يسرع وأنت تسبقه ، تطرح حقائبك المثقلة فيلتقطها البؤساء ، ظن ما تشاء فالتحرر من الارض وليس من السماء ، جمعنا الباري في علين ،يا خير أنيس وخير سجين .. أخوك القادم عبر السنين .

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 10/09/2012 18:35:27
الاستاذالمبدع خالد جواد المحترم
اود ان اجيب على تساؤلاتكم بما يتعلق بكتاباتي فهي طرية ومن ما تختزنه ذاكرتي واقوم بزرعها مجددا لسببين احدهما لملأ فراغ ايام الابتعاد عن البلاد وثانيها ان تكون حاضرة بينكم قبل فوات الآوان وتقبلو مني المحبة والتقدير ...لطفي

الاسم: خالد جواد شبيل
التاريخ: 10/09/2012 08:03:45
الأستاذ المناضل لطفي شفيق سعيدالمحترم
تحية، وبعد
كانت الحلقة الأخيرة هي مسك ختام لذلك السفر الرائع والتصوير الدقيق لحياة السجناء المناضلين في ذالك السجن الصحراوي الرهيب وهو سجن السلمان، على أن هذه الحياة هي سجل حافل بالنشاط الفني والثقافي والرباضي والسياسي والإجتماعي لنخبة من المتقفين من مختلف ميادين النشاط الإنساني والتي سمحت بتبادل الخبرات وتعاطي الثقافات مما جعل السجن الرهيب مدرسة حقيقية للدائرة الذكية من الشعب العراقي.
وأنا اقرأ تصويرك الدقيق لحياة السجن ورسم ملامح دقيقة لقسم من السجناء المناضلين، وتحليل بعض وقائع وأحداث - الداخلية والعربية والعالمية- وأنعكاسها على السجناء أمر يدل على قدرة بل موهبة روائية وفنية عالية، ولكَم مرة سألت نفسي: هل الأستاذ لطفي يكتب من الذاكرة أم يعيد كتابة يوميات كتبها داخل السجن؟ لقد أتيت على أهم الأحداث وأهم التفاصيل بنقلات شيقة تشد القاري وتجعله داخل السجن يعيش حياته ويتوق لها رغم مفارقة المكان...
سألت عن الشاعرة حياة النهر هي الآن في أحدى المدن الأمريكية على شاطيء الأطلسي وقد قرأت حورا معها تشكو العزلة وتحن الى العراق، وتذكر أن ديوانها الأول كتب مقدمة له الشاعر السياب. وهي لازالت تمارس نشاطها الشعري، لقد كانت حياة النهر عصامية في مواصلة دراستها وحصولها على الماجستير في اللغة الإنكليزية من الجامعة المستنصرية!
اود أن تواصل الكتابة عن سجن الحلة، كما أتمنى أن تطبع هذه المذكرات بين دفتي كتاب لأهميتها التوثيقية والأدبية معا!وتفضل بقبول فائق الإحترام/خالد

الاسم: لطفي شفيق سغيد
التاريخ: 27/08/2012 14:16:19
ابن أخي السيديوسف عبد الجبار آل غصيبة المحترم
تحيةمن القلب
لقد احزنتني وأدميت قلبي عندما نوهت بأن اباسامر قد غادرنا الى الرفيق الأعلى فقد كنت طيلة فراقي له أمني نفسي ان التقيه في يوم ما فمتى قد وافاه الاجل وكيف وأين؟
إن الكثيرين قد قصروا بحقه ولم يفهموه بشكل واضح لذلك اعلن احتجاجه عن كل ما كان يعتبره خطأحتى وصل به الامر أن يحتج على ذاته ايضا كان ممن شملهم الاحتجاج زوجته الشاعرة حياة النهر والتي لااعرف ما حل بهالقد كتبت رواية بعنوان(الشاهد) خصته بها وقد اهدتني نسخة بتوقيعا .
كنت التقبه بعد مغادرتنا ظلام سجن نقرة السلمان في فضاء الحرية الزائف فتملاني الغبطة ويستقبلني بكركرته الطفولية يهتز لها كيانه العملاق فنتجاذب اطراف الذكريات والانفعالات واقرأ له ابياتا من الشعر ويصحح لي ما يرد في قراءتي من اخطاء قرات له بيتا للجواهري الكبير لانه ينطبق على حالنا وهو
لم يبق عندي ما يبتزه الالم حسبي من الموحشات الهم والهرم
فيكمل بقية الابيات وبخاطرة سريعة ومتقنة
ان الكثير من الذكريات والصور التي جمعتني مع من لايبارحني شخصه قد تركتها في بغداد
تقبل محبتي واعتزازي لانك قد خصصتني بأن اكون بمثابة عمك فاشكرك على هذا التقدير ومن اجل العيون التي ضحكت معي باحلك الضروف ودمت ابن اخ كريم
العم لطفي شفيق سعيد

الاسم: يوسف عبدالجبار غصيبة
التاريخ: 26/08/2012 18:55:46
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الفاضل لطفي شفيق سعيد المحترم
الحقيقة اني عاجز عن التعبير عن مشاعري الجياشة وانا اقرا مقالتك وذكرياتك عن اصدقائك ورفقاء دربك وانت تسرد احداثها وكانك تعيشها الساعة وكم انا سعيد عندما اجد صديقا وفيا لاصدقائه كوفائك
اسمح لي ان اناديك عمي وكم يشرفني ان تكون عما لي ان صديقك ابو سامر رحمه الله هو احد عمومتي وايضا احد خوالي والحقيقة انا فخور به وما زادني فخرا ما قاله سيادتكم عنه وكم يسعدني ان تعينني بالمزيد من المعلومات عن حياته حيث اني الان اعد سيرة ذاتية لابرز شخصيات ال غصيبة ممن لهم دور وطني او سياسي او ادبي وسيكون فضلك عظيما




5000