..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لغة التأمل في (ظمأ قديم)

إبراهيم سبتي

تحمل القصة ، اشارة دالة على رموز تبحث عن حلول للعقد التي تنتابها .. وللقصة تاثيرها الواضح على تيسير الثيمة مهما تنوعت باستخدام لغة تأمل بانساق مختلفة وذائقة تقترب من مخزون الذاكرة فتظل اعتبارات اللغة نقطة الفصل في كل عمل ابداعي واحيانا تجد الذرائع لتكون في المقدمة دائما ..

وفضاءات القص تتنوع بين حبكة يصر الكاتب على ان تكون اكثر تماسكا ، وبين خاتمة يريد الكاتب بها ان يشاركه القارئ في وضع لمساتها .

وبين الحبكة المتماسكة والنهاية المفتوحة ثمة حالات تتفرع للوصول الى ثنائية متوافقة في رسم ملامح القصة التي تنطلق في تدفق محسوس للغة تشد النص وترتقي به .

ثمة لغة تتسيد المجوعة القصصية للقاص كاظم حسوني ( ظمأ قديم) .

هناك تبدو ملامح القص اكثر تمرنا بين ثنايا لغة القاص التي حرص على ان تكون متميزة وتلتمع الاحداث في مساحة بوح تفاوتت بين المرموز والغموض والوضوح .

ومنذ ان سعى اللغويون ، بأن تكون اللغة مركزا للاثارة والدهشة داخل النص ، فان بارت اطلق عيها لحظة التنوير في اشارة الى مدلولاتها وفك الشفرات بها لاي نص مهما كان جنسه .

وفي ظمأ قديم يضعنا كاظم حسوني في تماس مباشر مع السرد المغمس بلغة حرص الكاتب على ان تكون فاكهة للرموز وقريبة من سلاسة انثيالات الذاكرة .

يقول برناردشو عن تاثير اللغة في القصة بأنها تعكس تدفق الافكار التي تنهال على الورق لاشعوريا .

وبذلك شكلت اللغة في القصة انعطافة لايمكن ان تكون بلا تاثيرات على مجمل النص ابتداء من العنوان مرورا بالمتن وانتهاء بالخاتمة ..

تنتمي نصوص كاظم حسوني في ( ظمأ قديم ) الى عوالم من الغربة والموت وازيز الشظايا والامنيات البعيدة ، عوالم يلفها الحزن واليأس ( احيانا ) والدماء والفرح المبكي ..

انها عوالم تحفر في جوف البؤس لتخلق نصوصا مفعمة بالحنين الى الفرش الدافئة والليالي المضيئة ..

انها آهات يطلقها كاظم حسوني كرجع لصدى الكلمات المختبأة خلف لغة قادت النصوص الى حيث نستطيع متابعتها دون حواجز في السرد او في شرود الافكار . من هنا كان القاص يحرص على الامساك بخيوط قصصه السبع في مجموعته . يقول كلود سيمون :

الكاتب القصصي يحتاج الى تنوع في سردياته مع احتفاظه بحبكته دون مساس .. ويعني ان القاص كاظم حسوني امسك بحبكة قصصه موصلا اياها الى ذروة الحدث دون الالتفات الى طريقة السرد التي تنوعت في كتابه .

ان لغة القاص كانت مطاوعة لما يريد قوله وفيها مرونة صناعة التعابير والمفردات الدالة على المعاني الموظفة في النصوص . مع ان بعض اجزاء من السرد قد انزوت خلف عتمة من ضباب لم نستطع تمييزه وخاصة في قصة ( حلم المساء )

وفي سياق النصوص ، نجد اعتبارات تنوير اللغة ، ساطعة بين السطور :

انا لن اموت . خضت قلب الجحيم.

قاتلت بشراسة في دوامات النار ، قيدوني واطلقوا علي الرصاص .

خرجت من دوائر الحرائق والقصف وشظايا الانفلاقات وكنت انجو كل مرة .

ساعيش طويلا بعد هذه المعارك الرهيبة .

اقسم انني لن اموت من الجراح والظمأ او الوحل الذي يغرقني .

كيف اموت والحياة على بعد خطوات مني .. الحياة اضحت كطائر هارب وراء التلال والمفازات القريبة .. بضع خطوات هي ذي المسافة! ..

