.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مطر صيف .. اعادة صياغة العراق

رضا عبد الرحمن

مسرحية " مطر صيف " على المسرح الوطني , من جهة وكم التزامات من نوع اخر ! , من جهة اخرى تزاحم الكل على ان ياخذ ما تبقى من ذلك اليوم ,  حتى ان جاءني اتصال من احد الزملاء  داعيا اياي للحضور الى المسرح الوطني " شلون عرض يفوتك " !! .

ذهبت وشاهدت العرض بكل ما اوتيت من متابعة وتركيز , لفت انتباهي جملة من الامور التي اعتقدها مهمة على كل حال من الاحوال , التميز والرقي على مستوى النص للمؤلف الاستاذ علي عبد النبي , والمخرج الاستاذ كاظم النصار , والاستثناء المقدم من الفنانة القديرة هناء محمد , والجهد الرائع للفنان الاستاذ فاضل عباس .

وهذا ليس امر غريبا فكل الاسماء المذكورة اعلاه اسماء كبيرة ومهمة على مستوى المسرح العراقي , لكن ما اريد ان اقف عنده في نقطة ثانية هو الاحساس بالحياة وانت تعيشها بطبيعتها , وانا في المسرح احسست بانها هي التي يجب ان نعيشها , لاننا قدمنا شي وشيء مهم , ومهم جدا , لاننا نعيش في يوم غير الذي مر نعم انه افضل , لاننا ضحكنا وبكينا وصفقنا , وقضينا وقت ما كان له  عنوان سوى العطاء.

اذن مسؤولية العمل على اعادة صياغة الحياة والمباشرة بصناعة الجزء المتبقي منها بالصورة الطبيعية والحقيقية كان واضحا من خلال ما تم تقديمه من عرض جميل , انا متاكد من ان الشعور الذي في داخل كل من ساهم في نجاح هذا العمل شعور رائع , على الرغم من كل المنغصات , لكنه شعور رائع , انا كنت اشاهد فقط لكن تملكني هذا الشعور لاني احسست بأناس يقدمون يبنون يصنعون على العكس من غيرهم , على كل حال ! .

الوضع الرهيب الذي مر به العراق وضع اقل ما يمكننا ان نوصفه بانه رهيب ! , والكل يتفق على ان الجهد الذي يجب ان يكون حاضر من اجل اعادة صياغة الوضع والوصول الى درجة الطبيعية جهد كبير واستثنائي , وموزع بنسب على كل من يعنيه الامر , " مطر صيف " ساهم في عملية التشخيص , مع قراءة لبعض الحلول التي تم تقديمها من اجل الخروج من الازمة , الحلول التي لم ترتقي الى المستوى المطلوب - الطرة كتبة , الانتخابات المبكرة .. - وهذا يشير الى ان العمل وصل الى حد تشخيص الحلول المقدمة للخروج من الازمة , هذا مضافا الى ان العمل سجل حضور في مساحة  المعالجة في وقت غابت به العديد من الجاهت المعنية .

ان الحديث في السياسة من قبل المثقف او الحديث عن الثقافة من قبل السياسي غالبا ما يشوبه التشنج والحساسية , اثرا طبيعيا للحساسية المفرطة بين المثقف والسياسي , " مطر صيف " كان عمل مشخصا وناقدا ومقوما بكل هدوء , بعيد عن اي حساسية او تشنج او خروج عن السياقات الطبيعية للعلاقة بين المثقف والسياسي.

ان الحضور الفاعل والمتميز - الجمهور - اعتقد انه استمتع وحمل الرسالة التي اراد ان يوصلها - مطر الصيف - , عن طريق كل الجزئيات التي لفتت نظر المتلقي من قبيل المزاوجة بين قوام النص الفصيح وبعض الاشارات باللهجة العامية , او الاغنية الرائعة التي تم اختيارها " صغيرة جنت " , او غير ذلك من الامور التي قد يشار اليها نقدا عند المختصين .

المهم بالنسبة لي على اقل التقادير , انه عمل نحتاجه اليوم بل اننا بامس الحاجة اليه والى الاعمال التي تاتي في ذات السياق , لاننا يجب ان نتحرك في مساحة اعادة صياغة العراق !

 

.

رضا عبد الرحمن


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 07/08/2012 16:28:26
رضا عبد الرحمن

.......................................... ///// جهود واعمال مباركة لكم الرقي والابداع ان شاء الله تستحقون الثناء

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000