هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكتاب الاكثر انتشاراً في امريكا (حكايات القلوب)

كاظم حسوني

قمامة الأمريكان هي المكان الذي عثرت فيه على الكتاب الذي تقرأه بالعربية الآن . ظننته يضم حكايات تسهل للجندي الامريكي قبول مهمته الوحشية التي ضاق بها ذرعاً في بيئة لاتشبه بيئته ، وظننته كتاب حكايات ابطالها قساوسة ورهبان وقديسون ، كما هو الحال في الكثير من الكتب اللاهوتية ، ولكن ما ان اتممت قراءة الحكاية الأولى فيه حتى انتهيت الى قناعة ان لهذا الكتاب اهدافاً انسانية عامة ، فحكاياته لاتجعل من المسيحية او غيرها من الديانات عنواناً او ارتكازا او معولاً ، ومع هذا نظرت بعين الريبة الى الكتاب ، ولم تطمئن اليه نفسي الا بعد الفراغ من ترجمة الكثير من حكاياته التي زادتني قناعة بمراميها الانسانية فقط .. هذا ما كتبه في المقدمة المترجم والكاتب والصحفي الدكتور سلمان عبد الواحد كيوش ، الذي قدم ترجمة متقنة ورائعة للكتاب القصصي الممتع (حكايات من القلوب واليها) . ولعل ما يلفتنا او وهلة السلاسة والعذوبة في القصص ، التي تعود لبراعة ورشاقة اسلوب المترجم الى الحد الذي يجعل المتلقي يشعر كأنه يقرأ كتاباً بلغته العربية الأم ، وليس كتاباً مترجماً ، وليس ذلك بمستغرب فالدكتور سلمان عبد الواحد كيوش قاص معروف نالت بعض نصوصه القصصية العديد من الجوائز ، لكن القصة لاتمثل له الهم الوحيد ، بل رأيناه يكتب المقالة الأدبية والسياسية ويمارس مهنة الصحافة منذ اعوام ، اضافة الى عمله الأكاديمي ، ويرأس تحرير احدى الصحف ، الى جانب نشاطه المتميز في الترجمة ، فقد قرأنا له من قبل ترجمته للكتاب ذائع الصيت (عرب الأهوار) للرحالة البريطاني (الفريد ثيسيغر) فضلا عن ترجماته للعديد من البحوث والدراسات والقصص الأجنبي . . وفي مقدمته للكتاب اوضح المترجم بأن (اليس كري) هي التي جمعت هذه الحكايات او القصص ، حيث بذلت جهداً مضنياً في جمعها وتشذيبها ، ثم نشرها وقيامها بتوزيعها مجاناً مقتطعة بذلك جزءا مهما من وقتها ومالها ، لا لشيء الا لتوصل رسالة الى الانسان بضرورة النظر الى القوانين السامية الجميلة التي تحيطه ، والتي قد ينشغل عن تأملها تحت ثقل الحياة برمتها مرة ،

 وبسبب هيمنة قيم فاسدة مرة اخرى ، فغدا كتابها الاكثر مبيعاً في امريكا وغيرها من البلدان الأوربية ، ، مضيفا ان ما يشفع لهذه الحكايات انها شائعة ويمكن توقعها ومصادفة ابطالها وهم يمارسون الحياة ، وان جل ابطالها معاصرون يعيشون بيننا ، وفي ذلك قوة مضافة لقدرتها على تحقيق اهدافها ، مبيناً ان غايته في ترجمة هذه الحكايات قد نشرت اول مرة تباعاً في جريدة العهد ، لما لاقت نصيباً طيباً من النجاح في تحقيق اهداف نشرها ، اشار عدد من الاصدقاء والمتابعين على المترجم بضرورة نشرها مستقلة في كتاب اعماماً للفائدة ، وقد سبقت كل حكاية مقدمة المترجم ، كتبها لتلائم النشر في الجريدة ، اما اصراراًه على نشرها هنا في الكتاب فيأتي بحسب قوله لقناعة انها قد تكون عنصر اضاءة مضافة ، وترسيخاً لمزيد من الفهم ، ملفتاً الى ان المتعة مؤكدة مع هذا الكتاب . . لأنه اعتمد برأيه على الجمع المحكم لعنصرين مهمين مثيرين هما الامتاع الذي يلازم الحكي القصصي ، والصياغة البسيطة الاكثر شيوعاً لتكون بمتناول الجميع ، كما تميزت الحكايات بقصرها ، وجمال مغزاها والنفاذ في نبض الحياة اليومية ، وهموم الناس العادية ، ولا شك ان العنصر الاساس في القصة او الحكاية يتمثل في قدرتها على الامساك بأحداث الحياة اليومية ، ثم مزجها بعالم المخيلة من اجل اضفاء المعاني العميقة للحياة ، وقد توفرت هذه الحكايات بقوة الاقناع ، وصدق ايقاعها ومعانيها ، وجمال ابنيتها المعمارية او هي حكايات تسعى لمحاكاة القلوب ، كما عبر عن ذلك عنوانها (حكايات من القلوب واليها) وفي هذا الشأن قال المترجم في تقديمه للحكاية الاولى (ان للقلب سلطة ، تمتد حتى الى الموغلين في غيهم وشراستهم ، فكم من واقعة كان بطلها القلب سمعناها او كنا احد شخوصها بقيت عالقة في اذهاننا ، وقد تقلب هذه الواقعة الصغيرة الطاولة على الحياة الرتيبة الناشفة التي نحياها ، وقد تتخلل مساماتنا التي اعتادت التصاميم عن كل ماهو نتاج للقلوب ، فتعدل وجهتنا نحو كنوز الحياة الدفينة في الخير والحب والجمال .

واقعة صغيرة من القلب واليه قد تروض الوحش الذي يسكننا وتحيله الى كتله انبهار ودهشة بوجه الجمال والحق) مختتماً قوله: كنت قد قرأت كتاباً بالانكليزية يضم بين دفتيه قرابة مائة حكاية صغيرة واقعية ، فلم تزدني قراءتها الا اصراراً على ان الجمال مبذول بين ظهرانينا ، غير اننا قد ننصرف عنه طائعين او مكرهين ، صحيح ان الكتاب بلسان غير لساننا ، ويعود لثقافة قد نشعر انها خذلتنا وخدعتنا ، لكن هذا الكتاب الف لكي يقرأه الجميع ، فقد اسقط من حسابه عوازل اللغة والدين والجغرافيا ، ليكون بذلك الكتاب (الاكثر مبيعا وانتشارا في امريكا وبلدان اخرى ، ، وربما يحظى بشهرة مماثلة وانتشار واسع في العراق وخارجه في حالة طبعه باعداد وفيرة ، وتوفر حسن التوزيع ، ، بقي ان نشير الى ان كتاب (حكايات من القلوب واليها) جاء بالقطع المتوسط ، بواقع (354) صفحة نشر ضمن اصدارات سلسلة كتاب (العهد 2) مؤسسة الشهيدين الصدرين العامة ، لسنة 2011 ، ضم بين دفتيه (96) حكاية صغيرة لعدة كتاب من بينها حكايات لكتاب مجهولين ، جمع وتحرير الكاتبة (أليس كري) ترجمة وتعليق د.سلمان عبد الواحد كيوش .

كاظم حسوني


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-08-06 21:37:14
كاظم حسوني

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت بما خطت الانامل من رقي ابداعها

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000