وينتهي كل شيء . انجو . ارى النور . (قصة نداء اخير)

وفي تقليب صفحات المواجع ، نجد ان النصوص قد اعتراها هاجس غريب يلح عليه القاص في المتن وهو الاستلاب والخسارات التي تعاني منها اغلب شخوصه . فانعكس على الهم القصصي الذي وجدناه يلتفع بعباءة الحزن والمكابدات .

وهي اشارة الى واقع محزن يعوم فوق انقاض من الاحلام والمسرات .. واقع لا يستحق منا سوى الاستذكار والحسرات ..

فيكون القاص قد نفذ خلاله نحو مواجع المتلقي الذي تستفزه النصوص التي تلامس بعضا من مشاعره ..

وفي لغة اكدت حضورها في قلب الحدث ، يصر القاص على جعلها محورا للانطلاق نحو رحابة السبك والحبكة وهو ما يؤكده جيرار جينت بقوله :

اللغة افضل الوسائل للتخلص من الاحزان والمسرات معا في نص يحتوي معنى كل حالة ومن ثم الجمع بينهما ببراعة .

وفي جمع بينهما نجد القاص كاظم حسوني قد التفت صراحة الى كلتا الحالتين فاحسن التعامل معهما ..

(لكنك القيت بسمعي كلمات واهنة . تقول احتم بجسدي ايها الصديق انقذ نفسك !

وادركت بالهمهمات والكلمات الخاطفة انك تعتذر ، لم تقو على الحركة وانت تقرأ لي شيئا ، ربما وصيتك .. انما عليك ان تعلم يا صديق بأني ميث مثلك ، جثة مكورة مزقتها الحراب ونيران الرصاص ! من يعلم ، ربما انتهت المعركة واغلقت ابواب الجحيم وتوقفت الحرب .

ها انا ارقد معك في قبر واحد ، وهذه خوذتي خلعتها عن رأسي ووضعتها الى جانب خوذتك ، فوق قبرنا ..) ص 32

وبذلك نجد ان قصص المجموعة قد ارخت لحالات لا يمكن المرور بها دون التوقف عندها لفداحة تاثيراتها واستنطاقها لكثير من الهموم الدفينة .

تمس قصص ( ظمأ قديم ) وتداعب المخيلة حين تكون قد انقضت على بواطن الشعور التي تختفي بين ظلال الذاكرة ..

وحين تلامسها نجد انها استحضرت معها ايام ولحظات ظلت مخزونة بقوة تريد البقاء كجزء من مكون الشخصية ..

وما ان تدركها الكلمات والمفردات الباعثة على التامل ، يستفز مكنون الذاكرة وتنسفح بمودة وبدموع خفية وتنطلق الاهات تسابق الدهشة المكتومة .

 

ظمأ قديم / مجموعة قصص / كاظم حسوني / دار الشؤون الثقافية ـ بغداد 2006

إبراهيم سبتي


التعليقات

الاسم: كاظم حسوني
التاريخ: 23/06/2015 07:11:32
محبة وامتنان كبيرين الاستاذ القاص المبدع والناقد الفذ ابرهيم سبتي ، احييك ايها الرائع على مقالتك النقدية القيمة حول ( ظما قديم ) واخذتني سعادة غامرة وانا اطالع سطورك المضيئة وتحليلك العميق الذي انطوي على الكشف والاكتشاف للاحداث والوقائع والشخوص في المجوعة ، ببراعة وتبصر فنان قدير ، والى جانب اعجابي بمقالتكم اثنى العديد من الاصدقاء على مقالتكم االرائعة ، واعتقد انها من اروع ما كتب عن المجموعة ، يبقى ان اقدم اعتذاري لتاخري بتقديم شكري وتقديري لجهدكم النبيل

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/08/2012 16:19:20
إبراهيم سبتي

................ ///// استاذي العزيز الثر
........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت بما خطت الانامل من رقي ابداعها

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 07/08/2012 06:54:30
العزيز الغالي ابراهيم سبتي المحترم تحية طيبة وانت رائع ومودتي للاستاذ الكاتب المسرحي والقاص والناقد الاستاذ كاظم حسوني ومبارك عليكما هذا الابداع




5000